صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4639

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الدائرة الخامسة... منطقة فهد الأحمد تسجل 141% زيادة في ناخبيها

علي صباح السالم وجابر العلي ومبارك الكبير أكثر المناطق تسجيلاً للقيود في الدائرة

من خلال صفحة «أمة 2020»، تنشر «الجريدة»، على عدة حلقات، قراءة تحليلية في سجلات انتخابات مجلس الأمة للفصل التشريعي السادس عشر.

شهدت الدائرة الانتخابية الخامسة زيادة في عدد ناخبيها في سجلات أمة 2020، إذ تظهر كشوف القيود الانتخابية تسجيلها 30710 ناخبين على عدد من مناطقها الـ 24، ليصبح إجمالي عدد ناخبيها 166222، وتكون بذلك أعلى دائرة من حيث تسجيل زيادة الناخبين، والأكبر من حيث إجمالي عدد الناخبين في الدوائر الخمس، والبالغ عددهم 567694 ناخبا.

ويظهر تحليل بيانات الدائرة من ناحية توزيع الناخبين على مناطقها، وذلك مقارنة بين السجلات الانتخابية في 2016 و2020، أن المناطق الخمس الأولى في عدد ناخبي الدائرة تشكل 49.8 في المئة من إجمالي المقيدين فيها، بعدد 82772 قيداً انتخابيا، وأظهرت السجلات أن زيادات ناخبي الدائرة أتت في 23 منطقة، بينما المنطقة التي شهدت انخفاضا هي منطقة الزور التي تضمن ناخبين فقط، بعد أن كانت تضمن 3 ناخبين.

وفي تفصيل المناطق التي تضم أكثر عدد ناخبي في الدائرة، تحتل منطقة الصباحية المرتبة الأولى بتسجيلها 20739 قيدا، مشكلة نسبة 12.5 في المئة من إجمالي ناخبي الدائرة، وأتت ضاحية صباح السالم بالمرتبة الثانية بتسجيلها 20726 ناخبا، مشكّلة نسبة 12.5 في المئة من إجمالي الناخبين، في حين أتت منطقة الرقة في المرتبة الثالثة بتسجلها 15610 قيود، لتشكل نسبة 9.4 في المئة من إجمالي الناخبين، تلتها في المرتبة الرابعة جابر العلي بـ 14735 قيدا، مشكّلة نسبة 8.9 في المئة من إجمالي الناخبين، في حين حلّت ضاحية علي صباح السالم (أم الهيمان) بالمرتبة الخامسة، بتسجيلها 10963 ناخبا، وبنسبة 6.6 في المئة من إجمالي ناخبي الدائرة.

وبينت السجلات أن المناطق التي سجلت أعلى نسبة زيادة في عدد ناخبيها على التوالي: منطقة ميناء عبدالله التي ضمت 24 ناخبا، بعدما كان عدد ناخبيها 5، وبلغت نسبة زيادتها 380 في المئة، تلتها منطقة فهد الأحمد التي 3426 ناخبا، بعدما كان عدد ناخبيها 1420 ناخبا، بنسبة زيادة 141 في المئة، ومنطقة العقيلة ضمت 1328 ناخبا بعدما كان عدد ناخبيها 675 ناخبا، بنسبة زيادة 103 في المئة، ومنطقة الوفرة ضمت 43 ناخبا، بعدما كان عد ناخبيها 23 ناخبا بنسبة زيادة 87 في المئة، تلتها الفنيطيس التي ضمت 88 ناخبا، بعدما كان عدد ناخبيها 52، بزيادة بلغت 69 في المئة.


أما في تفصيل أكثر المناطق التي شهدت أعلى زيادة في تسجيل القيود الانتخابية بين مناطق الدائرة، فتأتي في صدارة قائمة المناطق الخمس الأولى منطقة علي صباح السالم بتسجيلها 4446 قيداً، ثم جابر العلي في المرتبة الثانية بـ 2808 قيود، تتبعها منطقة مبارك الكبير ثالثة بـ 2527 قيداً، وتحتل منطقة الصباحية المرتبة الرابعة بتسجيلها 2295 قيداً، وفي المرتبة الخامسة تأتي منطقة القصور بتسجيلها 2023 قيداً انتخابيا.

وأبرز ما أظهرت المقارنة بين سجلات الناخبين بين عامي 2016 و2020، من تغيّر في مراكز عدد من المناطق من حيث أعداد الناخبين، تقدّم منطقة الصباحية الى المرتبة الأولى، وتراجعت منطقة صباح السالم الى المرتبة الثانية، وتقدّمت منطقة علي صباح السالم الى المرتبة الخامسة، بعد أن كانت في المرتبة الثامنة.

أما المناطق التي شهدت أقل أعداد من الناخبين، فجاءت على التوالي: الزرو بناخبين فقط، وميناء عبدالله بـ 24 قيداً، والوفرة بـ 43 قيداً، والفنيطيس 88 قيداً، والمسيلة 161 قيداً.

الصباحية تتجاوز صباح السالم في عدد الناخبين