صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4567

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الإنتر يحوِّل تأخره أمام فيورنتينا إلى فوز برباعية

  • 28-09-2020

بدأ إنتر ميلان وصيف الموسم الماضي مشوار تحقيق حلمه بإحراز اللقب الأول منذ 2010 بفوز صعب قاتل على فيورنتينا 4-3، أمس الأول، في المرحلة الثانية من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وبدا إنتر في طريقه لخسارة مباراته الأولى هذا الموسم، بعد أن كان متخلفا على أرضه أمام فيورنتينا حتى الدقائق الثلاث الأخيرة.

إلا أن فريق المدرب أنتونيو كونتي، الذي أشرك في اللقاء العديد من لاعبيه الجدد مثل الصربي ألكسندر كولاروف، والتشيلي أرتورو فيدال، والمغربي أشرف حكيمي (نزلا في الشوط الثاني)، لم يستسلم ونجح في قلب الطاولة بفضل البلجيكي روميلو لوكاكو، والمدافع دانيلو دامبروزيو.

ولم تكن البداية التي يتمناها إنتر، إذ وجد نفسه متخلفا بعد أقل من ثلاث دقائق على البداية بعدما وجد الثنائي جاكومو فنتورا والعاجي كريستيان كوامي نفسه وحيدا أمام مرمى الحارس السلوفيني سمير هاندانوفيتش، فتبادلا الكرة قبل أن يسجلها الثاني في الشباك الخالية (3).

وبعدما اعتقد أنه انتزع ركلة جزاء من الأوروغوياني مارتن كاسيريس قبل أن يعود الحكم ويلغيها، استنادا الى حكم الفيديو المساعد "في أيه آر"، أعاد الأرجنتيني لاوتارو مارتينيس إنتر الى المسافة ذاتها من ضيفه قبيل صافرة نهاية الشوط الأول بتسديدة لولبية جميلة من مشارف المنطقة الى الزاوية اليسرى (2+45).

لاوتارو يتألق


وفي مستهل الشوط الثاني، لعب لاوتارو دورا رئيسا في هدف التقدم لفريقه حين سدد الكرة من الجهة اليسرى، فحوّلها فيديريكو تشيكيريني بالخطأ في مرمى فريقه (52)، لكن سرعان ما عادل فيورنتينا عبر غايتانو كاستروفيلي الذي وصلت إليه الكرة من الفرنسي المخضرم فرانك ريبيري، فسددها بعيدا عن متناول هاندانوفيتش (57).

وعاد ريبيري ليلعب مجددا دور الممرر، وهذه المرة بكرة بينية رائعة لفيديريكو كييزا الذي سددها في شباك هاندانوفيتش (63)، لكن لوكاكو قال كلمته بتسجيله هدف التعادل بعد تمريرة من الوافد الجديد حكيمي الذي وصلت إليه الكرة من البديل الآخر التشيلي أليكسيس سانشيس (87).

ولم ينته الأمر عند هذا الحد، بل نجح إنتر في خطف الفوز برأسية المدافع دامبروزيو إثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى (89).

لاتسيو يهزم كالياري

من جهته بدأ لاتسيو الذي كان على بعد نقطة من يوفنتوس قبل توقف البطولة في مارس بسبب تفشي فيروس كورونا، لكن نتائجه تراجعت بعد العودة، وانتهى به الأمر في المركز الرابع، موسمه بفوز خارج قواعده على مضيفه كالياري بهدفين نظيفين سجلهما مانويل لاتزاري (4) وهداف الدوري الموسم الماضي وصاحب الحذاء الذهبي الأوروبي (36 هدفا) تشيرو إيموبيلي (74) بعد تمريرتين من المونتينيغري آدم ماروزيتش.

وبعد خوض المباراة المؤجلة من المرحلة الأولى ضد ضيفه أتالانتا في منتصف الأسبوع، يتواجه لاتسيو الأحد على أرضه أيضا مع إنتر ميلان.