صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4563

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العالم يؤبّن الشيخ صباح ويعزي الكويت برحيل قائد تاريخي

• الملك سلمان وولي عهده: الراحل قدم خدمات جليلة للإنسانية جمعاء
• السيسي: خسرنا زعيماً من طراز فريد
• خليفة بن زايد: فقدنا رائد العمل الخليجي المشترك
• الكاظمي: سموه عزز مسيرة العراق الجديد
• عون: كان مثالاً للمروءة والحكمة وشقيقاً كبيراً للبنان
• غوتيريش: رحل أحد رموز السلام

  • 30-09-2020

أبَّنت دول العالم سمو أمير الكويت، المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ صباح الأحمد، وأشاد قادتها والمسؤولون فيها بمسيرته في الحكم، وفي العمل السياسي والدبلوماسي والإنساني، معددين ميزات الأمير الراحل كالحكمة والاعتدال والمروءة والتسامح والمبادئ التي لطالما تمسك بها، وسعى جاهداً لتحقيقها، وفي مقدمتها سعيه من أجل السلام والتصالح، ونبذ الحروب والعنف، والوحدة والتعددية.

العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان

عزى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمير محمد بن سلمان أسرة آل الصباح والشعب الكويتي بوفاة الشيخ صباح الاحمد. وقال الملك سلمان وولي العهد، في بيان صدر عن الديوان الملكي السعودي، إن الشيخ صباح رحل بعد مسيرة حافلة بالعطاء وخدمة جليلة لبلده وللأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء.

ملك البحرين الملك حمد بن عيسى

قال ملك البحرين، الملك حمد بن عيسى، إن الشيخ صباح الأحمد رحل «بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها، وقد كان رحمه الله قائدًا حكيمًا كرّس حياته في خدمة شعبه وأمته وخدمة الإنسانية». وأعلن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام في مملكة البحرين مدة ثلاثة أيام.

أمير قطر تميم بن حمد

نعى أمير قطر تميم بن حمد الراحل قائلاً‏: «ببالغ الحزن تلقينا نبأ وفاة والد الجميع الشيخ صباح أمير دولة الكويت، الذي فقد العالم برحيله منارة الإنسانية ورمزها، باسم الشعب القطري وباسمي نعزي ولي العهد الشيخ نواف والشعب الكويتي الشقيق وأنفسنا في هذا الفقيد الكبير».

قادة الإمارات

قدم رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ببالغ الحزن والأسى تعازيه لآل الصباح الكرام، ولشعب دولة الكويت، مؤكدا: "فقدنا زعيماً من أبرز أبناء الأمتين العربية والإسلامية، أعطى الكثير لشعبه وأمته، ودافع عن قضايا العروبة والإسلام بصدق وإخلاص وقامة كبيرة وقيادة تاريخية لم يتوان عن خدمة قضايا الأمة حتى آخر لحظة من حياته، وكان من رواد العمل الخليجي المشترك".

ونوه بـ"مناقب الفقيد في مجال العمل الإنساني وجهوده في تقريب وجهات النظر بين الأشقاء". وأمر بإعلان الحداد مدة 3 أيام، وتنكيس الأعلام على جميع الدوائر الرسمية داخل الدولة والسفارات والبعثات الدبلوماسية لدولة الإمارات في الخارج.

وكتب ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد: "رحم الله الوالد والقائد العربي الكبير الشيخ صباح الأحمد، رجل الحكمة والتسامح والسلام. أحد رواد العمل الخليجي المشترك، ستظل مواقفه التاريخية خدمة لوطنه وأمته والإنسانية خالدة في ذاكرة الأجيال... خالص العزاء والمواساة لآل الصباح الكرام وشعب الكويت الشقيق".

ونعى نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد الأمير الراحل بالقول: "رحم الله أب الكويت الحاني، وقلب الخليج النابض، وأمير الإنسانية النبيل الشيخ صباح. حط رحاله عند رب رحيم كريم عظيم بعد أن خدم وقدّم وأكرم شعبه".

وأضاف: "تعازينا لإخوتنا وأحبابنا شعب الكويت، ولكافة الشعوب العربية والإسلامية المحبة لأمير الإنسانية".

الرئيس عبدالفتاح السيسي

في مصر، نعى الرئيس عبدالفتاح السيسي «ببالغ الحزن والأسى» أمير دولة الكويت. وقال في بيان إن «الأمة العربية والإسلامية فقدت زعيما عظيما من طراز فريد، بعد عمر حافل بالعطاء والإنجازات في خدمة شعبه وأمته العربية والإسلامية ونصرة قضاياها». واستذكر «بكل العرفان والتقدير المواقف الأخوية للأمير الشيخ صباح، فقد كان قائدا حكيما وستظل أعماله وإنجازاته راسخة في الوجدان، وستبقيه نموذجا يحتذى به في القيادة والبذل والعطاء». وأعرب السيسي باسمه وباسم مصر حكومةً وشعبا عن خالص تعازيه وصادق مواساته إلى الشعب الكويتي.

