صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4598

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إجماع وطني وترحيب بتزكية مشعل الأحمد ولياً للعهد

مهنئون: إنجازاته حافلة ويمثل الرجل المناسب في المكان المناسب

تزامناً مع إعلان مباركة أبناء الأسرة أمس، لتزكية سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، للشيخ مشعل الأحمد ولياً للعهد, صدرت أمس سلسلة من المواقف المهنئة، والتي أجمعت على الإشادة باختيار الشيخ مشعل عضداً لصاحب السمو، نظراً لمواقفه وخبرته ومرافقته للأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، والتي أضافت إلى خبرة الشيخ مشعل بعض سمات الأمير الراحل.

هنأ وكيل الحرس الوطني، الفريق الركن هاشم الرفاعي، الشيخ مشعل الأحمد بمناسبة مبايعته من الأسرة وليا للعهد، ليواصل عطاءه اللامحدود في خدمة وطنه.

وقال الرفاعي، في تصريح أمس، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، رحل عنّا فقيد الوطن الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه، ونعزي أنفسنا وأهل الكويت في هذا المصاب الجلل. ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويدخله فسيح جناته، ونبتهل الى المولى أن يحفظ سمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ نواف الأحمد، وأن يوفق سموه لما يحبه ويرضاه ويمتعه بالصحة والعافية والعمر المديد.

وأضاف: تشرّفنا بالعمل تحت قيادة الشيخ مشعل في الحرس الوطني منذ صدور المرسوم الأميري رقم 12/ 2004 بتوليه منصب نائب رئيس الحرس الوطني خلفاً لأخيه صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، ومنذ توليه هذه المسؤولية وهو يعمل بالتعاون مع أخيه رئيس الحرس الوطني، سمو الشيخ سالم العلي، على الارتقاء بهذه المؤسسة الأمنية العريقة، وتطويرها في شتى المجالات العسكرية والإدارية والفنية، لتنهض بدورها في الدفاع والأمن عن الوطن، بالتعاون مع وزارتي الدفاع والداخلية.

وأضاف الرفاعي انه بفضل توجيهاته السديدة ومتابعته الحثيثة، فقد شهد الحرس الوطني طفرة هائلة واكبت متطلبات العصر وتحدياته، ارتكازا إلى الأساليب العلمية المعمول بها في أرقى المؤسسات العسكرية المماثلة.

وأشار الى أن من أبرز ملامح التطوير التي تعدّ غيضا من فيض في عهد نائب رئيس الحرس الوطني وضع قواعد علمية وموضوعية للالتحاق بالحرس الوطني وتولي المناصب المختلفة بهدف تحقيق العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص وقطع دابر الواسطة والمحسوبية.

كما شملت الإنجازات التنسيق وتبادل الخبرات مع مختلف أجهزة الدولة العسكرية والمدنية ومساندتها، خاصة في أوقات الأزمات والطوارئ وتقديم يد العون لها، وعقد بروتوكولات تعاون مع عدد من الوزارات والهيئات الحكومية.

وأضاف أن عوامل التطوير شملت أيضا الاهتمام بالعنصر البشري، باعتباره الاستثمار الحقيقي لعملية التنمية، والمساهمة في حل مشكلة البطالة في الكويت وتحسين المستوى المعيشي للضباط والأفراد، إضافة الى تطوير منظومة التأهيل العلمي وتحديث وتطوير البنية التحتية للمعسكرات المختلفة وتجهيزها وفقا للمواصفات العالمية وتزويدها بأحدث التقنيات.

وهنأ عدد من المسؤولين والقيادات الشيخ مشعل الأحمد على تزكيته من قبل أبناء الأسرة الحاكمة، باختياره ولياً للعهد من قبل سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد.

