صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4861

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بنك بوبيان في عام «كورونا» نموذج للمؤسسة المستمرة أعمالها رغم الظروف الاستثنائية

  • 21-12-2020

يكاد الجميع يتفق على أن 2020 كان مختلفا بكل المقاييس البشرية، وسيظل في ذاكرة الجميع على أنه العام الذي توقفت فيه كل مناحي الحياة في جميع بقاع الدنيا في وقت واحد، وسنظل جميعا نتذكر جائحة «كورونا»، التي اجتاحت العالم، وأغلقت كل قطاعاته الاقتصادية، وحبست الجميع داخل بيوتهم، وغيرت الكثير في حياتنا اليومية.

ورغم ذلك، فإن «بوبيان» استطاع الاستمرار في تقديم اعلى مستويات الخدمة لجميع العملاء، في الوقت الذي واصل فيه تنفيذ العديد من مشروعاته وخططه، التي كان أبرزها إطلاق خدمات ومنتجات جديدة، ووضع حجر الأساس لمبناه الجديد، وغير ذلك من الفعاليات التي تؤكد قوة البنك، واستمرار العمل بأعلى مستوى.

وخلال الأزمة تأكد قوة ونجاح الاستراتيجية التي انتهجها البنك منذ سنوات في الاستثمار والتوسع في الخدمات الرقمية، التس أكدت نجاحها واهميتها في ظل الظروف التي تمر بها الكويت والعالم حاليا، من خلال تزايد الاعتماد على الخدمات المصرفية التي تقدمها قنوات البنك الإلكترونية.

مساع حكومة ودعم العملاء

كانت البداية مع مشاركة «بوبيان» في تمويل الصندوق الذي أعلن تأسيسه بنك الكويت المركزي بقيمة 10 ملايين دينار، تموله البنوك الكويتية لدعم المساعي الحكومية في مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وحرصاً منه على مراعاة ظروف العملاء، وفي اطار قرار اتحاد مصارف الكويت، وظف «بوبيان» كل الامكانات لتنفيذ القرار القاضي بتأجيل جميع أقساط التمويل وأقساط البطاقات الائتمانية لجميع العملاء، إلى جانب تأجيل أقساط الشركات الصغيرة والمتوسطة مع إلغاء كل الأرباح المترتبة على هذا التأجيل وأي رسوم أخرى.

ودعماً منه لعملائه من الشركات قام البنك بتمويلها بشروط ميسرة ضمن الحزمة الاقتصادية التي أقرها «الكويت المركزي» لدعم الشركات والعملاء المتضررين والمشاريع الصغيرة والمتوسطة المتضررة.

وفي إطار دعمه للشركات الصغيرة، أعلن «بوبيان» تقديم خدمة الدفع e pay لتحصيل الأموال الكترونيا (عن طريق ارسال رابط للدفع للمشتري) لعملائه من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة مجاناً، بدون أي رسوم مدة 3 أشهر.

الوقاية خير من العلاج

ومنذ اليوم الأول لإعلان ظهور أول حالة لفيروس «كورونا» في الكويت، اتخذ البنك الإجراءات وفق تعليمات وزارة الصحة والجهات المسؤولة، حفاظاً على صحة العملاء والموظفين والمجتمع.

ونفذ «بوبيان» التعليمات الصادرة من الجهات المسؤولة والخاصة بالقيام بأعمال تعقيم جميع أجهزة السحب الآلي، وتعقيم الفروع والمباني الرئيسية بجانب تركيب أجهزة تعقيم بجميع المواقع، وتركيب الكثير من أجهزة التعقيم داخل الفروع والمباني الرئيسية للبنك، كما تم أيضاً تجهيز كمامات لتوزيعها على جميع الموظفين بالفروع والمباني.

الموارد البشرية

واستمر البنك في دعم موارده البشرية خلال فترة التوقف التي سببها الفيروس، من خلال توفير مجموعة مميزة من البرامج التدريبية لهم، إلى جانب تهيئة كل السبل الممكنة لخلق البيئة المناسبة للعمل من المنزل، وبما يحقق الأهداف المطلوبة من استمرار وتيرة العمل دون تأثر.

ونظم البنك دورات تدريبية الكترونية لجميع الموظفين مع اختلاف طبيعة اعمالهم وتخصصاتهم، ووفرت إدارة التدريب والتطوير دورات الكترونية بالتعاون مع معهد الدراسات المصرفية، وتقديم مجموعة من اللقاءات النقاشية الحية Webinars، بالتعاون مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي تغطي العديد من مجالات العمل المصرفية التخصصية، كما وفرت دورات تدريبية الكترونية، بالتعاون مع مؤسسات تدريبية عالمية مرموقة لتطوير مهارات الموظفين.

وخطا «بوبيان» خطوة متقدمة في إظهار الاهتمام بموارده البشرية من خلال السماح للموظفات من الامهات العاملات في الفروع بالاستئذان ساعتين عمل يوميا، الى جانب السماح للموظفات الأمهات في مختلف إدارات البنك بالعمل من المنزل مدة 3 أيام أسبوعيا، من أجل أن يتابعن دراسة أبنائهن بشكل جيد.

