صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4633

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة الخطوط الجوية الكويتية تودّع الكابتن محمد صفر بعد مسيرة مضيئة امتدت 44 عاماً

  • 24-11-2020

في إطار سعيها الدائم لتقدير كوادرها الوطنية، وضمن جهودها الحثيثة لتكريم موظفيها المتميزين، ودّعت شركة الخطوط الجوية الكويتية الكابتن محمد صفر قائد طائرة أعلى، من خلال استقباله في مبنى الركاب رقم 4 قادماً من رحلة دبي، والتي تعد آخر رحلة عمل له لانتهاء خدمته الطويلة في الخطوط.

وعلى هامش الاستقبال، قال مساعد الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات الكابتن عيسى الحداد: «تكريماً له ولمسيرته المضيئة في الناقل الوطني، نقوم اليوم باستقبال الكابتن محمد صفر وتوديعه بعد آخر رحلة يقودها على متن طائرات الشركة، لذا نتوجه له بجزيل الشكر ووافر الامتنان على جهوده الممتدة إلى أكثر 4 عقود ماضية، والتي عاشها بكل نجاح بين جدران الطائر الأزرق، فكان دائماً ما يظهر حماسه وولاءه لعمله وحسن خلقه تجاه زملائه وتجاه ركاب الكويتية، وكان خير مثال للتفاني بالعمل والجد والاجتهاد ومن أصحاب البصمات البارزة واللامعة في الخطوط».

وأضاف الحداد: «يشهد للكابتن صفر بالكفاءة والاحترافية العالية بين زملائه في العمل، ولديه خبرة عالية في عالم الطيران، حيث قام بتدريب أجيال كثيرة من الطيارين في الكويتية وتأهيلهم على أساليب الطيران وأنا منهم، ولا شك أنه ترك أثراً كبيراً في نفوس العديد من الزملاء عن مسيرته التي قضاها في الكويتية، سواء في البصمات الواضحة والملموسة التي عادت بالفائدة على الكثير وتعلّم منها أجيال متعاقبة من الطيارين والزملاء في دائرة العمليات. نتمنى له كل التوفيق والسداد في مسيرته القادمة، وأن يكون مثالا يحتذى به لأجيال المستقبل».

بدوره، قال مدير دائرة العمليات الكابتن يعقوب النجار: «تشرفت بزمالة الكابتن محمد صفر، سواء أثناء الدراسة في كلية الطيران أو في العمل ضمن فريق طياري الكويتية طوال العقود الماضية التي شهدنا بها معاً لحظات سعيدة وممتعة لا تنسى تركت أثراً وبصمات كبيرة في قلوبنا وبين زملاء العمل في الشركة».


وأضاف: «نشهد للكابتن صفر بحسن الأداء والكفاءة الفنية العالية في العمل خلال هذه السنوات التي قضاها في الكويتية، إضافة لما يتمتع به من حسن خلق وطيب زمالة مع الجميع، فهو من الرعيل الذي درّب أجيالا مختلفة من الطيارين والذين أصبحوا اليوم من المدربين والطيارين المحترفين، وهو ما يعد الهدف المنشود الذي نسعى له في المستقبل لتظل الخطوط دائماً مزدهرة بكوادرها الوطنية من الطيارين المتميزين الذين نشهد لهم بعملهم وأدائهم المحترف في قيادة طائرات الطائر الأزرق».

من جانبه، قال مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام فايز العنزي: «يأتي توديع الكابتن محمد صفر ضمن توجيهات مجلس الإدارة برئاسة الكابتن علي الدخان، وسائر أعضاء المجلس، وتكريماً له ولمسيرته المضيئة واللامعة والتزامه بين زملائه، حيث يأتي هذا التكريم ضمن فلسفة الإدارة العليا تجاه الموظفين بدعمهم وتحفيزهم وتقديرهم على سنوات خدمتهم واخلاصهم في العمل، مما يعزز معاني الوفاء والترابط والتواصل بين القيادة وموظفيها، ويؤكد حرص الخطوط المتواصل والدائم على تكريم منتسبيها وكوادرها وتقديرهم لخدمتهم وولائهم في تلك الشركة العريقة، الأمر الذي يدل على روح الأسرة الواحدة التي تتمتع بها مع موظفيها».

وبين العنزي قائلاً: «نقلنا للكابتن صفر تحيات رئيس وأعضاء مجلس الإدارة وتمنياتهم له بمزيد من التوفيق والسداد في حياته ما بعد التقاعد، مقدمين له جزيل الشكر على جهوده الملموسة والحثيثة والتي استمرت أكثر من 44 عاماً، قام من خلالها بخدمة الناقل الوطني لدولة الكويت طوال السنوات الماضية، ونأمل للعاملين في الكويتية التوفيق والنجاح في خدمة وتطوّر الطائر الأزرق، وأن يبقى دائماً محلقاً في السماء وشامخاً بسواعد أبنائه الأوفياء».

من ناحيته، تقدم صفر بالشكر الجزيل لرئيس مجلس ادارة الشركة الدخان، وأعضاء مجلس الإدارة، والإدارة العليا والمسؤولين في دائرة العمليات على هذه الحفاوة التي تلقاها منهم، مؤكداً روح التآلف والترابط والاهتمام التي تجمع أبناء الخطوط مع بعضهم، والوفاء الذي لمسه من القيادات في تكريمه وتقديره على سنوات خدمته بين جدران الشركة العريقة، مشيراً إلى أن «الكويتية» تعد منزله الأساسي الذي تعلم منه طوال خدمته في عالم الطيران.

وفي الختام، أعرب صفر عن بالغ أمانيه للكويتية بالتوفيق والسداد في الوصول بناقلنا الوطني لأقصى درجات النجاح والتميز التي اعتاد أهل الكويت والعالم على رؤيتها منذ عقود سابقة، وأن تكون في مصاف شركات الطيران، لما تقدمه من خدمات متميزة لركابها على متن طائراتها المتنوعة والحديثة.