صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الفارس: لجنة تقصي حقائق عن تجمعات الأمطار

«ترفع تقريرها خلال أسبوع ولن نتهاون»

أعلنت وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. رنا الفارس تشكيل لجنة قانونية وفنية محايدة لتقصي الحقائق وبشكل طارئ لبحث أسباب تجمعات المياه في بعض المواقع، وتحديد أوجه القصور في شبكة تصريف الأمطار، على أن ترفع تقريرها وتوصياتها خلال أسبوع بشأن الإجراءات القانونية والفنية والإدارية الواجب اتباعها في هذا الصدد.

وشددت الفارس، في تصريح أمس، على عدم التهاون في اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد أي طرف أو شركة يثبت تقصيرها، وستتم إحالتها للجهات الرقابية والقانونية حسبما تنتهي له اللجنة، موضحة أنه في ظل الأحوال الجوية والعاصفة الرعدية التي مرت بها البلاد وصاحبها هطول أمطار تمكنت الفرق المعنية من التعامل مع جميع البلاغات الواردة إليها في الطرق الرئيسية والسريعة والمناطق بمختلف المحافظات التي شهدت تجمعات للمياه.

وأوضحت أن الاجراءات الاحترازية التي تم وضعها مسبقاً في عدد من المناطق لمعالجة تدفق السيول مثلما تم بالفعل بالقرب من نفق المنقف وطريق الدائري السابع ومدينة صباح الاحمد السكنية ومنطقة صباح الناصر ومنطقة القيروان، كان لها الدور الكبير في احتواء الموقف وجهود فرق طوارئ الصيانة في هذا الجانب مستمرة على مدار الساعة.

وبينت أن فرق الطوارئ العاملة في جميع محافظات الكويت رفعت جاهزيتها؛ لتلقي البلاغات والاستجابة السريعة لها، وهو ما أسفر عنه سرعة تعاملها مع معالجة حالات الطفح والتجمعات المائية، وإعادة الأمور لما يسمح بانسيابية الحركة والتنقل وتقليل أضرار الأمطار، لافتة إلى أن الأمر ينطبق كذلك على المناطق السكنية الجديدة والمشاريع قيد الإنشاء والتي لم تكتمل فيها تمديدات شبكات الأمطار.

وأكدت الفارس أن الأحوال الجوية في البلاد مازالت تشهد حالة من عدم الاستقرار، وهناك توقعات بموجة قادمة من الأمطار، مما يستوجب تعاون الجميع.

الموجة الثانية غداً


بينما شهدت البلاد أمس، أمطاراً رعدية تسببت في غرق بعض الشوارع والطرقات والسيارات والمدارس والمستشفيات ومرافق ومنشآت بسيول من المياه وانقطاعات في الكهرباء، تستعد البلاد لموجة جديدة من الأمطار اعتباراً من غد الثلاثاء.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الأشغال والهيئة العامة للطرق والنقل البري عبدالله العجمي، لـ«الجريدة»، إن «الأشغال» و«الطرق» تعاملتا مع 380 بلاغاً، فجر أمس، مضيفاً أن «فرقنا موجودة بمواقعها، استعداداً للموجة التالية من الأمطار غداً».

وأشار العجمي إلى أن «أغلب البلاغات كانت لتجمعات المياه أمام المنازل، وفي بعض الطرق الرئيسية، ولم يكن هناك أية خسائر بشرية، والأضرار كانت مؤقتة، وتم التعامل معها خلال مدة زمنية قصيرة»، مؤكداً أن هناك تنسيقاً بين «الأشغال» و«الأرصاد الجوية» استعداداً لأمطار الغد.

من جهتها، ذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام بقوة الإطفاء العام أنها تلقت أكثر من 170 بلاغاً كان معظمها عبارة عن احتجاز أشخاص في مركباتهم.

وأوضحت الإدارة أن فرق قوة الإطفاء أنقذت 83 شخصاً احتُجزوا في مركباتهم بالمناطق البرية، ومعظمها بمحافظة الجهراء، فضلاً عن بعض البلاغات بمناطق أخرى عن ارتفاع منسوب مياه الأمطار في سراديب المنازل.

من جانبه، قال مراقب التنبؤات الجوية في إدارة الأرصاد الجوية عبدالعزيز القراوي، لـ«الجريدة»، إن الأمطار ستعود غداً الثلاثاء، مع غيوم منخفضة ومتوسطة تتخللها أخرى ركامية، لافتاً إلى أنها ستكون رعدية أحياناً ومتفاوتة الشدة ما بين الخفيفة والمتوسطة في أوقات أخرى، وستستمر حتى مساء الجمعة، على فترات متقطعة.