صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بنك الكويت الوطني ينظم ورشة عمل لمسؤولي علاقات العملاء

العبلاني: نحرص على تطوير موظفينا لتمكينهم من مواكبة التوجهات الاستراتيجية

  • 26-10-2020

في إطار حرص "الكويت الوطني" على تطوير كوادره البشرية من خلال دورات تدريبية متخصصة في المجالات التي تخدم عملاءه وتوجهاته، نظم البنك ورشة عمل تفاعلية عن بعد (أونلاين) لموظفيه من مسؤولي علاقات العملاء، بهدف تطوير مهاراتهم في التعرف على حاجات العملاء وتلبيتها، وتعريفهم بأفضل الممارسات المتبعة في إدارة علاقات العملاء وتطوير الاستراتيجيات المبتكرة في هذا المجال، وتستمر الدورة مدة 10 أيام بحضور 18 متدرباً ومتدربة.

وتضمنت الفعاليات، تدريب المشاركين على استراتيجيات تحقيق أعلى قدر من رضا العملاء، وكيفية تهيئة العروض الجذابة، وتقديم خدمات عالية الجودة ترتكز إلى فهم متطلبات وطموحات العملاء، وكذلك تدريبهم على أساليب وفنون التواصل ومهارات البيع والسلوكيات الواجب توافرها لتأدية كل مهام وظيفتهم بكفاءة واحترافية.

وبهذه المناسبة، قال المدير العام للموارد البشرية لمجموعة "الوطني" عماد العبلاني: "يولي الوطني اهتماماً بالغاً بتطوير موظفيه وتزويدهم بالخبرات اللازمة، والتي من شأنها أن تساهم في تشكيل مستقبلهم المهني، من خلال تشجيعهم على المشاركة في الدورات التدريبية وورش العمل، بهدف وصولهم إلى مستويات عالية من الكفاءة والمهنية المطلوبة لمواكبة التوجهات الاستراتيجية للبنك".

وأضاف العبلاني "ما نشهده من ظروف استثنائية لم يثننا عن مواصلة تطوير موظفينا، بفضل استجابتنا المبكرة للتعامل مع الجائحة، والتي كانت من بين ركائزها الرئيسية ضرورة مواصلة تطوير موظفينا من خلال التدريب المستمر، وتوفير فرص التطوير المهني المصممة لتعزيز كفاءتهم، بما يساهم في ضمان استمرار تطور جودة خدماتنا وتلبية احتياجات عملائنا".


من جانبه، قال المدير العام لمجموعة الخدمات المصرفية الشخصية محمد العثمان: "أثبتت كوادر البنك باختلاف مواقعها تمتعها بمستويات عالية من الكفاءة والمهنية، والتي ساهمت رغم الظروف الاستثنائية في تقديم كل أشكال الدعم لعملائنا ومساعدتهم على تجاوز تداعيات الأزمة".

وأكد العثمان أن موظفي "الوطني" يمثلون الركيزة الأساسية لتقديم أفضل الخدمات المصرفية للعملاء في ظل حرصهم على استثمار خبراتهم ومهاراتهم في تطوير منتجاته لتواكب أحدث المستويات العالمية، بما يضمن الحفاظ على مستوى متميز من رضا العملاء.

الجدير بالذكر أن تطوير الموظفين من أهم الأولويات الراسخة لدى البنك، والتي تأتي ضمن ركائز الاستدامة الست التي يتبناها، حيث يسعى إلى تركيز الجهود لتحقيق أهدافه في ذلك الشأن عبر مجالات مختلفة، بما في ذلك إدارة المواهب والتنوع، وتعزيز الكوادر الوطنية، وإشراك الموظفين وتزويدهم ببرامج التدريب اللازمة لتطوير مهاراتهم وأداء مهام عملهم بكفاءة واحترافية.

كما يحرص "الوطني" على دعم موظفيه بشكل مستمر وتمكينهم وتأهيلهم عبر طرح البرامج التدريبية المتخصصة، والمصممة وفق معايير منهجية وعلمية تتنوع بين التدريب والتطوير لإعداد الكوادر المهنية المتخصصة.

ويوفر البنك لأجل ذلك نخبة من أفضل خبراء العمل المصرفي الذين يقدمون خبراتهم لهؤلاء الكوادر، انطلاقاً من مسؤولية البنك تجاه موظفيه، وحفاظاً على ريادته للقطاع المصرفي في تقديم أفضل الخدمات المصرفية لعملائه.

العثمان: كفاءة موظفي البنك ساهمت في تقديم الدعم للعملاء لتجاوز تداعيات أزمة «كورونا»