صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4563

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميسي وفاتي يقودان برشلونة لفوز كبير في بداية جديدة

  • 28-09-2020 | 00:29
  • المصدر
  • DPA

بدأ برشلونة مشواره في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم هذا الموسم على أفضل وجه، بعدما اكتسح ضيفه فياريال 4 - صفر اليوم الأحد في المرحلة الثالثة للمسابقة.

حصد برشلونة، الساعي لاستعادة اللقب الذي غاب عن خزائنه في الموسم الماضي لمصلحة غريمه التقليدي ريال مدريد، أول ثلاث نقاط في مسيرته بالمسابقة هذا الموسم، في حين تجمد رصيد فياريال، الذي خاض مباراته الثالثة في البطولة، عند أربع نقاط.

كانت رابطة الدوري الإسباني قررت تأجيل أول مباراتين لبرشلونة في الموسم الحالي، لمنح لاعبيه قسطاً أوفر من الراحة، بعد مشاركتهم في الأدوار النهائية للنسخة الماضية لبطولة دوري أبطال أوروبا، التي انتهت فعالياتها أواخر الشهر الماضي.

في الظهور الرسمي الأول للهولندي رونالد كومان مدرب برشلونة الجديد، تقمص النجم الصاعد أنسو فاتي دور البطولة في اللقاء، عقب إحرازه الهدفين الأول والثاني لبرشلونة في الدقيقتين 15 و19، فيما أضاف الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي الهدف الثالث في الدقيقة 35 من ركلة جزاء تسبب فيها فاتي.

وجاء الهدف الرابع لبرشلونة عبر النيران الصديقة، بعدما أحرز باو توريس لاعب فياريال هدفاً بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للشوط الأول.

يأتي هذا الانتصار، ليمنح قوة دفع لا بأس بها لبرشلونة، الذي عانى من سلسلة من الأزمات خلال الفترة الماضية بدءاً من مطالبة ميسي الرحيل عن الفريق قبل أن يضطر للاستمرار حتى انتهاء عقده مع الفريق بنهاية الموسم الحالي، مروراً بانتهاء مسيرة الكرواتي إيفان راكيتيتش والتشيلي أرتورو فيدال مع الفريق، ثم الإطاحة بالأوروغواياني لويس سواريز من هجوم برشلونة، لينضم مؤخراً لصفوف أتلتيكو مدريد.

بدأت المباراة بهجوم متبادل من كلا الفريقين، قبل أن تشهد الدقيقة الرابعة فرصة مؤكدة لفياريال، حينما تلقى باكو ألكاسير تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، ليفضل تمريرة الكرة إلى زميله سامويل شوكويزي بدلاً من تسديدها برأسه، غير أن اللاعب النيجيري لم يسدد هو الآخر، مفضلاً التمرير ليبعد الدفاع الكرة عن المنطقة الخطرة في النهاية.

استشعر برشلونة الحرج، وبدأ فرض سيطرته على اللقاء، وأضاع ميسي فرصة محققة للفريق الكتالوني في الدقيقة 13، حينما تلقى تمريرة عرضية أرضية من الناحية اليسرى عن طريق أنسو فاتي، ليحاول التسديد مباشرة وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى، لكنه فشل في التصويب نحو المرمى.

وجاءت الدقيقة 15، لتشهد هدفا لمصلحة برشلونة عن طريق فاتي، الذي تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى من خوردي ألبا، ليسدد مباشرة من داخل منطقة الجزاء، واضعاً الكرة على يمين سيرخيو أسينخو، حارس مرمى فياريال، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تعانق شباكه.

واصل فاتي تألقه بعدما أضاف الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 19، حيث انطلق فيليب كوتينيو بالكرة من منتصف الملعب، قبل أن يمرر الكرة إلى فاتي، الخالي تماماً من الرقابة، الذي لم يجد صعوبة في التسديد من داخل المنطقة على يمين أسينخو داخل الشباك.

