صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رأسية فاردي تقود ليستر إلى انتصار قاتل على أرسنال

  • 27-10-2020

أوقف ليستر سيتي مسلسل هزائمه، بعد أن حقق فوزا قاتلا في عقر دار أرسنال بهدف نظيف في اللقاء الذي جمعهما أمس الأول على ملعب "الإمارات"، في إطار الجولة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

قاد النجم المخضرم جيمي فاردي فريقه ليستر سيتي للعودة إلى طريق الانتصارات ببطولة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بعدما أحرز هدف الفريق الوحيد خلال فوزه 1-صفر على مضيفه أرسنال أمس الأول في المرحلة السادسة للمسابقة.

وارتفع رصيد ليستر، الذي خسر أمام وست هام يونايتد وأستون فيلا في المرحلتين الماضيتين، إلى 12 نقطة، ليتقدم إلى المركز الرابع في ترتيب المسابقة.

في المقابل، تجمد رصيد أرسنال، الذي تلقى خسارته الثالثة في البطولة هذا الموسم والثانية على التوالي، عند تسع نقاط في المركز العاشر.

واتسمت المباراة بالإثارة في دقائقها الأولى، حيث أضاع ليستر فرصة افتتاح التسجيل في الدقيقة الثانية، حينما سدد جيمس ماديسون، تصويبة ساقطة (لوب) خلف الألماني بيرند لينو حارس ارسنال، الذي كان بعيداً عن مرماه.

ورد أرسنال بهدف أحرزه بيير إيميريك أوباميانغ في الدقيقة الرابعة، ولكن سرعان ما ألغاه حكم المباراة بداعي التسلل.

أرسنال يفرض سيطرته

وبمرور الوقت، فرض أرسنال سيطرته على مجريات الأمور، حيث أسرع لاعبوه إيقاع اللعب، في ظل تراجع لاعبي ليستر للدفاع.

وكاد بوكايو ساكا يفتتح التسجيل لأرسنال في الدقيقة 20، حينما تلقى تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى، ليسدد من داخل المنطقة تصويبة ضعيفة ذهبت لأحضان شمايكل.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى تابع أوباميانغ تمريرة عرضية من جهة اليسار، ليسدد ضربة رأس غير متقنة ذهبت إلى ركلة مرمى، قبل أن يتلقى أليكسندر لاكازيت تمريرة عرضية من الناحية اليسرى أيضا في الدقيقة 25، لكنه سدد ضربة رأس ضعيفة في يد شمايكل.


لاكازيت يضيع فرصة

وأضاع لاكازيت فرصة مؤكدة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 29، حينما تابع تمريرة عرضية من الجبهة اليسرى عبر كيران تيرني، لكن الكرة مرت من أمام اللاعب الفرنسي بغرابة شديدة، وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، ليبعد الدفاع الكرة لركنية لم تستغل.

وحاول لاعبو ليستر تهدئة اللعب من خلال تمرير الكرة فيما بينهم، ليتحقق لهم ما أرادوا وينتهي الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف.

جاءت بداية الشوط الثاني هادئة تماما، حيث حاول ليستر مبادلة أرسنال الهجمات، ولكن دون أي تهديد على المرمى.

دفع أرسنال بتبديله الأول في الدقيقة 49 بنزول شكودران موستافي بدلا من ديفيد لويز، ليرد ليستر بتبديل في الدقيقة 60، حيث نزل جيمي فاردي بدلا من دينيس برايت.

وأهدر أرسنال فرصة لافتتاح التسجيل في الدقيقة 67، عندما أرسل أوباميانغ كرة عرضية من الناحية اليسرى، إلى هيكتور بيليرين، الخالي من الرقابة تماما، الذي سدد من داخل المنطقة دون مضايقة من أحد، على يسار شمايكل، الذي أبعد الكرة بقبضتي يديه.

وجاءت الدقيقة 80 لتشهد هدفا لمصلحة ليستر عن طريق فاردي، بعد ما تلقى جينجيز أوندير تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من الناحية اليمنى، ويرسل عرضية متقنة إلى فاردي، الذي سدد ضربة رأس بكل سهولة، واضعا الكرة داخل الشباك.

ورفع فاردي عدد أهدافه في مرمى أرسنال إلى 11 هدفا خلال آخر 12 مباراة جمعت ليستر بالفريق اللندني.

بدا الارتباك واضحا على لاعبي أرسنال عقب هدف فاردي، الذي أضاع فرصة مؤكدة لتعزيز النتيجة في الدقيقة 89، حينما تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، غير أن تسديدته اصطدمت برأس، حارس مرمى أرسنال لينو، لتذهب الكرة لركلة ركنية لم تثمر عن أي جديد، وينتهي اللقاء بفوز ثمين لليستر 1-صفر على أرسنال.