صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4672

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محمد زينل لـ الجريدة•: هيكلة المناهج الدراسية في كلية العلوم الإدارية وفقاً للتقنيات الرقمية

لتوفير كوادر وطنية وقيادات رائدة تواكب متطلبات السوق

كشف عميد كلية العلوم الإدارية في جامعة الكويت، د. محمد زينل، عن توجه الكلية، بدعم من الإدارة الجامعية، لإعادة هيكلة وتصميم مناهجها الدراسية، وفقاً لمتطلبات التقنيات الرقمية خلال المرحلة المقبلة، واستحداث تخصص «Business Analytics»، إذ يعد من التخصصات المطلوبة عالمياً، ليتم تدريس مقرراته بطريقة مشتركة بين أغلبية الأقسام العلمية بالكلية.

وأشار زينل، في تصريح لـ «الجريدة»، إلى أن الكلية أخذت على عاتقها تطوير مقرراتها الدراسية، وفقاً لآلية تعمل على توفير كوادر وطنية وقيادات مبدعة رائدة، تماشياً مع متطلبات وتحديات السوقين العالمي والمحلي.

تطوير المناهج

ولفت إلى أن جائحة «كورونا» عجّلت بتطوير المناهج الدراسية، واتخاذ الأقسام العلمية في الكلية نهجاً جديداً يواكب التطور العالمي، ويعمل على حل المشاكل الاقتصادية الحديثة، حيث أن الجائحة أجبرت المجتمع البشري والأنظمة إلى إعادة النظر في الكثير من الأمور.


وأفاد بأن إعادة هيكلة المناهج تتطلب تغيير الكثير من الجوانب الحالية، واتخاذ مسلك جديد، وهو التصدي لمواجهة تحديات وفرص ومتطلبات الواقع الحالي، وتحويله إلى بيئة أعمال مرنة ومتجاوبة ومتكيفة على الوضع الحالي، كما تحتم المتغيرات المستمرة في الوضع الاقتصادي العالمي على الكلية المبادرة بإدارة وجهة الاقتصاد الوطني والتنبؤ به بدلاً من الانتظار.

وتابع زينل «أبرز ركائز بيئة الأعمال في هيكلة المناهج الجديدة عملية توفير كوادر وطنية مسلحة بقدرات تحليلية للتقنيات الرقمية اللازمة لحل المسائل الاقتصادية الوطنية الملحة والمعقدة، بما يتماشى مع رؤية الكويت عام 2035».

وشدد على ضرورة ربط الواقع الاقتصادي الحالي، الذي يعيشه العالم في المناهج الدراسية، والتوجه العلمي للتقنيات الرقمية من خلال استخدام البيانات الضخمة «Bigdata».

وختم بقوله إن «المرحلة المقبلة في الكلية تتطلب استمرار النهج الإلكتروني، وتغيير النمط التقليدي والتخلي عن النظام الورقي بشكل أكبر وتطوير المناهج، بما يتوافق مع التطلعات العالمية».