وأضاع ميسي فرصة مؤكدة في الدقيقة 25، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيمن عن طريق فاتي، ليسدد مباشرة لكن أسينخو أبعد الكرة بصعوبة بالغة، قبل أن يسدد ألبا وهو على بعد أمتار قليلة للغاية من المرمى في الدقيقة 26، غير أن حارس فياريال واصل تألقه وأبعد الكرة لركنية لم تستغل.

عاد فياريال للظهور هجومياً في الدقيقة 28 عن طريق الإكوادوري بيرفس إستوبينان، الذي تلقى تمريرة عرضية من الجهة اليمنى، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكن الكرة وصلت سهلة إلى البرازيلي نوربيرتو نيتو، الذي حرس عرين برشلونة في اللقاء بسبب إصابة الحارس الإساسي الألماني مارك أندريه تير شتيغن.


في المقابل، قاد فاتي هجمة لبرشلونة في الدقيقة 34، حيث انطلق من الناحية اليسرى، لكنه تعرض للإعاقة داخل منطقة جزاء فياريال من جانب ماريو غاسبار، ليحصل الفريق المضيف على ركلة جزاء.

ونفذ ميسي الركلة بنجاح، بعدما وضع الكرة على يمين أسينخو، الذي حاول التصدي لها دون جدوى لتسكن شباكه، ليحرز النجم الأرجنتيني الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة 35.

وأهدر كوتينيو فرصة تعزيز النتيجة في الدقيقة 40، حينما تابع تمريرة عرضية من الجهة اليمنى عن طريق سيرخي روبيرتو، ليسدد مباشرة لكن أسينخو أبعد الكرة ببراعة لركنية لم تثمر عن أي جديد.

قبل انتهاء الشوط الأول، ضاعف برشلونة النتيجة، عقب تسجيله الهدف الرابع في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، الذي جاء عن طريق باو توريس لاعب فياريال، الذي سجل هدفاً عكسياً.

ومرر ميسي كرة أمامية إلى سيرخيو بوسكيتس، المنطلق من الخلف، ليحاول توريس إبعاد الكرة، لكنه وضعها بالخطأ في مرمى فريقه، لينتهي الشوط بتقدم برشلونة 4 / صفر على فياريال.

وشهدت بداية الشوط الثاني إطلاق الألعاب النارية من جانب جماهير برشلونة، التي تواجدت خلف ملعب «كامب نو» في ظل إقامة المباراة بدون حضور جماهير بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، وذلك تعبيراً عن احتفالها بالمستوى الجيد الذي ظهر به الفريق خلال الشوط الأول في مباراته الرسمية الأولى عقب خسارته التاريخية 2 / 8 أمام بايرن ميونخ الألماني بدوري أبطال أوروبا منتصف الشهر الماضي.

كاد ميسي أن يحرز هدفاً خامساً لبرشلونة في الدقيقة 50، حيث تلقى تمريرة بينية من فاتي، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكنه وضع الكرة في منتصف المرمى، ليمسكها حارس فياريال بثبات.

وتابع أنطوان جريزمان لاعب برشلونة تمريرة عرضية من الجانب الأيسر عن طريق ألبا، ليسدد من داخل المنطقة في الدقيقة 55، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع.

وأضاع ميسي فرصة أخرى لبرشلونة في الدقيقة 65، حيث انطلق بالكرة من الناحية اليمنى، حتى وصل بها لمنطقة الجزاء، قبل أن يسدد بيسراه من داخل المنطقة، واضعاً الكرة على يمين أسينخو، الذي أبعدها بصعوبة بالغة لركنية لم تستغل.

وأرسل ألبا كرة عرضية من الجانب الأيسر في الدقيقة 72 إلى ميسي، الذي سدد ضربة رأس، دون مضايقة من أحد، لكنه وضع الكرة بجوار القائم الأيسر.

واصل سوء الحظ ملازمته لميسي، بعدما تصدى أسينخو لتسديدة رائعة من اللاعب الأرجنتيني في الدقيقة 86، مبعداً الكرة لركنية لم تسفر عن أي جديد.

وواصل كلا الفريقين استحواذهما على الكرة خلال الدقائق المتبقية من عمر اللقاء، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا فوز برشلونة 4 / صفر على فياريال.