صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4590

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«كورونا».. أعلى حصيلة إصابات في الصين منذ 7 أشهر

• مسؤول فرنسي: فقدنا السيطرة على الجائحة
• روسيا إصابات يومية قياسية في روسيا
• ملبورن الأسترالية بدون إصابة أو وفاة للمرة الأولى

سجلت الصين اليوم أعلى حصيلة للإصابات بفيروس كورونا المستجد دون أعراض خلال نحو 7 أشهر، فيما صرح مسؤول صحي فرنسي بأن البلاد فقدت السيطرة على الجائحة، وسجلت روسيا إصابات يومية قياسية هي الأعلى منذ ظهور المرض.

ورصدت السلطات الصحية الصينية الأحد بؤرة تفش لعدوى كورونا في مصنع للملابس في منطقة شينجيانغ (شمال غربي البلاد)، وذلك خلال حملة لفحص أكثر من 4.5 ملايين شخص بدأت عقب الإبلاغ أول أمس، السبت، عن إصابة فتاة (17 عاماً) تعمل في المصنع دون أن تظهر عليها أعراض المرض، وخضع أكثر من 2.84 مليون شخص للفحص إلى غاية ظهر أمس، الأحد، ويتوقع أن يجري استكمال العملية غداً الثلاثاء.

ويبلغ العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في الصين حتى الآن 85 ألفاً و810 حالات، ضمنهم 4 آلاف و634 وفاة.

وكان الفيروس قد ظهر آخر العام الماضي في مدينة ووهان وسط الصين، ولكن سلطات بكين لم تبلغ رسمياً بظهور المرض إلا في يناير الماضي قبل أن ينتقل لمختلف دول العالم في غضون أسابيع.

وضع فرنسا

وفي فرنسا، قال إريك كوميس، رئيس قسم الأمراض المعدية والمدارية في مستشفى «بيتي سالبترير» في باريس، «لقد فقدنا السيطرة على الوباء»، وذلك في حديث لإذاعة فرنسية، وسجلت فرنسا، أمس، أكثر من 52 ألف إصابة جديدة بالفيروس، وتحتل البلاد المرتبة الخامسة عالمياً ضمن أكبر بؤر الفيروس، إذ سجلت أكثر من مليون و138 ألف إصابة، وما يزيد عن 34 ألفاً و761 وفاة حتى ظهر اليوم.

وحذر رئيس الهيئة الاستشارية الحكومية لمكافحة الفيروسات جان فرانسوا دلفريسي من أن الموجة الثانية لتفشي جائحة كورونا يمكن أن تكون أقوى من الأولى، وأضاف دلفريسي، وهو مستشار طبي للحكومة الفرنسية، اليوم، في تصريحات إذاعية إنه قد تكون هناك 100 ألف إصابة جديدة بـ «كوفيد-19» في فرنسا يومياً، أي أكثر من ضعف أحدث الأرقام المعلنة.

وطرح المسؤول الفرنسي فكرة اللجوء لإعادة فرض الإغلاق المحلي التام، أو تمديد حظر التجول الجزئي، الذي يبدأ من 9 مساءً وحتى 6 صباحاً، وتم فرضه في نصف المقاطعات الفرنسية.


ارتفاع روسي

وفي روسيا، قال مركز مكافحة عدوى فيروس كورونا، اليوم، إن البلاد سجلت 17 ألفاً و347 إصابة بكورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، وهي أعلى حصيلة يومية للإصابات منذ بداية ظهور الجائحة، وأشار المركز إلى ارتفاع حصيلة المتعافين إلى مليون و146 ألفاً و96، إثر تسجيل 7 آلاف و574 حالة شفاء جديدة.

وحتى ظهر اليوم، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم 43 مليوناً و379 ألفاً، توفي منهم أكثر من مليون و159 ألفاً، وتعافى ما يزيد على 31 مليوناً و920 ألفاً، وفق موقع ولد ميتر، الذي يتابع عن كثب الوضع الوبائي في العالم.

من جهة أخرى، أعلنت السلطات الأسترالية اليوم بأنها سترفع تدابير الإغلاق التي فرضت على مدينة ملبورن، ثاني كبرى مدن البلاد، بعد 4 شهور من القيود الصارمة، حيث لم تسجل أي إصابات أو وفيات جديدة في الساعات الـ24 الماضية.

وكانت هذه أول 24 ساعة لا تسجل خلالها ملبورن أو ولاية فكتوريا في المجمل أي إصابات بـ «كوفيد-19» منذ 8 يونيو الماضي، قبل أن تؤدي إخفاقات أمنية في فنادق الحجر الصحي، حيث يقيم مسافرون عادوا من الخارج إلى تفشٍ واسع للفيروس في يوليو الماضي.

ونجحت أستراليا نسبياً في احتواء الفيروس، إذ سجّلت قرابة 27 ألفاً و500 إصابة و905 وفيات في أوساط سكانها، البالغ تعدادهم 25 مليوناً.

لقاح بريطاني

وفي بريطانيا، قالت شركة صناعة الأدوية «أسترازينيكا» (AstraZeneca) اليوم إن لقاح فيروس كورونا، الذي طورته جامعة أكسفورد يحفز استجابة مناعية مماثلة لدى كل من كبار السن والشباب، وقال متحدث باسم الشركة لوكالة رويترز «من المبشر أن نرى أن استجابة المناعة كانت مماثلة لدى كبار السن والشباب، وأن الاستجابة السلبية كانت أقل لدى كبار السن، حيث تكون شدة مرض كوفيد-19 أعلى».

ومن المتوقع أن يكون لقاح جامعة أكسفورد وشركة أسترازينيكا أول لقاح من شركات الأدوية الكبرى يحصل على موافقة من الهيئات التنظيمية في بريطانيا، وذلك بالإضافة إلى لقاح مرشح من شركتي فايزر وبيونتيك.