صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4563

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الأزرق يواجه العربي والكويت والسالمية ودياً

ثامر عناد : المعسكر الخارجي أفضل... وسأمنح الفرصة للجميع

  • 29-09-2020

قال مدرب الأزرق ثامر عناد إنه سيمنح الفرصة لجميع اللاعبين في التدريبات الحالية، في حين قد تشهد القائمة المقبلة تغييرات بضم اللاعبين المتألقين.

اتفق الجهاز الإداري لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم على ثلاث مباريات تجريبية خلال المرحلة الحالية من التدريبات، حيث يلتقي الأزرق مع العربي بعد غد الخميس، ثم مع الكويت 6 أكتوبر المقبل، ومع السالمية 9 منه.

وتأتي المباريات الثلاث، بعد رفض وزارة الصحة استثناء لاعبي المنتخب من الدخول في حجر صحي 14 يوماً، عقب العودة من المعسكر الإماراتي، الذي كان مقرراً اقامته خلال الفترة من 5 إلى 13 أكتوبر المقبل، ويتخلله مباراتان وديتان مع منتخبي الإمارات وسورية يومي 8 و12 من الشهر ذاته.

وقد يتم غض النظر عن المباريات الثلاث في حال نجحت المحاولة الأخيرة لاتحاد الكرة بالحصول على الاستثناء عبر جهة عليا، وهو أمر يبدو صعبا جدا في ظل الظروف الراهنة.

وفور التأكد من الغاء المعسكر بشكل رسمي، سيخاطب اتحاد الكرة اتحادي الإمارات وسورية، للاعتذار عن عدم مواجهة منتخبيهما وديا.

إلى ذلك، يواصل المنتخب تدريباته في السادسة والنصف من مساء اليوم على ملعب المرحوم عبدالرحمن البكر باتحاد الكرة.

إنهاء التجمع عقب مباراة السماوي

تم الاتفاق على أن يتوجه لاعبو الأزرق عقب مباراتهم مع السالمية المقرر لها 9 أكتوبر المقبل، إلى أنديتهم، من أجل الاستعداد لانطلاق الموسم المقبل يوم 15 من الشهر ذاته.

وعلمت "الجريدة" أنه ليس من المستبعد الغاء فترة التجمع الحالية خلال ايام قليلة، لاسيما أن اللجنة الفنية كانت تعول كثيرا على المعسكر الإماراتي للارتقاء بمستوى اللاعبين.


استبعاد الصانع

وشهد تدريب، أمس، غياب اللاعب سامي الصانع الذي تأكدت إصابته بفيروس كورونا، ليتم استبعاده من صفوف المنتخب، إضافة إلى يوسف ناصر وبندر بورسلي اللذين خضعا للمسحات في مركز الطب الرياضي أمس، على أن يلتحقا بالتدريبات عقب ظهور النتيجة في حال كانت سلبية، بينما تم منح أحمد الزنكي وسلمان عبدالغفور راحة بعد شعورهما بالإرهاق والإجهاد.

في المقابل، شارك بدر المطوع في التدريب بعد أن جاءت نتيجة المسحة التي خضع لها في عمله سلبية.

عناد: الباب مفتوح للجميع

وأكد مدرب منتخبنا الوطني ثامر عناد أنه كان من الأفضل إقامة معسكر خارجي حيث إجراء التدريبات على فترتين صباحية ومسائية، وإقامة مباراتين وديتين دوليتين مع الإمارات وسورية، إلى جانب تفرغ اللاعبين للتدريبات والتركيز، وهي أمور تصب في مصلحة الفريق واللاعبين معا، مضيفا في تصريح لوسائل الإعلام أن هذه الأمور سيفتقدها الأزرق في التدريبات التي ستجرى في الكويت.

وأشار عناد إلى أن جميع لاعبي المنتخب لا سيما الشباب الذين تم ضمهم للمرة الأولى سيحصلون على فرصتهم كاملة وعليهم التمسك به وإثبات جدارتهم بارتداء شعار الأزرق والاستمرار بين صفوفه، مبينا أنه حتى في حال بناء فريق جديد فتواجد اللاعبين أصحاب الخبرات أمر لا بد منه، كما أن اللاعبين الذين تم استبعادهم سيتم إعادتهم للمنتخب متى تألقوا مع أنديتهم.

وتابع: "سيظل باب المنتخب مفتوحا على مصراعيه لجميع اللاعبين الذين سيتألقون في الفترة المقبلة، وقد تشهد القائمة التي سيتم اختيارها في نوفمبر المقبل ضم وجوه جديدة واستبعاد من لم يثبت جدارته بالتواجد مع الأزرق".

وشدد عناد على أن ضم 5 لاعبين من العربي و5 من كاظمة قبل استبعاد شبيب الخالدي يعد مكافأة من قبل الجهاز الفني لهؤلاء اللاعبين على ما قدموه مع أنديتهم في سواء في الدوري الممتاز أو كأس سمو الأمير.