صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4633

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

خيطان يهزم التضامن بثنائية «سياج»

النصر والعربي في مواجهة الفحيحيل والصليبيخات

فاز الفريق الأول لكرة القدم بنادي خيطان على نظيره التضامن بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعتهما، أمس، على استاد الصداقة والسلام، في افتتاح الجولة الثامنة من منافسات دوري التصنيف.

بهذه النتيجة رفع خيطان رصيده إلى 7 نقاط ومازال في المركز الثالث عشر، وتوقف رصيد التضامن عند 8 نقاط في المركز الحادي عشر.

وأنهى خيطان صاحب الأفضلية الشوط الأول متقدماً على التضامن بهدف من دون رد أحرزه الإسباني ذو الأصول الأردنية جيمي سياج في الدقيقة الخامسة.

وشهد هذا الشوط تبديلاً اضطرارياً أجراه مدرب خيطان الإسباني خوسيه دفع من خلاله بدغيم الرشيدي بدلاً عن الأرجنتيني نيكولاس الذي تعرض للإصابة في الدقيقة التاسعة.

وضغط التضامن بقوة في الشوط الثاني بغية إحراز هدف التعادل، بيد أن سياج أطلق عليه رصاصة الرحمة، بالهدف الذي أحرزه من ضربة جزاء في الدقيقة 63 احتسبها حكم اللقاء عبدالله عرب.

وقبل أن تلفظ المباراة أنفاسها الأخيرة، قلص لاعب التضامن حامد الرشيدي النتيجة بالهدف الذي أحرزه في الدقيقة 88، ولم تشهد الدقائق المتبقية جديداً، ليحقق خيطان الفوز بهدفين لهدف.

مباراتا اليوم


ستكون الفرصة سانحة لفريق النصر لكرة القدم لاعتلاء دوري التصنيف، عندما يواجه الفحيحيل مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة الثامنة من دوري التصنيف، والتي تشهد أيضا مباراة أخرى تجمع العربي مع الصليبيخات.

ويدخل العنابي المباراة وفي رصيده 14 نقطة في وصافة الترتيب دون هزيمة وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر القادسية، بما يعني أن الفوز سيرفع رصيده إلى 17 نقطة، في حين يحتل منافسه الفحيحيل المركز التاسع برصيد 9 نقاط جمعها في المباريات الثلاث الأولى.

الأخضر مرشح للفوز

وفي المباراة الثانية يدخل فريق العربي مرشحا وبقوة لتجاوز الصليبيخات، نظرا لفارق النقاط السبع بين الفريقين، حيث يحتل الأخضر المركز السادس برصيد 11 نقطة، نظير 4 نقاط للصليبيخات في المركز الرابع عشر قبل الأخير.

ويدرك العربي، القادم من فوز صعب على الساحل، أن المهمة على ارض الواقع لن تكون سهلة وسط رغبة الصليبيخات في تحقيق نتيجة ايجابية، والخروج من نفق الخسائر المتتالية.

ويستمر غياب الورقة الرابحة للعربي الليبي السنوسي الهادي بداعي وجوده في الحجر الصحي، في حين يستعيد الأخضر خدمات عبدالله الشمالي، واحمد إبراهيم بعد انتهاء الايقاف، وتعافي حسين أشكناني ونايف حميد.

ويبرز في الأخضر الغاني عيسى يعقوبو، ومواطنه هنري، إلى جانب الغيني سيكو وبدر طارق وبندر السلامة وغيرهم من اللاعبين.

في المقابل، يدخل الصليبيخات ومدربه الصربي زوران مواجهة الأخضر بواقعية تتمثل في اللجوء إلى الدفاع المنظم، ومن ثم الاعتماد على الهجمات المرتدة على أمل الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير.