صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4635

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أموال «MSCI» تتدفق عبر حسابات مجمعة

السوق الكويتي و«المقاصة» والوسطاء لـ «هيئة الأسواق»: جاهزون

أعطت شركتا «بورصة الكويت» و«المقاصة» وقطاع الوساطة التأكيد النهائي لهيئة أسواق المال بالجاهزية التامة وتشكيل فريق طوارئ على مدار الساعة لمواجهة أي تحدّ حتى إنجاح كل الأوامر المنتظرة اليوم والمتعلقة بالترقية على مؤشر MSCI للأسواق الناشئة.

في سياق متصل، كشفت مصادر معنية لـ «الجريدة» أن البورصة فعّلت الحسابات المجمعة، مما سيسهل تدفق الأوامر بمرونة عالية ويختصر العدد، إذ سيتم الشراء من جانب المؤسسات والصناديق الأجنبية من خلال حساب مجمع وبعدها يتم توزيع الأسهم بعد اتمام الأوامر بنجاح.

وأكدت المصادر، أن أنظمة البورصة والمقاصة والوسطاء جاهزة لاستقبال أضعاف المتوقع من أوامر وسيولة، وتم إجراء أكثر من 20 اختبار ما بين اختبارات مشتركة واختبارات داخلية لدى الشركات.


وكشفت المصادر، أن البورصة والمقاصة جاهزتان للرد على أي استفسار أو تقديم أي مساعدة على مدار الساعة حتى بدء التعاملات صباح اليوم ونهايتها، باعتبار أن التعاون والاستعداد لهذا الحدث بمنزلة مهمة وطنية وليست مصلحة خاصة، خصوصاً لما تحمله بورصة الكويت من سمعة ومكانة وانعكاس للاقتصاد ومكانة الدولة.

في هذا الإطار، شددت المصادر على أن أكبر المكاسب من عملية ترقية البورصة وتدفق مليارات الدولارات هي الثقة سواء في الكيانات والأسهم المستهدفة أو مستقبل الاقتصاد الكويتي واستقراره ومتانة العملة وقوة الإنفاق الرأسمالي، رغم كل التحديات التي تثار هنا أو هناك.

على صعيد متصل، أفادت المصادر بأن محافظ الصناديق ومنها محافظ حكومية جاهزة لتوفير الأسهم المطلوبة التي سيتم شراؤها، إذ تم تجميعها على مدار الأيام الماضية في عملية تجميع توافقية تمت خلال ذروة السيولة التي شهدتها الأيام الماضية بالاتفاق على عدم تصعيد الأسعار، بحيث تتم في نطاق محدد وهو ما فسر عدم الطفرات السعرية للسوق صعوداً في الأسابيع الماضية برغم قوة السيولة.

في سياق متصل، كشفت مصادر مالية أن نجاح وإتمام تدفق سيولة الترقية اليوم على مؤشر مورغان ستانلي «MSCI» سيكون بوابة عبور لترقيات جديدة على مؤشرات عالمية أخرى، وسيسهم أيضاً في مزيد من تسويق بورصة الكويت وتسهيل جذب المزيد من الإدراجات التي بدورها يمكن أن تؤدي دوراً مهماً في إنجاح الأدوات والمشتقات المالية الحديثة التي تتطلب أسهماً جيدة سائلة وذات قوة مالية وقادرة على التوزيع وليست أسهماً ورقية مضاربية مليئة بالمشاكل والقضايا ترزح تحت أيادي متلاعبين ومهربي أصول يتربحون على حساب صغار المستثمرين.