وتقدمت الشيخة انتصار سالم العلي بالتهنئة إلى الشيخ مشعل الأحمد، وقالت السالم، في تصريح لها، إن هذا الاختيار قوبل بفرح كبير ومباركة من قبل أبناء الأسرة الحريصين دائماً على رفعة وأمن وتقدم الكويت، سائلة الله أن يوفق الشيخ مشعل في مهمته هذه، وان يحفظ الكويت من كل شر.

وأكدت أن الشيخ مشعل رجل حكمة، وعمل مع سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، وكان قريباً منه، مشيرة إلى أن ولي العهد سيسير على نفس النهج، ويكون عضداً لأخيه سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد.

وعبّرت عن آمالها أن تحمل الأيام المقبلة كل الخير للكويت وشعبها، "فالكويت ستبقى بلد الأمن والأمان".

كما قدم عدد من قيادات وزارة الصحة والأطباء العاملين التهنئة إلى الشعب الكويتي بتزكية ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد "نسأل الله تعالى أن يعينه على تحمل المسؤولية"، مؤكدين أن "ولي العهد صاحب تاريخ حافل بالشفافية وخدمة الوطن".

وقال وكيل الوزارة المساعد لشؤون الخدمات العامة م. عبدالعزيز الطشة: "أبارك لولي العهد الشيخ مشعل الأحمد ثقة سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد بتزكيته وليا للعهد".

ومن جانبه، قدم رئيس وحدة طوارئ الأطفال بمستشفى العدان د. مرزوق العازمي، التهاني لسمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد.

وقال العازمي: "نبارك للشيخ مشعل الأحمد نيله ثقة صاحب السمو أمير البلاد باختياره وليا للعهد، ونسأل الله تعالى أن يوفقه ويعينه على حمل الأمانة".

بدوره، بارك استشاري أمراض المسالك البولية الأستاذ في كلية الطب بجامعة الكويت د. عادل الحنيان لولي العهد، قائلا "نبارك تزكية الشيخ مشعل الأحمد وليا للعهد، ونسأل الله أن يمد بعمره ويعينه على حمل هذه الأمانة لمواصلة مسيرة الخير والعطاء لما فيه خير للبلاد والعباد".

ومن جهته، تقدم المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة د. عبدالله السند بأخلص التهاني لولي العهد، قائلاً: "أخلص الدعوات وأجَلُّ المُباركات للشيخ مشعل الأحمد لنَيْلِه تزكيةَ صاحبِ السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد لولاية العهد، جعله الله خيرَ عون لسمُوِّه، وفتحَ له عهْدَ الوِلاية بخير وعافية، ووفّقه للسداد والرشاد في خدمة البلاد والعباد".

ومن جانبه، هنأ استشاري الطب النفسي رئيس قسم الطب النفسي بكلية الطب في جامعة الكويت د. سليمان الخضاري، ولي العهد، قائلا: "نبارك للشيخ مشعل الأحمد تكليفه بولاية العهد، ونسأل الله له العون في تحمل المسؤولية... الحمل ثقيل، وسموه ذو تاريخ حافل بالشفافية وخدمة الوطن".

وقال مدير منطقة الصباح الطبية التخصصية، د. أحمد الشطي: "نبارك لولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، وندعو الله أن يوفّق سموه لمتابعة مسيرة الخير والرخاء لكويتنا الحبيبة".

وأضاف الشطي لـ "الجريدة": إننا "عهدنا في الشيخ مشعل الحكمة والبصيرة التي ستنير الطريق لاتخاذ خطوات مناسبة تكمل مسيرة الخير والعطاء والبناء لكويت المحبة والسلام".

وذكر أن "ما يزيد فرحتنا أن سمو ولي العهد متتبع لأولويات الساحة على المستوى الشعبي والسياسي والحكومي وتحديات المرحلة".

وأضاف: "نحن على ثقة بأن أسرة الصباح المباركة في عقد على المحبة والوفاء، مع الشعب الذي أحبهم فأحبوه".

