صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أهم قرارات مجلس الأمة التشريعي الأول 1938 (2)

استكمالاً للمقال السابق، أودُّ في البداية الإشارة إلى أن هذه القرارات اتُّخذت خلال الدورة "الأولى" للمجلس، والذي كانت مدته قرابة 5 أشهر، ابتداءً من أول جلسة في 11 يوليو 1938 حتى الجلسة الأخيرة في 15 ديسمبر 1938، وكان عدد الأعضاء 14 عضواً بالانتخاب، وترأس المجلس الشيخ عبدالله السالم، وتم بعد 14 ديسمبر 1938 حل المجلس، وأُجريت انتخابات جديدة للدورة "الثانية"، بزيادة عدد الأعضاء إلى 20 عضواً، لكن لم يكتب الله عُمراً للدورة الثانية سوى شهر ونصف الشهر، وجاء بعد ذلك حل المجلس.

كما استرعى الانتباه أن كثيراً من الباحثين يخلطون ما بين أسماء أعضاء الدورة الأولى وبين أسماء أعضاء الدورة الثانية التي جاءت بعد ذلك. أما أسماء أعضاء الدورة الأولى، فمجال بحثي هذا، فكان الشيخ عبدالله السالم الصباح رئيساً (بتزكية الحكومة والمجلس، وترأس 86 جلسة).

1- الشيخ يوسف بن عيسى القناعي (نائباً للرئيس، وترأس 20 جلسة).

2- مشاري الحسن البدر (سكرتيراً أول، وترأس 5 جلسات).

3- سليمان خالد العدساني (سكرتيراً ثانياً).

الأعضاء:

4- عبدالله الحمد الصقر

5- محمد بن شاهين الغانم

6- سلطان بن إبراهيم الكليب

7- سيد علي سيد سليمان الرفاعي

8- مشعان الخضير الخالد

9- حمد الداود المرزوق

10- صالح العثمان الراشد


11-خالد عبداللطيف الحمد

12- عبداللطيف محمد ثنيان الغانم

13- يوسف صالح الحميضي

14- يوسف المرزوق

وبالمناسبة، كان خالد سليمان العدساني أمين سر المجلس، ويعمل براتب وقدره 150 روبية، ويساعده أحمد زيد السرحان، ويعمل براتب وقدره 100 روبية.

أما عن أهم القرارات، استكمالاً للحلقة السابقة، فهي:

1- تقديراً للأسرة الحاكمة، ولجميع أفرادها، تُعفى من أي رسوم جمركية أو ضرائب، في حين كان قبل المجلس تُؤخذ هذه الرسوم (التصويت بالإجماع).

2- تقديراً كذلك للأسرة الحاكمة، تم صرف معاشات (رواتب) شهرية للجميع، ولكل شيخ سند صرف موقَّع من رئيس المجلس الشيخ عبدالله السالم الصباح (التصويت بالإجماع).

3- إصدار إعلان للعموم بشأن إجراء إحصاء للسكان، وتكليف العضو يوسف صالح الحميضي إعداد أوراق ودفاتر إحصائية لتسهيل الإجراء لمن يتم اختيارهم للقيام بالتعداد.

4- تأسيس دائرة للمالية، وفق الأصول والطرق المحاسبية السليمة المتبعة للإيرادات والمصروفات، وعُيِّن العضو مشعان الخضير الخالد رئيساً لها.

5- تزكية الشيخ عبدالله الجابر الصباح للرئاسة العلياً لمؤتمر مكافحة الأمية في بيروت.

6- تأسيس دائرة للأيتام والأوقاف لإدارة هذه الموارد وأوجه صرفها، وتم تعيين سيد رجب سيد عبدالله الرفاعي مديراً لها.

والصورة بالمناسبة نادرة جداً، وهي للشيخ عبدالله السالم الصباح، والتُقطت في الهند بمنتصف العشرينيات.

أكتفي بذلك القدر في هذا المقال، وسوف أواصل سرد بقية الملاحظات والقرارات في المقال المقبل.