صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4565

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد يتلقى المزيد من برقيات التعزية في الأمير الراحل

المعزون استذكروا جهود ومساعي «أمير الإنسانية»

  • 03-10-2020

تلقى صاحب السمو أمير البلاد، الشيخ نواف الأحمد، المزيد من برقيات التعزية بوفاة سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيب الله ثراه, والتي تضمنت استذكارا للمواقف الإنسانية والنبيلة للراحل.

وقد أعرب صاحب السمو في برقياته الجوابية عن تقديره لمواقف قادة الدول وصادق مواساتهم بوفاة الأمير الراحل والإشادة بجهوده ومساعيه لحل النزاعات، وتقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف في منطقة الشرق الأوسط، ودعمه للقضايا الإنسانية في أنحاء العالم.

وفي هذا السياق، تلقى صاحب السمو برقية تعزية من ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لسموه وللشعب الكويتي بوفاة الأمير الراحل, مستذكرا إسهاماته الحثيثة في تعزيز مسيرة مجلس التعاون الخليجي وبمواقفه النبيلة في حل قضايا الأمتين العربية والإسلامية، سائلا المولى تعالى أن يلهم سموه، رعاه الله، والشعب الكويتي جميل الصبر وحسن العزاء.

صديق وشريك

وتلقى سمو أمير البلاد برقية تعزية من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أعرب فيها عن خالص تعازيه وتعازي حرمه لسموه وللشعب الكويتي بوفاة الشيخ صباح الأحمد, مشيرا إلى أن سموه كان صديقا وشريكا، وكان له الشرف في تتويج سموه وسام الاستحقاق العسكري برتبة قائد أعلى، ومنوها بأن سموه رجل دبلوماسي لا مثيل له، وأن وساطاته المستمرة في النزاعات في الشرق الأوسط، في أصعب الظروف، كان لها دور كبير في تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف.

وتلقى صاحب السمو رسالة تعزية من رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ميارديت، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته لسموه بوفاة الشيخ صباح الأحمد، مشيدا بإسهامات سموه البارزة في مسيرة التنمية في الوطن العزيز، ودوره في تعزيز السلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

كما تلقى صاحب السمو برقية تعزية من رئيس أفغانستان محمد أشرف غني، أعرب فيها عن خالص تعازيه وتعازي الشعب الأفغاني بالأمير الراحل، مستذكرا مواقف سموه الثابتة تجاه قضايا الأمة الإسلامية، ودوره البارز في استقرار المنطقة، مبتهلا الى الباري جل وعلا أن يلهم سموه، رعاه الله، والشعب الكويتي جميل الصبر وحسن العزاء.

تنمية وسلام

وتلقى سمو أمير البلاد برقية تعزية من رئيس جمهورية كوريا مون جيه، أعرب فيها باسمه وباسم حكومة وشعب كوريا عن بالغ تعازيه لسموه وللشعب الكويتي بوفاة الأمير الراحل، مستذكرا الدور البارز لسموه في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، متمنياً فخامته لسموه وللشعب الكويتي جميل الصبر وحسن العزاء.


كما تلقى صاحب السمو رسالة تعزية من رئيس جمهورية كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاة الأمير الراحل, مشيداً بإسهامات سموه، رحمه الله، البارزة في مسيرة التنمية في الوطن العزيز، ودوره في تعزيز السلام والاستقرار على الصعيد الإقليمي.

وبعث رئيس منغوليا باتولغا خالتما برسالة تعزية الى صاحب السمو، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاة أمير الإنسانية، مشيدا بإسهامات سموه البارزة في تعزيز العلاقات بين دولة الكويت ومنغوليا الصديقة.

وتلقى أمير البلاد برقية تعزية من الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوسا، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بالأمير الراحل، طيب الله ثراه، مشيدا بإسهامات سموه البارزة في مسيرة التنمية في الوطن العزيز ودوره في تعزيز العلاقات بين الكويت والبرتغال.

كما تلقى صاحب السمو برقية تعزية من رئيس وزراء اليابان سوجا يوشيهيدي، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته, مشيدا بالحكمة العظيمة التي تحلى بها سمو الأمير الراحل، وبدوره البارز في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، متمنيا لصاحب السمو وللشعب الكويتي جميل الصبر وحسن العزاء.

إسهامات بارزة

كما تلقى صاحب السمو برقية تعزية من رئيس وزراء البحرين الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، أعرب فيها عن خالص تعازيه لسموه وللشعب الكويتي بوفاة المغفور له، بإذن الله، تعالى الشيخ صباح الأحمد، سائلا المولى تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يلهم سموه والشعب الكويتي جميل الصبر وحسن العزاء.

كما أبرق نائب رئيس مجلس وزراء البحرين الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، ووزير الديوان الملكي في البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة معزين في الأمير الراحل.

وتلقى سمو أمير البلاد رسالة تعزية من مستشار مجلس الدولة ووزير الخارجية في الصين وانغ يي، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاة الأمير الراحل, ومشيدا بإسهامات سموه البارزة في مسيرة التنمية في الوطن العزيز، ودوره في تعزيز السلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وقد بعث صاحب السمو برسائل جوابية ضمنها بالغ شكره وتقديره على ما عبروا عنه من صادق التعاطف والمواساة بهذا المصاب الجلل، متمنيا للجميع موفور الصحة والعافية.

صديق وشريك ورجل دبلوماسي لا مثيل له وكان لي شرف تتويج سموه بوسام «قائد أعلى» ترامب

إسهامات الأمير الراحل بارزة في تنمية بلادي ودوره واضح في تعزيز السلام والاستقرار رئيس كازاخستان