صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4564

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

صاحب السمو: أسأل الله أن يعينني على حمل الأمانة لمواصلة مسيرة الخير

• سموه تلقّى رسائل تهنئة من كبار المسؤولين والشيوخ بتولّيه مقاليد الحكم
• نتمنى التوفيق للجميع لخدمة الوطن والإسهام في رفعته

  • 02-10-2020

تلقى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، رسائل تهنئة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي، ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، وسمو الشيخ ناصر المحمد، وسمو الشيخ جابر المبارك، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، وذلك بمناسبة تولّي سموه مقاليد الحكم.

وقد بعث صاحب السمو رسائل شكر جوابية إلى مهنئيه، ضمنها خالص شكره وتقديره لما عبّروا عنه من مشاعر طيبة وفياضة، ودعاء صادق بمناسبة تولّي سموه مقاليد الحكم، سائلا سموه المولى جلّ وعلا أن يعينه على حمل الأمانة لمواصلة مسيرة الخير والنماء التي أرساها المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيّب الله ثراه، وأن يسدّد خطاه لكل ما فيه خير الوطن والمواطنين، وتحقيق كل ما ينشده الوطن من نمو وازدهار، وأن يوفق الجميع لخدمة الوطن الغالي والإسهام في رفعة شأنه، متمنيا سموه لهم موفور الصحة ودوام العافية.

في مستهل برقيته التي أرسلها إلى صاحب السمو للتهنئة قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، نرفع لمقام سموكم الكريم باسمي ونيابة عن إخواني أعضاء مجلس الأمة وأبنائكم من الشعب الكويت المخلص أحرّ مشاعر المباركة وأسمى التهاني مقرونة بأطيب التمنيات، وذلك بمناسبة توليكم زمام الحكم في وطننا أميرا وقائدا، وخير خلف لخير سلف، وبعد أن تشرّفنا في مجلس الأمة بأداء سموكم اليمين الدستورية ليتولى سموكم شؤون البلاد بكل اقتدار واستحقاق.

وأضاف الغانم: إننا في هذه المناسبة ليشرّفنا أن نعرب لمقام سموكم عن إشادتنا الصادقة بما منحه الله تعالى لسموكم من حكمة وصدق وحزم واتزان، وما أفاء به على سموكم من خبرات واسعة طوال مسيرتكم السياسية الراسخة التي عرفت بالعطاء والإخلاص، صقلها سموّ التجارب، وأنتجها علوّ المواقف، فمكّن لسموكم - رعاكم الله - بأن تكونوا خير خلف لخير سلف، مؤمنين بأننا مع عظم حزننا بفقد وطننا والعالمين العربي والإسلامي لوالدنا وفقيدنا صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، يرحمه الله تعالى، فإننا على اعتقاد راسخ لا تزعزعه الأمور والشكوك بأن مقام سموكم سائر على ما رسمه سموه، يرحمه الله، من غايات وآمال تسعون إلى تحقيقها لشعبكم الوفي، وتعملون على تعزيزها وتأييدها.

وتابع: نسأل الله العلي القدير أن يحفظ الكويت وشعبها، وأن يمكن لها سبل الازدهار والنماء والصلاح تحت ظل قيادة سموكم، وأن يمتّع سموكم بالعمر المديد والعيش الرغيد وموفور الصحة ودوام العافية، لتكملوا مسيرة البناء والنهضة لوطننا المعطاء التي بدأها حكّام الكويت من الأسرة الحاكمة الكريمة، وأن يتحقق في عهد سموّكم كلّ ما يتطلع إليه الشعب الكويتي من آمال وتطلعات، وأن يعين سموكم إلى طريق الخير الفياض والعطاء الدائم للوطن، إنه سميع مجيب الدعاء.

رخاء وسخاء

وتلقّى صاحب السمو، رسالة تهنئة من أخيه رئيس الحرس الوطني، سمو الشيخ سالم العلي، بمناسبة تولّي سموه مقاليد الحكم جاء فيها: يسرّ الحرس الوطني قادة وقوات أن يعرب لسموكم وللشعب الكويتي عن خالص تهانيه بولايتكم مقاليد الأمور في البلاد، داعين المولى سبحانه أن يحفظكم ويرعاكم، وأن يسدد على طريق الخير والفلاح خطاكم، وأن يكلأ بالتوفيق جهودكم من أجل أن تظلّ الكويت دائما في عز ورخاء وأمن وسخاء، هامتها شامخة عملاقة ورايتها عالية خفاقة.

وقال العلي: كما نسأله تعالى أن يحقّق على يديكم آمال شعبكم، فسموّكم لذلك نعم الأهل وخير خلف لخير سلف، ودمتم سموكم في خير صحة وعافية.

فخر واعتزاز

وتلقى سموه، رسالة تهنئة من أخيه نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد، بمناسبة تولي سموه مقاليد الحكم، قال فيها: يسرنا بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن جميع منتسبي الحرس الوطني؛ قادة وضباطا وضباط صف وأفرادا، أن نرفع إلى مقام سموكم الكريم أسمى آيات التهاني بمناسبة أداء سموكم اليمين الدستورية وتوليكم سدة الإمارة ومقاليد حكم البلاد.

وأردف مشعل الأحمد: وإذ ندعو الله تعالى أن يعين سموكم وتكونوا خير خلف لخير سلف، فإننا نشيد بكل فخر واعتزاز بحكمة سموكم، واثقين بقدرتكم على إدارة دفة السفينة نحو مستقبل أكثر إشراقا وعزة ورفعة لوطننا العزيز وأبنائه المخلصين، ماضين بتوجيهاتكم الرشيدة على درب المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ صباح الأحمد - رحمه الله وطيب ثراه - في ترسيخ مكانة الكويت بين بلدان العالم، لتظل منارة للإنسانية ومحطة للدبلوماسية ورائدة للتنمية.

وتابع: ختاما، فإننا ندعو الله تعالى أن يحفظ سموكم قائدا حكيما وراعيا أمينا، ويسبغ على سموكم موفور الصحة وتمام العافية، كما نسأله تعالى أن يديم على وطننا العزيز نعمه ظاهرة وباطنة، ويمنّ عليه بمزيد من التقدم والرخاء في ظل قيادة سموكم الحكيمة، وسدد على دروب الخير خطاكم، مع بالغ دعواتنا لسموكم بالتوفيق والسداد.


العطاء والتضحية

كما تلقى سموه، رسالة تهنئة من أخيه سمو الشيخ ناصر المحمد، بهذه المناسبة، جاء فيها: يشرفني أن أرفع الى مقام سموكم أسمى آيات التهاني وأصدق التمنيات بمناسبة أدائكم القسم الدستوري أميرا للبلاد أمام مجلس الأمة، سائلا الله عز وجل أن يوفقكم ويسدد على دروب الخير خطاكم لحمل راية نهضة الكويت وعزّها إلى أعلى آفاق الرفعة والرفاه.

وأعرب لسموكم عن بالغ اعتزازي بمسيرة العطاء والتضحية التي قدّمتموها إلى جانب أخيكم صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد، طيّب الله ثراه، وأسكنه فسيح جناته، مؤكدا أن سموكم خير خلف لخير سلف، داعيا المولى سبحانه أن يعين سموكم على حمل أمانة المسؤولية، وأن يوفقكم ويسدد على دروب الخير خطاكم لتستكملوا المسيرة المباركة لرفع مشعل النهضة والتنمية والبناء على أرض كويتنا الغالية، بما يحقق آمال وطموحات أبنائها نحو مزيد من التقدم والازدهار والرخاء.

وزاد: خالص تحياتي وتقديري مقرونا بأصدق تمنياتي لسموكم بموفور الصحة والعافية ولبلدنا العزيز بدوام الرفعة والمجد في ظل القيادة الرشيدة لسموكم حفظكم الله ورعاكم.