قياديو «الشؤون والإعاقة»


من جانب اخر، بارك قياديو وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل والهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة، للشعب الكويتي، بتزكية سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، للشيخ مشعل الأحمد ولياً للعهد.

وأكدت مديرة الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة د. شفيقة العوضي أن ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد سيكون خير خلف لخير سلف، لاستكمال مسيرة بناء وتطوير الكويت لتكون ضمن صفوف الدول المتقدمة في جميع المجالات.

وأضافت العوضي: "نبايعه على السمع والطاعة، ونعاهده على العمل بكل جد وإخلاص لرفعة الكويت وأهلها، وخصوصاً بالنسبة لأبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين سيكونون نصب عينيه ومحل اهتمام بالغ له".

من جانبه، هنأ الوكيل المساعد لشؤون قطاع التعاون، الوكيل المساعد للشؤون القانونية في وزارة الشؤون الاجتماعية سالم الرشيدي، الشعب الكويتي بتزكية الشيخ مشعل الأحمد ولياً للعهد، مؤكداً أنه رجل دولة من طراز رفيع، وخير سند لسمو أمير البلاد.

وأضاف الرشيدي: "نبايعه على السمع والطاعة، ونسأل الله، جل وعلا، أن يعينه على حمل الأمانة أو يوفقه لما فيه رفعة الكويت وشعبها".

بدوره، هنأ الوكيل المساعد للتخطيط والتطوير الإداري الوكيل المساعد للشؤون المالية والإدارية في وزارة الشؤون عبدالعزيز المطيري الجميع بتزكية الشيخ مشعل الأحمد ولياً للعهد، داعياً المولى عز وجل أن يوفقه لما فيه الخير لمصحلة البلاد والعباد، وأن يعينه على حمل الأمانة.

من جانبه، هنأ الوكيل المساعد لقطاع الخدمات في وزارة الكهرباء والماء م. فؤاد العون، الشعب الكويتي على تزكية الشيخ مشعل الأحمد ولياً للعهد من جانب سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد ليكون عضيداً وسنداً لسموه في استكمال مسيرة البناء والنهضة.

وقال العون، في تصريح أمس، إن اختيار الشيخ مشعل لولاية العهد يعكس حكمة صاحب السمو وحنكته ورؤيته الثاقبة وبصيرته النافذة، متوقعاً أن تشهد الكويت خلال الفترة المقبلة في ظل عهد سمو الأمير وولي عهده الأمين نهضة تنموية شاملة ليستكملا رحلة عطاء من سبقوهما.

ودعا المولى عز وجل ان يوفق ولي العهد وأن يسدد خطاه وأن يعينه على حمل الأمانة ليواصل عطاءه المعهود في خدمة الكويت وأهلها والمنطقة والعالم.

خدمة البلاد

كما رفع رئيس اتحاد إذاعات الدول العربية مستشار وزير الإعلام، محمد العواش، "خالص التهاني والتبريكات إلى سمو الشيخ مشعل الأحمد، بمناسبة تزكيته ولياً للعهد"، متمنياً له "التوفيق والسداد لخدمة البلاد والعباد".

وقال العواش إن "تزكية الشيخ مشعل من صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وأسرة الصباح الكريمة، خطوة مباركة يسعد بها الشعب الكويتي ويثني عليها، لاسيما أنها جاءت بعد ثقة سمو أمير البلاد"، داعيا الله تعالى "أن يحفظ صاحب السمو وولي عهده وساعده الأيمن من كل شر ومكروه، وأن تبقى راية الكويت عالية في جميع الميادين، وأن يديم علينا نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة أمير البلاد وولي العهد".

