صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشركة الكويتية للمقاصة : لا إخفاقات في جلسة يوم «الترقية» على «MSCI»

ساعات العمل امتدت الى منتصف ليل الأربعاء لإنهاء التسوية والتقاص

قالت مصادر مطلعة لـ «الجريدة» إن الشركة الكويتية للمقاصة أنهت جميع إجراءات التسوية والتقاص الخاصة بتداولات يوم الترقية على مؤشر مورغان ستانلي للأسواق الناشئة يوم الخميس الماضي، دون وجود أي إخفاقات في تلك التعاملات.

وأوضحت المصادر أن الشركة الكويتية للمقاصة اتخذت بعض الإجراءات المتعلقة بإنهاء كل الإجراءات المتعلقة بيوم الترقية، حيث مددت فترة العمل يوم الأربعاء الماضي حتى الساعة الثامنة مساء، واستمر العمل حتى منتصف الليل، مشيرة الى أنه تم تسليم كل الشركات والتحويلات المتعلقة بعمليات التسوية الى شركات الوساطة يوم الخميس الماضي.

وبينت أن الشركة الكويتية للمقاصة وشركة بورصة الكويت للأوراق المالية تلقتا العديد من عبارات الثناء والتقدير من أمناء الحفظ والشركات الأجنبية والوسطاء في مرونة وسهولة كل العمليات التي جرت في يوم الترقية، مشيدة بها، مقارنة بعمليات ترقية جرت في أسواق مجاورة مثل السوق السعودية.


وذكرت أن الشركة حصلت على غطاء قانوني من هيئة أسواق المال للتعامل مع بعض الأخطاء القليلة الفردية التي جرت في تعاملات يوم الترقية، والتي تم التعامل معها بشكل مباشر وسريع، الأمر الذي ساهم في نجاح كل التعاملات في ذلك اليوم المشهود. وأضافت أن «المقاصة» أنهت بنجاح كل عمليات توزيع الكميات وفرزها على العملاء من خلال حسابات التخصيص، حيث إن المؤسسات الأجنبية الكبرى التي لديها أكثر من حساب تجري عمليات الشراء والبيع من خلالها في أكثر من سوق مالي، وتتم العمليات لكل الحسابات بشكل مجمع، وتحت اسم حساب واحد أثناء فترة التداول، مبينة أنه تم احتساب عمليات الشراء على أساس متوسط السعر في نهاية الجلسة، وتجرى عملية توزيع الكميات وفرزها حسب حساب كل جهة لأسباب فنية وقانونية.

ولفتت المصادر الى أن الصناديق الأجنبية باشرت سداد المستحقات الخاصة بعمليات الشراء التي قامت بها في يوم الترقية بشكل مبكر، بدأت في صباح اليوم التالي، واستمرت ليوم الأربعاء، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في إنهاء جميع إجراءات التسوية والتقاص بنجاح.

وأشارت الى أن الشركة الكويتية للمقاصة استطاعت تحقيق شروط الترقية والتغييرات المطلوبة على آليات وعمليات التقاص والتسوية والإيداع المركزي، والتي تمكنت من تحقيقها خلال الفترة الماضية بنجاح.

رغم الظروف الحالية المتعلقة بجائحة «كورونا» من خلال التعاون والجهود المبذولة مع شركة بورصة الكويت للأوراق المالية وهيئة أسواق المال بهذا الخصوص.