صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وصول أول الطلاب الأجانب إلى أستراليا منذ إغلاق الحدود

• عبر برنامج تجريبي لإنعاش قطاع كلفها المليارات السنة الماضية
• سيخضعون لحجر صحي لمدة 14 يوماً في مركز حكومي

  • 30-11-2020 | 14:43
  • المصدر
  • AFP

وصل طلاب أجانب الاثنين إلى أستراليا للمرة الأولى منذ إغلاق حدود البلاد في مارس بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وهبطت طائرة استأجرتها جامعة تشارلز داروين الاثنين في مطار داروين في شمال البلاد وكانت تقل 63 طالباً أجنبياً.

يأتي عبر برنامج تجريبي يهدف الى إنعاش قطاع التعليم العالي الذي كلف الاقتصاد الاسترالي حوالي 23 مليار يورو السنة الماضية.

هؤلاء الطلاب الذين يتحدرون من الصين القارية وهونغ كونغ واليابان وفيتنام واندونيسيا التقوا في سنغافورة واستقلوا الطائرة إلى داروين.

وسيخضعون حالياً لحجر صحي لمدة 14 يوماً في مركز حكومي.

وفي بيان شددت جامعة تشارلز داروين على أن «هذه خطوة أولى مهمة نحو انتعاش قطاع التعليم الدولي في أستراليا».


يشكل التعليم رابع قطاع «تصدير» أسترالي بعد المعادن والفحم والغاز الطبيعي.

العام الماضي، تسجل أكثر من 500 ألف طالب أجنبي في جامعات البلاد العديدة.

وقالت جماعة الضغط «جامعات أستراليا» في يونيو إن إغلاق الحدود قد يكلفها أكثر من تسعة مليارات يورو.

تم استبعاد الجامعات الحكومية من إعانات الأجور المدفوعة للشركات التي تواجه صعوبات وأجبرت على إلغاء آلاف الوظائف.

وتم رفض مبادرات مماثلة من جامعتي كانبيرا وأديلايد، مع حجز الحكومة أماكن في مراكز الحجر الصحي للأستراليين الذين علقوا في الخارج.

بسبب الإجراءات التي تم وضعها للحد من عدد الأستراليين العائدين إلى بلادهم، لا يزال أكثر من 35 ألف مواطن أسترالي عالقين في الخارج، على الرغم من وعود الحكومة بإعادتهم إلى وطنهم بحلول عيد الميلاد.

كما يظل العديد من الطلاب الدوليين عالقين في أستراليا ويعتمد بعضهم على الجمعيات الخيرية للحصول على الطعام.