حكمة وإخلاص

الى ذلك، قدم الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية د. خالد مهدي التهاني والتبريكات للشيخ مشعل الأحمد على اختياره وليا للعهد، بعد تزكيته من أمير البلاد سمو الشيخ نواف الأحمد، وثقة الأسرة الحاكمة الكرام، ووصف مهدي الشيخ مشعل بأنه الأخ والعضد واليد اليمنى لسمو الامير، وهو أهل لهذه الثقة والمنصب، لما يملكه من خبرة في القيادة بجانب الأمير، "خاصة أن الشيخ مشعل ينبع من بيت تسوده الحكمة والتفاني والإخلاص للوطن الغالي، عبر الحرص على بقاء شعبهم عزيزا مكرما".

وأشار مهدي إلى أن الشعب الكويتي لطالما جبل على حب قادته، وبالتأكيد سيكون يد عون معهم في الشدة والرخاء، داعيا المولى القدير أن يحفظ الكويت وشعبها وقادتها الكرام للدفع بالبلاد نحو التقدم والازدهار والتنمية والوقوف بصف دول العالم المتقدمة.

إنجازات مضيئة

ومن جهته، هنأ وكيل ديوان الخدمة المدنية بدر الحمد الشيخ مشعل الأحمد على الثقة التي أولاها إياه سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد بتزكيته وليا للعهد، مؤكدا أن الشيخ مشعل يعتبر قائدا لمسيرة مليئة بالإنجازات المضيئة، من خلال قيادته لسلك الحرس الوطني، إضافة إلى أنه خير سند كان يتكئ عليه قادة البلاد، كالأمير الراحل سمو الشيخ صباح الاحمد، والأمير الحالي سمو الشيخ نواف الأحمد.

وأضاف الحمد أن مسؤولية ولاية العهد ثقيلة، ولا يتحملها إلا أمثال هؤلاء القادة الذين يشهد لهم العالم بحرصهم وحكمتهم وحسن مجاورتهم واختلاطهم بحكمة الأمير الراحل، داعيا الله أن يعينه ويسدد خطاه في قيادة البلد برفقة الأمير المفدى حفظهم الله جميعهم.

ثقة الأمير

بدوره، هنأ رئيس الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية المستشار بالديوان الأميري د. عبدالله المعتوق الشيخ مشعل الأحمد بمناسبة تزكيته وليا للعهد ونيل ثقة سمو أمير البلاد.

وجاء في نص برقية المعتوق، الذي يشغل أيضا منصب المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، "يشرفنا في الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية أن نتوجه إليكم بأجمل التهاني القلبية وأطيب التبريكات الحارة بمناسبة تزكيتكم وليا للعهد، ونيلكم ثقة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد".

وأضاف: "وإذ نوجه لكم خالص التحايا المقرونة بما تكنه القلوب لكم من حب وولاء وتقدير وعرفان، نقدر عاليا ما عهدناه بكم من حكمة وخبرة واسعة بشؤون الحكم، ونظرة صائبة للأمور وحب للعطاء الوطني والخيري".

وتابع: "نسأل الله أن يكلل المسيرة العطرة لكم بالنجاح والتوفيق والسداد، ويشد من أزركم، ويعينكم على حمل أمانة المسؤولية، ويمدكم بعونه وتوفيقه لمواصلة مسيرة الخير والنهضة والتقدم والازدهار في الكويت".

واستدرك: "دمتم في حفظ الله تعالى وعنايته، وتوفيقه وطاعته، متمتعا بالصحة والعافية، والعمر المديد المبارك، ومؤيدا بنصره، ومحفوفا برعايته، سائلا الله أن يحفظ الكويت وشعبها الأبي تحت القيادة الرشيدة لصاحب السمو".

مشعل الأحمد رجل حكمة وخير عضد للأمير انتصار السالم

صاحب تاريخ حافل بالشفافية وخدمة الوطن قياديو «الصحة»

نبايعه على السمع والطاعة «الشؤون» و«الإعاقة»

خير خلف لخير سلف لاستكمال مسيرة بناء وتطوير الكويت العوضي

رجل دولة من طراز رفيع وخير سند لسمو الأمير الرشيدي

نسأل الله أن يوفقه لما فيه الخير لمصلحة البلاد والعباد المطيري