صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4670

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«تدريس الجامعة» لإعادة التعليم التقليدي في مباني الحرم الدراسي

طالبت «الصحة» بتسريع تقديم الأساتذة في خطة تطعيم «كورونا»

طالب رئيس جمعية أعضاء هيئة التدريس في جامعة الكويت د. إبراهيم الحمود المسؤولين في الجامعة إعادة التعليم الجامعي التقليدي في مباني الحرم الدراسي في الجامعة وقاعاتها الكثيرة وفي مواقعها المتعددة سواء المباني والقاعات القائمة فعلاً في الخالدية والعديلية والشويخ وكيفان و«الشدادية»، خاصة مع نجاح تفعيل اختبار القدرات الذي عملته الجامعة بشكل واضح في مبانيها ومن خلال النظام التقليدي.

وذكر الحمود في تصريح صحافي، «إن عودة التعليم التقليدي أصبح ضرورة يشعر بها الأستاذ الجامعي، وأن الجامعة تملك الإمكانيات والقدرات الفنية لهذه العودة والدراسة التقليدية مع الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي والاحترازات الصحية اللازمة».


وبين «أن أعضاء الهيئة التدريسية يبذلون جهوداً مضاعفة ومضنية في نظام التعليم عن بعد، ويشعرون بأن عطاءاتهم وكثير مجهوداتهم لا تؤتي ثمارها على الوجه المطلوب، فهناك حلقات كثيرة مفقودة بين الطالب والأستاذ الجامعي أهمها التفاعل والتحليل العلمي بمشاركة إيجابية متبادلة، ناهيك عن الدروس العملية المختبرية وورش العمل».

وأضاف الحمود، «لا يوجد ما يمنع مرافق الجامعة المتعددة على الاستعداد للعمل بفضل القائمين عليها من أساتذة وموظفين، ولا ينقص للبدء في ذلك سوى صدور القرار من خلال خطة عمل متوازية ومتزامنة يشارك فيها جميع أطراف العملية التعليمية من أساتذة وطلاب وإدارة يعيشون كلهم أمل عودة التعليم التقليدي الذي أثبتت النتائج الواقعية ضرورة البدء فيه من جديد».

وطالب الحمود، وزارة الصحة الاسراع على تقديم أعضاء الهيئة التدريسية في خطتها للتطعيم ضد فيروس «كورونا»، مبيناً أن الجمعية خاطبت للإسراع في التسجيل للتطعيم، كما أن الجمعية تدعو وزارة الصحة الاستعجال بتطعيم اساتذتها حتى يمكن البدء بالتعليم التقليدي مع بداية الفصل الثاني الجامعي، وأن تطعيم الطلبة يجب أن يكون بالتزامن مع تطعيم جميع العاملين في الجامعة لتحقيق عودة التعليم التقليدي.