صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4564

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

باريس هيلتون في فيلم «This Is Paris» الوثائقي عبر «يوتيوب»

اجتمعت مع كيم كارداشيان في سهرة مميزة

  • 25-09-2020

كشفت تقارير إعلامية عن لقاء مفاجئ لنجمة تلفزيون الواقع ​كيم كارداشيان،​ في سهرة مميزة، مع صديقتها النجمة العالمية ​باريس هيلتون​، اللتين تجمعهما صداقة متينة منذ سنوات طويلة حتى قبل شهرتهما.

وبينت التقارير أن النجمة باريس هيلتون، البالغة 39 عاما، كشفت عن عدد من مقاطع الفيديو التي جمعتها بكيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي ضجت بين المتابعين والمحبين للنجمتين.

ورجح العديد منهم أن كيم قررت التخلص من الضغوط النفسية بسبب مشاكلها مع كاني ويست، وتبحث عن بعض اللحظات السعيدة مع صديقتها باريس. بدورها، قامت كيم بنشر فيديوهات جمعتها بباريس، عبر حساباتها.

ومن أخبار هيلتون، تناولت النجمة العالمية ادعاءات مختلفة حول حياتها الشخصية، من خلال فيلمها الوثائقي الجديد بعنوان "This Is Paris"، والذي سيبث عبر "يوتيوب".

وبعد أن كشفت عن تعرضها للعنف في مدرستها الداخلية بولاية يوتا، تحدثت باريس هيلتون عن صداقاتها السيئة والمتعددة التي تضررت منها في الماضي، حيث أكدت أنها تحملت أشياء لا يستطيع أحد تحملها، وكشفت أنها تعرضت لأبشع أنواع العنف مثل الخنق والضرب، وادعت أنها الآن في صداقة متينة ومستقرة وسليمة مع كارتر ريوم.


وكانت باريس ظهرت​ برفقة روم، أثناء تمضيتهما يوما ممتعا في ​ماليبو​، ​كاليفورنيا​، بعيدا عن مخاوف ​فيروس كورونا​، ويبدو أن باريس لا تأخذ الاحتياطات اللازمة، ولا ترتدي الكمامة إلا في الأماكن العامة فقط، فشوهدت في وقت سابق وهي تتناول العشاء مع والدتها وشقيقتها وروم، مرتدية كمامة ملونة.

وكانت باريس أعلنت ترشحها للانتخابات الرئاسية الأميركية، المقرر تنظيمها أوائل نوفمبر المقبل، ونشرت عبر صفحتها على أحد مواقع التواصل، صورا لها معدلة بتقنية الـفوتوشوب، ظهرت فيها وهي تجلس على المكتب الرئاسي بالمكتب البيضاوي في البيت الأبيض، وعلقت: "باريس رئيسة".

وفي وقت سابق من العام الحالي، خطفت الشقيقتان باريس ونيكي هيلتون الأنظار أثناء حضورهما معرض Pretty Little Thing x Saweetie، خلال أسبوع الموضة في نيويورك.

وظهرت باريس بأناقتها مرتدية فستانا أحمر من جلد الأفعى، وانتعلت معه حذاء أسود بكعب عالٍ، كما اعتمدت تسريحة ذيل الحصان لشعرها، وزينت إطلالتها بأقراط ماسية.

أما شقيقتها نيكي هيلتون فارتدت فستانا رماديا عاديا لامعا، وانتعلت معه حذاء مفتوحا مزينا بحبيبات فضية وحقيبة، والتقطت بيدها حقيبة بلون الفوشية، واسدلت شعرها على كتفيها، لكن باريس خطفت الأنظار أكثر باعتبارها اختارت الألوان التي تليق بلون بشرتها وشعرها.