صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4641

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مصير باريس سان جرمان ومان يونايتد ولايبزيغ يتأجل

  • 04-12-2020

أرجأ باريس سان جرمان الفرنسي حسم هوية المتأهلين عن المجموعة الثامنة لدور الـ16 بدوري الأبطال للجولة الأخيرة، إثر فوزه الثمين والصعب (3-1) خارج قواعده على حساب مانشستر يونايتد الإنكليزي أمس الأول على ملعب أولد ترافورد.

اشتعلت المنافسة على بطاقتي الدور ثمن النهائي في المجموعة الثامنة من دوري أبطال أوروبا، بعد فوز باريس سان جرمان الفرنسي على مضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي 3-1، ولايبزيغ الألماني القاتل والمثير على باشاك شهير التركي 4-3، في الجولة الخامسة أمس الأول، بينما بلغه بوروسيا دورتموند الألماني بتعادله مع لاتسيو الأيطالي 1-1.

في المجموعة الثامنة، تجمد رصيد يونايتد، الذي كان يكفيه التعادل لبلوغ الأدوار الاقصائية، عند 9 نقاط، حيث التحق به سان جرمان ولايبزيغ، بينما بقي رصيد باشك شهير بثلاث نقاط، وستشهد الجولة الأخيرة منافسة محتدمة، إذ ستكون المهمة الأسهل على فريق العاصمة الفرنسية الذي يستضيف باشاك شهير على ملعب "بارك دي برانس"، فيما يحل يونايتد على لايبزيغ في ألمانيا.

في المباراة الأولى، أكمل يونايتد، الذي كان يكفيه التعادل لبلوغ ثمن النهائي، اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 70 بعد طرد البرازيلي فريد، وسجل البرازيليان نيمار (6 و90+1) وماركينيوس (69) أهداف الضيوف، بينما أحرز ماركوس راشفورد هدف يونايتد الوحيد (32).

وفي وقت سابق من الأمسية حقق لايبزيغ فوزا قاتلا ومثيرا على مضيفه باشك شهير بنتيجة 4-3، وسجل الدنماركي يوسف بولسن (26)، والفرنسي نوردي موكييليه (43)، والإسباني داني أولمو (66)، والنرويجي ألكسندر سورلوث (90+2) أهداف الضيوف، بينما تألق عرفان جان قهوجي بهاتريك لأصحاب الارض (45+3، 72 و85).

دورتموند يتأهل

وبلغ بوروسيا دورتموند الألماني الدور ثمن النهائي بتعادله 1-1 مع ضيفه لاتسيو الإيطالي بغياب مهاجمه النرويجي ارلينغ هالاند بسبب الإصابة، ضمن منافسات المجموعة السادسة، وسجل البرتغالي رافايل غيريرو (44) هدف أصحاب الأرض، فيما أحرز الدولي الإيطالي تشيرو ايموبيلي هدف التعادل ضد فريقه السابق (67 من ركلة جزاء).

ورفع الفريق الألماني رصيده الى 10 نقاط في صدارة المجموعة أمام لاتسيو الثاني (9) وكلوب بروج البلجيكي الثالث (7) الذي أسقط ضيفه زنيت سان بطرسبرغ الروسي بثلاثية نظيفة الذي بقي بنقطة يتيمة، ويلتقي في الجولة الاخيرة فريق العاصمة الايطالية مع ضيفه بروج في مباراة مصيرية لتحديد هوية المتأهل الثاني، فيما يحل دورتموند على زنيت في مواجهة مهمة له لضمان صدارة المجموعة.

سوبر هاتريك لجيرو

وفي إسبانيا، سجل الفرنسي أوليفييه جيرو "سوبر هاتريك" ليقود فريقه تشلسي الإنكليزي لفوز كاسح على مضيفه إشبيلية 4-صفر وصدارة المجموعة الخامسة، التي شهدت تأهل كراسنودار الروسي لدور الـ32 للدوري الأوروبي بفوزه على ضيفه رين الفرنسي 1-صفر، وسجل جيرو الرباعية في الدقائق 8 و54 و74 و83 (من ركلة جزاء).


وكان فريقا تشلسي وإشبيلية حسما بطاقتي المجموعة في الجولة الماضية، ورفع النادي اللندني رصيده إلى 13 نقطة، مقابل 10 نقاط لإشبيلية، و4 لكراسنودار، ونقطة وحيدة لرين.

وضمن "البلوز" صدارة المجموعة بغض النظر عن نتيجة مباراة الجولة الأخيرة الثلاثاء المقبل ضد ضيفه كراسنودار، في الوقت الذي يحل إشبيلية ضيفا على رين.

برشلونة يعزز صدارته

وعزز برشلونة الإسباني صدارته للمجموعة السابعة بفوزه على مضيفه فرينسفاروش المجري 3-صفر، فيما فاز يوفنتوس الإيطالي على ضيفه دينامو كييف الأوكراني بالنتيجة ذاتها.

ورفع الفريق الكتالوني رصيده إلى 15 نقطة مقابل 12 ليوفنتوس، فيما استقر رصيد دينامو كييف وفرنتسفاروش عند نقطة واحدة مع أفضلية للفريق الأوكراني بفارق الأهداف، وستكون مباراة الثلاثاء بينهما حاسمة لمن سينال جائزة الترضية بالانتقال إلى دور الـ32 من الدوري الأوروبي.

ويكفي برشلونة التعادل مع يوفنتوس في الجولة الأخيرة الثلاثاء لحسم الصدارة أو حتى الخسارة بفارق هدف، علما أن المباراة الأولى بينهما انتهت بفوز كتالوني 2-صفر في تورينو.

وسجل الفرنسي أنطوان غريزمان (14)، والدنماركي مارتن بيرثوايت (20)، والفرنسي الاخر عثمان ديمبيلي (28 من ركلة جزاء) اهداف برشلونة الذي خاض المباراة بتشكيلة رديفة، حيث أراح المدرب الهولندي رونالد كومان العديد من لاعبيه ابرزهم النجم الارجنتيني ليونيل ميسي.

وواصل البرتغالي كريستيانو رونالدو كتابة التاريخ بتسجيله أحد الأهداف الثلاثة لفريقه، ليرفع رصيده التهديفي إلى 750 هدفا في مسيرته مع منتخب بلاده والاندية التي مثلها في المسابقات الرسمية.

وكانت باكورة أهداف رونالدو في المسابقة الأوروبية قبل 13 عاما و25 يوما في مرمى دينامو كييف بالذات في نوفمبر 2007، وهي الفترة الأطول للاعب يسجل في مرمى الفريق نفسه.

ودخلت الفرنسية ستيفاني فرابار التاريخ بعد قيادتها المباراة لتصبح أول امرأة تقود لقاء في دوري الأبطال.