صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4567

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«ناشيونال جيوغرافيك» تعرض فيلماً وثائقياً عن مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي

مشاهده تعكس نجاح المصممين في ابتكار إحدى عجائب فن العمارة

  • 23-09-2020

عرضت قناة «ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي» يوم 21 سبتمبر، فيلماً وثائقياً قصيراً بمدة 20 دقيقة، عن القصة النموذجية لمركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي، لتسليط الضوء على إنشاء أحد أكبر المتاحف حول العالم.

ويصطحب الوثائقي المتابعين على امتداد أكثر من 20 دقيقة، في جولة شاملة إلى ما وراء كواليس أحد أكبر متاحف العالم، الذي بُني في قلب مدينة الكويت، ليكون بمنزلة منارة ثقافية ومركز للعلوم والفنون والتاريخ العربي والإسلامي.

مشروع ضخم

وقدّم الوثائقي لمحة كاملة عن المهمة الضخمة والمعقدة لبناء المركز الثقافي، بداية من عام 2016، بمشاركة أكثر من 3000 شخص يعملون معاً لتسليم المشروع الضخم في الوقت المحدد.

كما غطى الوثائقي العالمي، الموقع الضخم الذي تبلغ مساحته 18 هكتاراً، والذي يضم 6 متاحف، بما في ذلك متحف التاريخ الطبيعي، والعلوم والتكنولوجيا والفنون الجميلة، والمسرح، ومتحف التاريخ الإسلامي، ومتحف الفضاء، والتي تتصل جميعها بشارع رئيسي مغطى يشكل العمود الفقري للمركز، وبطريقة تعكس الإبداع الموجود في الحمض النووي لدى الإنسان.

خلف الكواليس


وعكس الفيلم الوثائقي في مشاهده كيفية نجاح مصممي المركز في ابتكار واحدة من عجائب فن العمارة، بما يعكس تراث الكويت وثقافتها، جنباً إلى جنب مع استخدام التقنيات الصوتية والمرئية المتطورة لجذب الأجيال القادمة. ويصطحب الفيلم المشاهدين بزيارة للساحات الخارجية للمركز، والمدخل الرئيسي الذي يضم 22 صالة عرض، وأكثر من 900 معرض فردي.

ويأتي الوثائقي ليؤرخ العمل الضخم خلف الكواليس، وتركيب أكثر من 350 من التقنيات الصوتية والبصرية، والمكونات الرئيسية الأخرى، والتي تم دمجها بسلاسة من خلال الأجنحة الزجاجية.

يمكن مشاهدة الفيلم على قناة «ناشيونال جيوغرافيك» في العرض القادم يوم 26 الجاري الساعة 6 مساءً.

يعتبر المركز اليوم أكبر تجمع لصالات العرض المتحفية على مستوى العالم، وكان قد نال جائزة «مبنى العام» في حفل توزيع جوائز «ABB LEAF» المرموقة عام 2017.

كما تم تكريم المركز بعدة جوائز متميزة مثل «أفضل مبنى معماري للخدمات العامة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا»، و»جائزة أفضل مبنى معماري فردي في الشرق الأوسط» كجزء من جوائز «انترناشيونال بروبيرتي» في 2018.

ويعتبر المركز أحد مشاريع الديوان الأميري، التي تعمل بشكلٍ حثيث على تسهيل التبادل المعرفي، وتحفيز المهارات الفكرية والتحليلية والإبداعية بين صفوف المجتمع الكويتي، من خلال المعارض والمحاضرات والبرامج ذات المعايير العالمية.