صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4564

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزراء الداخلية الخليجيون يقدّمون واجب العزاء

• أنس الصالح استقبل وزير داخلية الإمارات وتلقى اتصالات للتعزية من نظرائه
• راشد آل خليفة: الراحل كان يمثّل صوت الحكمة ورمز القيم والمبادئ

  • 02-10-2020

أكد الشيخ سيف بن زايد أن الكويت وشعبها والأمة العربية والإسلامية فقدت قائداً محنكاً وحكيماً وأميراً للإنسانية حمل السلام للعالم أجمع.

قدّم وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واجب العزاء إلى نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أنس الصالح، في وفاة سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، طيّب الله ثراه.

وذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية، في بيان صحافي أمس، أن الوزير الصالح استقبل على أرض مطار الكويت الدولي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية في دولة الإمارات الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان لتقديم واجب العزاء.

وقالت إن الشيخ سيف قدّم واجب العزاء إلى سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وإلى آل الصباح والشعب الكويتي في وفاة المغفور له بإذن الله، مؤكدا أن الكويت وشعبها والأمة العربية والإسلامية فقدت "قائدا محنكا وحكيما وأميرا للإنسانية حمل السلام للعالم أجمع، وكان حريصا على وحدة الأمة العربية ورفعة شأنها، فكان رمزا للحكمة والعطاء".

كما تلقّى الصالح اتصالا هاتفيا من نظيره في المملكة العربية السعودية الأمير عبدالعزيز بن سعود آل سعود، أعرب له فيه عن خالص التعازي والمواساة بهذا المصاب الجلل في وفاة المغفور له، طيّب الله ثراه وجعل الجنة مثواه.


وتلقى اتصالا هاتفيا من وزير الداخلية بمملكة البحرين، الفريق أول الركن الشيخ راشد آل خليفة، أعرب له فيه عن خالص التعازي والمواساة في وفاة المغفور له، طيّب الله ثراه وجعل الجنة مثواه.

كما تلقى الصالح اتصالا من رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية بدولة قطر الشيخ خالد بن خليفة آل ثاني، أعرب له فيه عن خالص التعازي والمواساة في وفاة المغفور له سمو أمير البلاد الراحل "صوت الحكمة ورمز القيم والمبادئ وداعية الحوار".

وعبّر وزير الداخلية بسلطنة عمان، حمود البوسعيدي، خلال اتصال هاتفي مع الصالح عن تعازيه وتعازي شعب عمان وصادق مواساتهم بوفاة المغفور له سمو الأمير الراحل، طيّب الله ثراه.

وسأل البوسعيدي المولى تعالى أن يتغمّد سموه بواسع رحمته ومغفرته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم الأسرة الكريمة والشعب الكويتي جميل الصبر وحسن العزاء.