صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4639

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ذي يزن بن هيثم أول ولي عهد لعُمان

نظام الحكم ينص على تشكيل مجلس للعائلة الحاكمة

  • 13-01-2021

بانتظار مرسوم تعيينه وأدائه اليمين، سيصبح ذي يزن بن هيثم أول ولي للعهد في سلطنة عُمان، بموجب تعديلات دستورية أقرها السلطان هيثم بن طارق آل سعيد.

ويشغل ذي يزن (31 عاماً) حالياً منصب وزير الثقافة والرياضة والشباب، منذ تعيينه في أول حكومة شكّلها والده لدى تسلّمه مقاليد الحكم في السلطنة العام الماضي.

وبحسب التعديلات الدستورية، التي تحدد نظام الحكم، والتي أقرّها السلطان أمس الأول، تنص المادة 5، على أن نظام الحكم سلطاني وراثي في الذكور من ذرية تركي بن سعيد بن سلطان.

وتنتقل ولاية الحكم من السلطان إلى أكبر أبنائه سناً، ثم أكبر أبناء هذا الابن، وهكذا طبقة بعد طبقة.


وإذا توفي الابن الأكبر قبل أن تنتقل إليه الولاية، انتقلت إلى أكبر أبنائه ولو كان للمتوفى إخوة، وإذا لم يكن لمَن له الولاية أبناء انتقلت إلى أكبر إخوته.

وإذا لم يكن له إخوة أو أبناء انتقلت إلى الأعمام وأبنائهم، وإذا انتقلت الولاية إلى مَن هو دون الـ 21 عاماً مارَس صلاحية السلطان مجلس الوصاية الذي يكون السلطان قد عيّنه بإرادة سامية.

فإذا لم يكن السلطان قد عيّن مجلساً قبل وفاته، قام مجلس العائلة المالكة بتعيين مجلس وصاية مشكَّل من أحد إخوة السلطان واثنين من أبناء عمومته.

وحسب المادة 7، يصدر أمر سلطاني بتعيين من تكون له ولاية الحكم، يحدد له اختصاصاته والمهام المسندة إليه، ويؤدي القسم أمام السلطان قبل ممارسة اختصاصاته، في حين تنص المادة 9 على تشكيل مجلس العائلة الحاكمة.

وشملت التعديلات الدستورية وضع قواعد جديدة لتنظيم عمل مجلس النواب، وصدر مرسومان في النظام الأساسي للدولة الجديدة وقانونها.