صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4565

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت والعربي وجهاً لوجه في ختام دوري اليد

تقام اليوم 4 مباريات في ختام الدوري العام لكرة اليد، إذ يلتقي الكويت مع العربي، والسالمية مع الفحيحيل، وبرقان مع التضامن، والقرين مع الصليبيخات.

تختتم اليوم منافسات الجولة الخامسة عشرة والأخيرة من دوري الدمج لكرة اليد بإقامة أربع مباريات، إذ يلتقي في السابعة والنصف مساءً الكويت مع العربي، ويسبقه في الرابعة والنصف عصراً مباراة السالمية مع الفحيحيل، وفي السادسة مساءً يلعب القرين والصليبيخات، وتُجرى المباريات على صالة الشيخ سعد العبدالله بمنطقة صباح السالم، بينما يلعب في الخامسة مساءً برقان مع التضامن على صالة مركز الشهيد فهد الأحمد بالدعية.

ويدخل الكويت، المتصدر بـ 28 نقطة، اللقاء الأول بهدف المحافظة على سجله الخالي من الهزائم بعدما حسم قمة الترتيب ونقاط الأفضلية لصاحب المركز الأول في الدوري العام، بينما يطمح الأخضر الخامس بـ 22 نقطة في الظهور الجيد، والاستفادة الفنية من اللقاء، خصوصاً بعدما تلاشت فرصته في الحصول على أحد المراكز الثلاثة الاولى، واكتفى بالتأهل لـ "الممتاز" فقط.

وفي المباراة الثانية يطمح السالمية، الثاني بـ 25 نقطة إلى تأكيد حصوله على وصافة الترتيب ونقطتي الأفضلية، وذلك عبر بوابة الفحيحيل الحادي عشر بـ 10 نقاط، والطامع في تحقيق مفاجأة قبل نهاية الدوري، مستفيداً من الغيابات التي يعانيها السماوي بسبب إصابة 4 لاعبين هم الحارس حسن صفر، وفواز يوسف، وحسين سلمان، وعلي البلوشي، بفيروس كورونا، إضافة إلى إصابة المدرب الوطني د. أحمد فولاذ، ومساعده علي الخضر بالفيروس أيضاً.

حسم التأهل


وفي المباراة الثالثة ستكون الفرصة سانحة أمام برقان السادس بـ 17 نقطة لحسم تأهله للدوري الممتاز "الستة الكبار"، بشكل قاطع بغض النظر عن نتيجة أقرب مطارديه النصر السابع بـ 16 نقاط، الذي لعب أمام اليرموك أمس ضمن نفس الجولة، وذلك بتحقيق فوز في متناول يده على التضامن الأخير بنقطتين بسبب الفارق الفني بين الفريقين.

بينما ستكون المباراة الرابعة بين القرين الثامن

بـ 13 نقطة والصليبيخات الرابع عشر بـ 5 نقاط، تحصيل حاصل بسبب ابتعاد الفريقين عن المنافسة، لكن تعتبر تحضيرية لهما لخوض منافسات دوري الدرجة الأولى.

«كورونا» يضرب الحكام

ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا بين حكام كرة اليد إلى 9 حكام، وهم جاسم سويلم، وهاني أبل، ومحمد قاسم، وأحمد الأحمد، وفواز الخطيب، وحمد فيصل، وحسين تقي، وعبدالعزيز بارون، بالإضافة إلى الحكم عبدالرحمن الملا، الذي أُعلِنت إصابته قبل أيام، وسيخضع جميع الحكام لفترة الحجر المنزلي 14 يوما قبل اجراء مسحات جديدة، للتأكد من شفائهم من الفيروس، والعودة مجددا لممارسة نشاطهم الاعتيادي.