أنشطة اجتماعية تواكب التطورات


وتماشيا مع الدعوات المستمرة من الجهات المعنية بالبقاء في المنازل، فقد استمر البنك في تنظيم العديد من فعالياته وانشطته باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال الأونلاين.

ومن أبرز هذه الفعاليات، ماراثون القراءة الخيري السابع الذي نظمه البنك من خلال «تويتر»، حيث بلغ عدد المشاركين فيه من خلال وسم ماراثون القراءة الخيري أكثر من 2000 شاركوا بحوالي 5 الاف تغريدة، وتم التبرع بريع الماراثون لمصلحة الأسر المتعففة.

كما نظم البنك مسابقته السنوية (رتل مع بوبيان 6) لحفظ وتلاوة القرآن الكريم، وأطلق تطبيق (خطوات بوبيان)، والذي يمكن الجميع بعد تحميله من المشاركة بالحركة والرياضة في المنزل في جملة خطوات، حيث يمكن من خلال التطبيق المشاركة في الحملة التي يخصص ريعها لمصلحة عمليات العيون.

كما أطلق البنك حملة «درسني مع بوبيان»، وفتح باب التسجيل للطلبة من أبناء عملائه وغيرهم من الصف التاسع إلى الثاني عشر للمدارس الحكومية والخاصة العربية، في إطار الشراكة مع التطبيق، لمساعدتهم على مواصلة تحصيلهم العلمي، وخلال اشهر الصيف نظم البنك على مدار شهرين «مخيم بوبيان الصيفي» باستخدام وسائل التواصل عن بعد.

وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، بثّ البنك العديد من رسائل التوعية الخاصة بمحاربة فيروس كورونا، وسبل الوقاية منه، الى جانب إجراء العديد من المسابقات الأسبوعية التي تربط بين البنك ومتابعيه على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

حساب الشباب

وخلال 2020، أعاد البنك إطلاق حساب الشباب برؤيته ومزاياه الجديدة، والذي سيكون بمنزلة بنك آخر مستقل داخل «بوبيان»، في إطار السعي لخلق شخصية مستقلة للحساب، لكونه يستقطب الشباب الذين يمثلون أحد ابرز وأهم الشرائح في المجتمع التي يستهدفها البنك.

وعلى الرغم من أنه أحد حسابات «بوبيان»، فإن حساب Prime سيكون مستقلا بشكل كبير، وكمثال فإنه سيكون هناك فريق كامل خاص لإدارة الحساب والإشراف عليه من الشباب الكويتيين، وفي أعمار مقاربة لعملاء حساب الشباب، لكونهم الأكثر قدرة على مخاطبتهم والتعامل معهم، إلى جانب العديد من الأمور الأخرى التي سيشعر بها الشباب في تعاملاتهم مع الحساب الجديد.

استحواذ

خلال الربع الأول من العام الحالي، أعلن «بوبيان» استحواذه على أسهم إضافية في بنك لندن والشرق الأوسط تمثل 45.25 في المئة تقريباً، ليصبح الإجمالي بعد إضافة الأسهم المملوكة لمجموعة البنك نحو 71 في المئة من الأسهم العادية المصدرة لبنك لندن والشرق الأوسط.

المبنى الجديد

انطلقت في نوفمبر 2020 عمليات الحفر والبناء في المبنى الجديد للبنك، الذي يتوقع ان يكون جاهزاً لاستقبال موظفي «بوبيان» خلال 4 سنوات، وتم تصميم المبنى الذي يقع على مساحة 4 آلاف متر مربع، ليكون بمنزلة أيقونة فنية مستوحاة من شعار البنك.

جوائز

حصل البنك على جائزة أفضل بنك اسلامي في العالم في مجال الخدمات الرقمية للعام السادس على التوالي، وجائزة أفضل بنك إسلامي في الكويت لعام 2019 من مؤسسة «غلوبل فاينانس»، وذلك للعام الرابع على التوالي، الى جانب جائزة الأفضل إسلاميا في الكويت من مؤسسة «ذا بانكر».

الفريق التطوعي

قام وفد من الإدارة العليا لبنك بوبيان و«فريق بوبيان التطوعي» بزيارة للادارة العامة للدفاع المدني، ومطار الكويت الدولي (T 4)، بالتنسيق مع «الهلال الأحمر» الكويتي، لتقديم الشكر لهم ولجميع المتطوعين على الجهود التي يبذلونها، كما قدم به البنك ومتطوعوه الشكر إلى أهم الجهات التي تقف حاليا في الصفوف الأولى لمواجهة خطر فيروس كورونا.

دعم الجهود الحكومية والوقوف إلى جانب العملاء من الأفراد والشركات

نجاح الاستراتيجية المتبعة من البنك منذ سنوات في الاستثمار والتوسع في الخدمات الرقمية

تحويل الكثير من أنشطة وفعاليات البنك إلى الديجيتال لمواكبة ظروف الحظر والتباعد الاجتماعي

مرونة في عمل الموظفات لتمكينهن من متابعة دراسة أبنائهن