صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مهمة سهلة لـ «السيدة العجوز» أمام هيلاس فيرونا

يخوض يوفنتوس مواجهة سهلة اليوم عندما يستقبل هيلاس فيرونا، ضمن منافسات المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • 25-10-2020
  • المصدر
  • DPA

يعود يوفنتوس حامل اللقب إلى فعاليات الدوري الإيطالي لكرة القدم بعد بداية ناجحة في افتتاح دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

ويلعب يوفنتوس اليوم على أرضه أمام هيلاس فيرونا وعينه على القمة الساخنة أمام ضيفه برشلونة الإسباني الأربعاء المقبل في دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويعاني فريق "السيدة العجوز" في الآونة الأخيرة غياب نجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو المصاب بفيروس كورونا المستجد، إلى جانب صانع ألعابه الأرجنتيني باولو ديبالا الذي لم يستعد لياقته 100 في المئة بحسب مدربه أندريا بيرلو بعد معاناته آلاماً في البطن خلال وجوده مع منتخب بلاده في فترة التوقف الدولية.

وكان يوفنتوس تغلب على مضيفه دينامو كييف الأوكراني بهدفين دون رد سجلهما الفارو موراتا الذي قاد خط هجوم الفريق.

وقال موراتا "إنه شعور رائع اللعب في دوري أبطال أوروبا مع هذا النادي، نريد أن نقطع الطريق حتى نهايته ونقاتل لتحقيق ذلك".

نابولي لاستعادة التوازن

من جهته، يسعى نابولي إلى استعادة توازنه بعد خسارته امام الكمار الهولندي في بطولة الدوري الاوروبي الخميس الماضي بهدف دون مقابل رغم معاناة الفريق الهولندي غياب أكثر من 10 لاعبين بسبب إصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

وظهر نابولي بصورة مغايره تماماً عن مباراته الأخيرة في الدوري الايطالي عندما سحق أتالانتا برباعية في الجولة الماضية، الأمر الذي أثار غضب المدرب جينارو غاتوزو.

وقال غاتوزو لشبكة "سكاي إيطاليا" عقب المباراة: "لم يجب علينا خسارة المباراة، الاستحواذ كان جيدا لكنه عقيما، تفوقنا على الخصم دون إيذائه".

وأتم "خسارة تُعقد الأمور والآن لا يمكننا تحمل المزيد من الأخطاء. ربما تلقينا الكثير من الثناء بعد المباراة الأخيرة مع أتالانتا، لا أعرف".


ويلعب اليوم أيضا كالياري مع كروتوني، وبارما مع سبيتسيا، وفيورنتينا مع اودينيزي.

أتالانتا يتعثر مجدداً

من جهته، سقط أتالانتا للمرة الثانية تواليا في الدوري الإيطالي لكرة القدم، بعد خسارته أمس أمام ضيفه سمبدوريا 1-3.

سجل الكولومبي دوفان زاباتا (80 من ركلة جزاء) هدف أتالانتا، والمخضرم فابيو كوالياريلا البالغ 37 عاما (13)، والنرويجي مورتن ثورسبي (59)، والتشيكي ياكوب يانكتو (90+2) لسمبدوريا.

وكان أتالانتا سقط بنتيجة كبيرة في المرحلة الماضية أمام نابولي 1-4.

ولم يستفد صاحب الأرض من الدفعة المعنوية التي حصل عليها بعد فوزه الكبير على أرض ميدتيلاند الدنماركي 4-صفر، ضمن الجولة الأولى من مسابقة دوري أبطال أوروبا الأربعاء.

وتجمد رصيد أتالانتا عند تسع نقاط في المركز الثالث مؤقتا، وهو نفس عدد نقاط سامبدوريا الذي اضحى رابعا بفوزه الثالث تواليا.

وكادت النتيجة تكون أكبر على أتالانتا في ظل اهدار كوالياريلا ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة من الشوط الأول، عندما كان فريقه متقدما بهدف.

وضاعف ثورسبي النتيجة للضيوف من تسديدة رأسية من مسافة قريبة اثر ركنية نفذها يانكتو.

وقلص زاباتا النتيجة من ركلة جزاء احتاجت العودة لحكم الفيديو المساعد "في ايه آر" لتأكيد صحتها (80).

وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة سجل يانكتو الهدف الثالث بتسديدة من داخل المنطقة بيسراه بعيدا عن متناول الحارس (90+2).