صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4639

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لقاح شركة فايزر في الكويت نهاية العام بكلفة 7.5 ملايين دينار

• وزارة الصحة تعاقدت على مليون جرعة منها 200 ألف الشهر المقبل لتطعيم الصفوف الأولى والمرضى والمسنين
• الوزارة تتواصل مع «أكسفورد» لتوريد نحو مليون جرعة من اللقاح خلال الأشهر المقبلة

أعلنت وزارة الصحة، أمس، أنه استنادا الى الاتفاق مع شركتي «فايزر» و«بايو إن تيك» فإن لقاح BNT162 المحتمل والقائم على الحمض الريبي النووي الناقل للوقاية من مرض «كوفيد- 19» سيصل إلى البلاد نهاية العام الحالي، وسيكون خاضعا لموافقة الجهات التنظيمية المحلية.

وأعرب وكيل الوزارة المساعد لشؤون الأدوية والتجهيزات الطبية، د. عبدالله البدر، في بيان صحافي، عن سعادته بالتوصل إلى الاتفاق مع الشركتين أمس وإبرام اتفاقية مع وزارة الصحة لتوريد اللقاح.

وقال البدر إنه بناء على طلب الوزارة، سيتم تسليم اللقاح مع نهاية العام الحالي وخلال عام 2021، بعد إتمام الاختبارات السريرية والحصول على الموافقات اللازمة من الجهات التنظيمية المحلية، مضيفا أنه لم يتم الإفصاح عن التفاصيل المالية الخاصة بهذه الاتفاقية.

وأوضح أن «خدمة المواطنين ستظل على رأس قائمة أولوياتنا، حيث اتخذنا كل الإجراءات لتلقي لقاح «كوفيد-19» وتخزينه في منشآتنا عند درجة حرارة تبلغ -70 درجة مئوية».

وأضاف أن «شراكتنا مع شركتي فايزر وبايو إن تيك تأتي في إطار جهودنا الرامية إلى مكافحة الفيروس».

مليون جرعة

وفي هذا السياق، كشفت مصادر صحية مطلعة أن الجرعات التي سيتم توريدها إلى الكويت من لقاح «فايزر» ستكون في حدود مليون جرعة تكفي لتطعيم 500 ألف شخص، ستصل على دفعات بواقع 200 ألف جرعة أواخر ديسمبر المقبل تكفي لتطعيم 100 ألف من السكان، تشمل كبار السن والعاملين في الصفوف الأمامية ومن يعانون الأمراض المزمنة، حيث إن كل شخص سيتم تطعيمه بجرعتين من اللقاح المذكور.

وأشارت المصادر لـ «الجريدة» إلى أنه سيتم خلال الربع الأول من العام المقبل توريد دفعة أخرى تشمل 200 ألف جرعة مماثلة، ثم توريد 300 ألف خلال يونيو 2021 ومثلها في سبتمبر من العام نفسه.

وأكدت أن تكلفة المليون جرعة ستكون في حدود 7.5 ملايين دينار تقريبا (25 مليون دولار) أي أن تكلفة تطعيم الشخص الواحد ستكون في حدود 25 دولارا.


وأوضحت أن التطعيم سيكون اختياريا لا إجباريا، لكن سيتم إعطاؤه في الدفعات الأولى للفئات الأكثر خطورة، مثل العاملين في الصفوف الأمامية والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن.

وذكرت أن وزارة الصحة تتابع عن كثب إعلان جامعة أكسفورد البريطانية وشركة أسترازينيكا عن التوصل إلى لقاح يقي من «كوفيد 19»، مشيرة إلى أن الوزارة تتواصل مع الجامعة لتوريد نحو مليون جرعة من اللقاح خلال الأشهر القليلة المقبلة، وعقب اعتماده وإقراره من الجهات الطبية الرقابية البريطانية والأوروبية.

توفير اللقاح

من جانبها، قالت رئيسة أعمال «فايزر» في منطقة الخليج، ليندسي ديتشي: «يشرفنا جدا أن نتعاون مع الحكومة الكويتية من أجل حشد كل مواردنا العلمية والتصنيعية من أجل تحقيق هدفنا المشترك بتوفير لقاح «كوفيد-19» المحتمل للشعب الكويتي في أقرب وقت ممكن».

وأوضحت ديتشي، في تصريح لها، أن تحقيق هدف «فايزر» «إنجازات ترتقي بحياة المرضى» بات يمثل ضرورة أكبر من أي وقت مضى، آملة أن يساعد اللقاح في تحقيق هذا الأمر، ويعتمد ذلك على النجاح في الاختبارات السريرية والجوانب التنظيمية على حد سواء.

آمن وفعال

من جانبه، تقدّم الرئيس التنفيذي للأعمال والشؤون التجارية لدى «بايو إن تيك»، شون ماريت، بالشكر للحكومة الكويتية على دعمها وثقتها بقدرتهم على تطوير لقاح نعتقد أنه قادر على مجابهة هذا التهديد الوبائي العالمي».

وأكد ماريت أن الهدف يتمحور حول توفير إمدادات عالمية من لقاح آمن وفعال ضد مرض «كوفيد - 19» لكثير من الناس حول العالم بأقرب وقت ممكن.

يذكر أن «فايزر» و«بايو إن تيك» بدأتا إجراءات الحصول على الموافقات التنظيمية في نوفمبر الجاري، ويتوقع أن تقوما بتصنيع ما قد يصل إلى 1.3 مليار جرعة على مستوى العالم بحلول نهاية عام 2021.

اتخاذ الإجراءات لتلقي اللقاح وتخزينه في منشآتنا عند -70 درجة مئوية البدر

توفير لقاح «كوفيد- 19» المحتمل للشعب الكويتي في أقرب وقت ممكن «فايزر»

نشكر الحكومة الكويتية على دعمها وثقتها بقدرتنا على تطوير اللقاح «بايو إن تيك»