تاريخ زاخر

وتلقى سموه، رسالة تهنئة من أخيه سمو الشيخ جابر المبارك بهذه المناسبة، جاء في نصها: يشرّفني أن أرفع إلى مقام سموكم أسمى آيات التهاني وأصدق التبريكات بمناسبة مبايعة سموكم أميرا للبلاد وتقلّدكم مسند الإمارة.

وقال: يطيب لي بهذه المناسبة السعيدة أن أعرب لسموكم عن بالغ الاعتزاز بإنجازاتكم المشهودة وتاريخكم الزاخر بالعطاء والتفاني والتضحية من أجل الكويت وأهلها، سائلا الله تعالى لكم التوفيق والسداد لما فيه الخير للوطن والمواطنين والارتقاء بكافة جوانب الحياة في كويتنا الغالية، وتحقيق نقلات حضارية وتنموية شاملة نحيا في ظلالها بنعمة الأمن والأمان والطمأنينة، مستذكرين السيرة العطرة والتاريخ الحافل بالإنجازات والجهود المشهودة للمغفور له، باذن الله تعالى، سمو الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيّب الله ثراه وجعل الجنة مثواه.

وأعرب عن خالص تهانينا وتمنياتنا لسموكم بدوام نعمة الصحة والعافية ولوطننا العزيز دوام التقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة والرعاية الكريمة لسموكم.

رفعة وعزة

وتلقى سموه، رسالة تهنئة من أخيه سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد قال فيها: يشرّفني أن أرفع وإخواني الوزراء إلى مقام سموكم خالص التهاني وأسمى التبريكات بمناسبة مبايعتكم أميرا للبلاد، وتقلّدكم بفضل من الله، مقاليد الحكم ومسند الإمارة، داعيا المولى العلي القدير أن يسدد خطاكم، وأن يعينكم على حمل أمانة المسؤولية لرفعة وعزة الوطن العزيز.

وإذ أعرب لسموكم عن خالص التقدير وعظيم الاعتزاز بمسيرتكم الحافلة بالإنجازات التاريخية، وجهودكم المشهودة في إرساء دعائم النهضة على أرض كويتنا الغالية، فإنني أبتهل إلى الله عز وجل الذي اختار إلى جواره المغفور له بإذن الله أميرنا الراحل الكبير سمو الشيخ صباح الأحمد، يرحمه الله، الذي أدى رسالته بحكمة واقتدار، وخلّد اسمه في التاريخ بسيرته العطرة وإنجازاته الكبيرة ودبلوماسيته التي نشرت الخير والسلام في كل بقاع الأرض، أن يجعلكم خير خلف لخير سلف، وأن يعوض بكم العباد والبلاد، ويحقق على أيديكم الخير والتقدم والازدهار لبلادنا الحبيبة وأبنائها الأوفياء، ويسعدكم بالقادم من أيامكم، ويبارك عهدكم ليكون عهد خير وبركة وسلام ووئام.

وقال: خالص التحيات لسموكم وأطيب التمنيات بأن يلبسكم الله ثياب الصحة والعافية، ويبارك في عمركم، ويديم عليكم آلائه ونعمائه، وعلى وطننا العزيز الأمن والأمان والاستقرار والعزة والرفعة في ظل القيادة الحكيمة لسموكم.

الغانم: ندعو الله أن يتحقق في عهد سموكم كل ما يتطلع إليه الشعب الكويتي من آمال

سالم العلي: سدّد المولى خطاكم على طريق الخير والفلاح لتظل الكويت دائماً في عز ورخاء وأمن وسخاء

مشعل الأحمد: فخورون بحكمة سموكم وواثقون بقدرتكم على إدارة دفّة السفينة نحو مستقبل أكثر إشراقاً

المحمد: نعتز بمسيرة العطاء والتضحية التي قدّمتموها إلى جانب أخيكم صباح الأحمد

المبارك: إنجازاتكم مشهودة وتاريخكم زاخر بالعطاء والتفاني والتضحية من أجل الكويت وأهلها

الخالد: ندعو الله أن يحقق على أيديكم الخير والتقدم والازدهار لبلادنا وأبنائها الأوفياء