صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة الخطوط الجوية الكويتية تتسلم «الفنطاس»... خامس طائرات إيرباص A320neo

خالد المطيري : وصولها استمرار لمرحلة هامة في تطوير الخدمات المميزة

  • 30-11-2020

تسلمت شركة الخطوط الجوية الكويتية خامس طائراتها من نوع إيرباص A320neo، التي أطلق عليها «الفنطاس»، حيث وصلت إلى الكويت في مبنى الركاب رقم 4 قادمة من مصنع إيرباص في مدينة تولوز بفرنسا، وكان في مقدمة مستقبلي الطائرة ممثل مجلس إدارة «الكويتية» عضو مجلس الإدارة خالد المطيري وعدد من المسؤولين في الشركة.

وعلى هامش وصول الطائرة، قال المطيري: «يسر الخطوط الكويتية اليوم تسلم خامس طائرة من طراز A320neo، والتي أطلق عليها الفنطاس، حيث تعد ضمن 15 طائرة من نفس النوع تم التعاقد عليها مع شركة إيرباص، على أن يتم تسلمها تباعا على مدى السنوات المقبلة حسب خطة الاستلام المتفق عليها، إن شاء الله، من خلال العقد المبرم مع مصنع إيرباص في سبتمبر 2018».


وأضاف: «تشكل طائرة A320neo الجديدة علامة فارقة ومهمة في مسيرة الخطوط الكويتية في تحديث أسطولها ليكون من أجدد الأساطيل في المنطقة، ويعد مفخرة للكويت في تدعيم الناقل الوطني بأجدد الطرازات والانواع من طائرات الايرباص وبوينغ، كما أن تواجد طائرة A320neo في أسطول الكويتية المتنامي سيعزز مكانتها كشركة طيران رائدة في قطاع الطيران الإقليمي والعالمي، كون الشركة تتابع باستمرار متطلبات عملائها لتقديم أحدث وأفضل الخدمات، وكذلك تحرص على توفير كل سبل الراحة والأمان لركابها الاعزاء أثناء كل رحلة، ويعد وصول طائرة A320neo استمرارا لمرحلة هامة في تطوير الخدمات المميزة، والتي تقدمها الشركة لمسافريها على متن رحلاتها، إضافة إلى خدمات النقل الجوي المختلفة مع الخطوط الكويتية».

واردف المطيري: «نيابة عن رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن علي الدخان، وأعضاء مجلس الإدارة، نتقدم بخالص التهنئة للقيادة السياسية الحكيمة والشعب الكويتي الوفي بوصول طائرة A320neo، ونعدهم بالعمل على تطوير الناقل الوطني للكويت، بما يحقق الآمال والطموحات المعقودة».

وتابع: «كما نتقدم بجزيل الشكر ووافر الامتنان للجهود المبذولة من الطاقم الفني الذي تحمل مسؤولية تسلم طائرة A320neo، والتي يتطلب تسلمها المرور بإجراءات فنية وإدارية وقانونية طويلة»، متمنيا لهم التوفيق والسداد دائما في تلك المهمات الصعبة التي تسندها دائما الشركة لأبنائها الاكفاء.