ووجه السيسي بإعلان حالة الحداد العام في مصر مدة 3 أيام.

رئيس دولة فلسطين محمود عباس

وصف رئيس دولة فلسطين محمود عباس الراحل بـ«الزعيم والقائد الحكيم، وبالأخ الكبير للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية».


وقال إن «فلسطين خسرت برحيله قائداً عربياً وزعيماً للإنسانية عزَّ نظيره، أفنى حياته في خدمة أبناء شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، ووقف دائما إلى جانب قضيتنا الوطنية، وإلى جانب شعبنا الفلسطيني، وقضايا أمته العادلة». وأضاف أن «فقداننا لهذا القائد العربي الكبير في هذه الفترة الحساسة من تاريخنا هو خسارة كبيرة».

عمان تعلّق العمل

نعى سلطان عُمان هيثم بن طارق الشيخ صباح واصدر أوامره بإعلان الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام وتعليق العمل في القطاعين الحكومي والخاص مدة 3 أيام ابتداء من اليوم الأربعاء 30 الجاري، على أن يستأنف الدوام الرسمي يوم الأحد 4 أكتوبر المقبل، وذلك حدادا على وفاة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد.

العاهل الأردني الملك عبدالله بن الحسين

قال العاهل الأردني الملك عبدالله بن الحسين: «فقدنا اليوم أخاً كبيراً وزعيماً حكيماً مُحبّاً للأردن، سمو الشيخ صباح الأحمد، رحمه الله، كان قائداً استثنائياً وأميراً للإنسانية والأخلاق، كرّس حياته لخدمة وطنه وأمته، ولم يتوانَ في مساعيه الخيّرة عن بذل كلّ جهدٍ لوحدة الصف العربي، نعزي أنفسنا والشعب الكويتي الشقيق بهذا المُصاب الجلل». ونعى الديوان الملكي الهاشمي الفقيد ببيان وتقدم بالتعازي لدولة الكويت وشعبها وآل الصباح، معلناً الحداد على «فقيد الأمة الكبير» مدة 40 يوماً.

رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون

أعرب رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون عن «ألمه الشديد لغياب الشيخ صباح الشقيق المحب والغالي عن عمر قضاه في خدمة بلده وشعبه والدول العربية وقضاياها، وكان مثالا للمروءة والاعتدال والحكمة». وقال عون: «يفقد لبنان بغياب الشيخ صباح شقيقا كبيرا وقف الى جانب اللبنانيين ولم يوفر جهدا إلا وبذله في سبيل استقرار لبنان، كما كان يسارع دائماً الى دعم الشعب اللبناني الذي لن ينسى ما قدمه الراحل الكبير في المحن التي توالت على الوطن الصغير، فأعاد اعمار الكثير من مدنه وقراه التي تهدمت، وساهم في اطلاق مشاريع عمرانية وانمائية كثيرة».

كما أصدر رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب مذكرة رسمية أعلن فيها الحداد العام مدة 3 أيام، وتنكيس الأعلام، وتعديل برامج محطات الإذاعة والتلفزيون بما يتوافق مع حالة الحداد.

وقال دياب في بيان: «لقد كان الراحل الكبير رجل حكمة وحوار وتواصل وعنوان توافق جمع العالم العربي».

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي

نعى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي المغفور له الشيخ صباح قائلا: «برحيله، فقدت الأمة والمنطقة جمعاء رجلاً لم يدّخر جهداً في سبيل دعم الأمن والاستقرار الإقليميين، وضمان الرفاهية والتقدم لشعب الكويت الشقيق والشعوب الجارة. لقد ساهم الراحل الكبير في تعزيز مسيرة العراق الجديد، الخارج من نير الدكتاتورية، مثلما وقف معه وهو يواجه الإرهاب وينتصر لأرضه ووجوده».

ووصف الرئيس العراقي برهم صالح، المغفور له، بالأخ الكبير والزعيم الحريص على المنطقة.

وأضاف: «لقد عرفناه بإنسانيته وحرصه على علاقات كويتية - عراقية متينة، وعمل بدون كلل على جمع الكلمة ومغادرة الخلاف حتى أضحى مثالا للسلام والخير... تعازينا لأهلنا في الكويت الشقيقة».

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان

قدم الرئيس التركي رجب طيب إردوغان تعازيه للشعب الكويتي في وفاة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد.

وقال إردوغان، في تغريدة باللغتين التركية والعربية على حسابه في «تويتر»، أمس: «تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد».

وأضاف: «أعرب باسم الشعب التركي عن مشاعر التعازي والمواساة الخالصة للشعب الكويتي الشقيق، سائلاً الله عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته».

فقد العالم برحيل والد الجميع منارة الإنسانية ورمزها أمير قطر

قلب الخليج النابض... توقف محمد بن راشد