صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4563

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كريستيانو رونالدو ينقذ يوفنتوس من الخسارة أمام روما

  • 29-09-2020

سجل كريستيانو رونالدو هدفين، ليقود يوفنتوس بعشرة لاعبين للتعادل 2-2 في ضيافة روما بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، بعدما سجل فريق العاصمة مرتين بواسطة غوردان فيرتو أمس الأول.

أنقذ المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس من الخسارة أمام مضيفه روما، بتسجيله ثنائية التعادل 2-2، أمس الأول، في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم التي شهدت مواصلة كل من نابولي وميلان لانطلاقته القوية بتحقيقهما للفوز الثاني على التوالي، عندما تغلب الأول على ضيفه جنوى بنصف دزينة نظيفة من الأهداف، والثاني على مضيفه كروتوني 2-صفر.

في المباراة الأولى، فرض الفرنسي غوردان فيرتو ورونالدو نفسيهما بتسجيلها الأهداف الأربعة لقمة المرحلة على الملعب الأولمبي في العاصمة الإيطالية.

ودفع مدرب يوفنتوس الجديد لاعب وسطه الدولي السابق أندريا بيرلو بالوافد الجديد على سبيل الإعارة من ريال مدريد الإسباني الدولي ألفارو مورتا أساسيا، قبل أن يخرجه مطلع الشوط الثاني للدفع بالبرازيلي دوغلاس كوستا (58).

وكان روما البادئ بالتسجيل من ركلة جزاء حصل عليها اثر لمسة يد على لاعب الوسط الدولي الفرنسي أدريان رابيو بعد تسديدة لمواطنه فيرتو من خارج المنطقة، فانبرى لها الأخير بنجاح فيما حصل الاول على بطاقة صفراء (31).

وحصل يوفنتوس على ركلة جزاء مماثلة اثر لمسة يد على لورنتسو بيليغريني فانبرى لها الاختصاصي رونالدو بنجاح مدركا التعادل (44).

وهو الهدف الثاني لرونالدو هذا الموسم بعد الاول في مرمى سمبدوريا (3-صفر) في المرحلة الاولى.

وهي المرة الرابعة في مسيرته الاحترافية التي ينجح فيها الدون في هز الشباك في المرحلتين الاولى والثانية للموسم بعد 2009 و2011 و2014.


لكن فرحة رونالدو ومدربه الجديد أندريا بيرلو لم تدم سوى دقيقتين، حيث نجح فيرتو في منح التقدم مجددا لفريق العاصمة بتسديدة بيسراه من داخل المنطقة اثر تمريرة من الدولي الأرميني هنريخ مخيتاريان (45+1).

وتلقى يوفنتوس ضربة موجعة بطرد لاعب وسطه رابيو لتلقيه الإنذار الثاني اثر خطأ على مخيتاريان، بيد ان النقص العددي لم يمنعه من إدراك التعادل عبر نجمه رونالدو بضربة رأسية اثر تمريرة عرضية من البرازيلي دانيلو.

نابولي يسحق جنوى

وفي المباراة الثانية، بكر نابولي بالتسجيل عبر الدولي المكسيكي هيرفينغ لوسانو في الدقيقة العاشرة، عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من الدولي البلجيكي دريس مرتنز سددها بقوة من مسافة قريبة داخل المرمى.

وانتظر نابولي الشوط الثاني لتأمين انتصاره، حيث عزز الدولي البولندي بيوتر زيلينسكي التقدم مطلعه، مستغلا كرة بالكعب من النيجيري فيكتور اوسيمهين (46)، قبل أن يضيف مرتنز الهدف الثالث في الدقيقة 57 بتسديدة قوية من داخل المنطقة اثر تمريرة من زيلينسكي.

وسجل لوسانو هدفه الشخصي الثاني والرابع في الدقيقة 65، اثر تلقيه كرة داخل المنطقة من مرتنز خلف الدفاع فسددها بيمناه على يسار الحارس، وسجل البديل المقدوني الشمالي إلييف الماس الخامس كرة داخل المنطقة من الألباني هيساي فلعبها بيمناه في الزاوية اليسرى البعيدة (69)، قبل أن يختم البديل الاخر ماتيو بوليتانو المهرجان بمجهود فردي رائع انهاه بتسديدة قوية في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس (72).

فوز مهم لميلان

وفي الثالثة، اقتنص ميلان ركلة جزاء في الدقيقة الاخيرة من الشوط الأول، اثر عرقلة الدولي الكرواتي أنتي ريبيتش داخل المنطقة فانبرى لها الدولي العاجي فرانك كيسييه بنجاح، قبل أن يضيف الإسباني المغربي الأصل إبراهيم دياز المعار من ريال مدريد الهدف الثاني في الدقيقة 50 مستغلا كرة خاطئة من مدافع كروتوني فتابعها بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى.