صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4565

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فيصل المقصيد: رسم معالم الكويت الحديثة وصنع نهضتها

قدّم وكيل وزارة التربية بالإنابة، فيصل المقصيد، تعازيه بوفاة سمو أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد، الذي رسم معالم الكويت الحديثة وصنع نهضتها ووضعها في مصاف الدول المتقدمة.

وقال المقصيد، في تصريح صحافي أمس، إن أمير الانسانية رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء، إذ استطاع بحكمته وحنكته السياسية المضيّ قُدما بالكويت إلى برّ الأمان، فجعل منها منارة للعطاء والعمل الإنساني ليكون قائدا للإنسانية على مستوى العالم.

وذكر أن سموه جعل من الكويت دولة حديثة، عبر رؤية ثاقبة ترتكز على الديمقراطية وحريّة الرأي والتعبير، كما أنّها سجلت في عهده قفزات تنموية وإنجازات في مختلف المجالات التعليمية والثقافية خلّدت اسمه في قلوب أهل الكويت.

جمعية المعلمين


في سياق متصل، أصدرت جمعية المعلمين بيان تعزية بوفاة الشيخ صباح الأحمد، قالت فيه: "وسط مشاعر الحزن والأسى والقبول والرضا بقضاء الله، تنعى جمعية المعلمين فقيد الكويت الراحل وقائد مسيرتها وقائد الحكمة والإنسانية ووالد الجميع، المغفور له الشيخ صباح الأحمد، الذي طوى صفحات حياته الكريمة بعد مشوار تاريخي حافل كرّس فيه مبادئ الحق والحكمة والاتزان، وعمّق فيه أنبل القيم والمعاني الإنسانية.

وأشارت الى أن مسيرة فقيدنا الكبير الراحل ستبقى راسخة متأصلة في النفوس، ومخلدة في سجلّ هذا الوطن الغالي، وسجل مجلس التعاون الخليجي وأمتنا العربية والإسلامية ودول العالم المحبة للسلام.

وذكرت أنه، في ظل هذا المصاب الجلل، فإنه لا بدّ أن نستذكر كمعلمين وأهل ميدان مناقب وسجايا سموه تجاه العملية التعليمية وما كانت تحظى به من اهتمام خاص ومن حرص دائم للنهوض والارتقاء بها.

وأضافت: إن جمعية المعلمين إذ تعزّي نفسها وجموع المعلمين والمعلمات وأهل الميدان والكويت بأسرها في هذا المصاب الجلل، وتعزي سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد وآل الصباح الكرام، لتسأل الباري عز وجلّ أن يتغمد فقيدها وفقيد الكويت بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهمنا جميعا الصبر والسلوان.

وقالت: نسأل الله تعالى أن يوفّق خلفه سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، وأن يأخذ بيده لاستكمال مشوار سلفه الراحل لما فيه خير الكويت.