صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4563

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليلة من ألف ليلة تكلل فيها صبر العربي بأغلى الكؤوس

فرحة كبيرة لمحبي الأخضر ومكافآت سخية للاعبين

استعادت جماهير القلعة الخضراء فرحة الفوز بالبطولات، بالتتويج بأغلى الألقاب، لقب سمو كأس الأمير لكرة القدم، على حساب الكويت، في مباراة انتهت بهدفين لهدف، وهو ما كان له بالغ الأثر على صعيد الاحتفالات التي امتدت من استاد جابر بالجليب حتى الساعات الأولى من الصباح في المنصورية، داخل استاد صباح السالم، وأيضا على صعيد المكافآت السخية التي رصدها العديد من الشخصيات للفريق الأخضر.

عاشت جماهير العربي فرحة فاقت كل التوقعات، بعد صعود الأخضر من جديد لمنصات التتويج، إثر الفوز على الكويت بهدفين لهدف، في نهائي كأس الأمير لكرة القدم، في المباراة التي جمعت بينهما أمس الأول، على استاد جابر الدولي أمس الأول، ورفع الأخضر رصيده من أغلى البطولات (كأس الأمير) الى 16 لقبا، متساويا مع القادسية في الصدارة، في حين استمر الكويت على رصيده السابق بـ14 لقبا.

وامتدت احتفالات الأخضر وجماهيره المتعطشة للألقاب، منذ 5 مواسم على صعيد لقب كأس سمو ولي العهد، و12 عاما منذ آخر فوز بلقب كأس الأمير، و19 عاما منذ آخر فوز بلقب الدوري الممتاز، من الجليب، حيث استاد جابر الدولي، الذي استضاف اللقاء، وحتى المنصورية داخل استاد صباح السالم.

وتعددت الأسباب التي زادت حماس الأخضر في احتفالاته التي أعقبت اللقاء، لاسيما أن الفوز جاء في الوقت القاتل بالدقيقة 120 من عمر اللقاء، وبلمسة سحرية للموهوب علي خلف، إلى جانب أن العربي عانى النقص العددي منذ الدقيقة 65، بعد إشهار البطاقة الحمراء للاعب علي عتيق.

والأهم من ذلك أن الفوز جاء على خصم بحجم الكويت، المتمرس على صعيد حصد الألقاب، وصاحب الرباعية الشهيرة في الموسم قبل الماضي، وثلاثيات الألقاب في آخر موسمين، والبطل المتوج في الموسم الحالي بلقب الدوري، إلى جانب كأس ولي العهد.

وتتوسم جماهير الأخضر في الجيل الحالي للعربي قدرته على العودة وبقوة إلى منصات التتويج، وسط وجود معدلات أعمار صغيرة في الفريق، ومواهب واعدة، منها علي خلف، وبندر السلامة، وجمعة العنزي، وعبدالله عمار، ومحمد صفر، وبدر طارق، إلى جانب عناصر الخبرة، كالحارس سليمان عبدالغفور، وأحمد إبراهيم، ومحمد فريح، وعبدالله الشمالي، إضافة إلى المحترفين سيدريك هنري، والسنوسي الهادي، وأحمد الصالح، ويعقوبو، والوافد الجديد كيتا، والذي سيحل بدلا عن الاسباني تشافي توريس.

طموح مختلف

وبنظرة سريعة على المباراة النهائية يتبين أن الكويت والعربي دخلا المواجهة بطموح مختلف، فالأبيض حامل اللقب بدا متشبعا بالبطولات، ولا يملك الرغبة الكافية في تحقيق المزيد، لاسيما بعد التقدم بهدف في الدقيقة 25، وشعوره بأن اللقب يقترب من خزائنه لإكمال ثلاثية الموسم الحالي.

وكانت الفرصة مواتية للأبيض للقضاء على طموح الأخضر في المباراة، بعد إشهار البطاقة الحمراء للاعب علي عتيق قبل 25 دقيقة من نهاية الشوط الثاني، إلا أن الكتيبة البيضاء، ومن ورائهم المدرب الهولندي كرول، لم يعملوا بالصورة المطلوبة، وسط ركون مفاتيح مهمة للأبيض في المباراة، أمثال جمعة سعيد، إلى جانب التبديلات التي لم تجد نفعا وسط غياب ذهني لفيصل زايد، وعلاء عباس، وأمجد عطوان، وايضا يعقوب الطراروة الذي شابت اداءه العصبية.

الغانم يكافئ الأخضر بـ 50 ألف دينار

بارك رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم للأخضر فوزه بلقب كأس سمو أمير البلاد، مشيداً بالروح القتالية للاعبي العربي، والتي مكنتهم من حصد أغلى الكؤوس.

وأعلن الغانم، في جلسة المجلس أمس، تبرعه مع أشقائه بمبلغ 50 ألف دينار للاعبي الأخضر، مطالبا عضو المجلس صالح عاشور بإبلاغ رئيس النادي العربي عن المكافآة.

يذكر أن الغانم كان أول من بادر بتهنئة رئيس النادي العربي وجماهير الأخضر داخل استاد جابر بالفوز على الأبيض.

في المقابل، نجح الأخضر في الصعود بمستواه تدريجيا في المباراة، وكانت النقطة الفاصلة هي حفاظ اللاعبين على ثباتهم وتنظيمهم الجيد طوال المباراة، لاسيما عندما تلقت الشباك هدفا مبكرا، وبعد طرد علي عتيق، وكذلك الانفعالات غير المسحوبة للجهاز الإداري التي كان من الممكن أن تجر اللاعبين خارج المباراة، كذلك جاءت تبديلات المدرب باسم مرمر موفقة بصورة كبيرة، ويكفي أن الثنائي جمعة العنزي، وعلي خلف من أصحاب اللمسات الحاسمة في اللقاء.


من جانبه، شدد رئيس النادي العربي عبدالعزيز عاشور على أهمية الفوز الذي تحقق وعودة الأخضر من جديد لمنصات التتويج، وقال بعد المباراة إن فوز الأخضر ليس مكسبا لمحبي العربي فقط، بل مكسب للكرة الكويتية، مشيرا إلى أن الفوز جاء عن جدارة واستحقاق على فريق بطل هو نادي الكويت.

وكشف عاشور، الذي قدم 100 ألف دينار مكافأة للاعبين، أن الثقة كانت كبيرة في اللاعبين، وقدرتهم على تحقيق الفوز، وتجاوز كل الظروف الصعبة، مؤكدا أن العمل سيتواصل داخل القلعة الخضراء لتحقيق مزيد من الألقاب واسعاد جماهير النادي.

خالد الغانم وعاشور يداً بيد

توجه رئيس نادي الكويت خالد الغانم فور صافرة نهاية حكم المباراة إلى جمهور العربي مهنئا إياهم بالفوز بأغلى الكؤوس، وهو ما تفاعل معه جمهور الأخضر، ورئيس النادي عبدالعزيز عاشور الذي توجه للغانم ممسكاً بيده، في إشارة إلى أن الرياضة تجمع ولا تفرق.

جهد مشترك

بدوره، أرجع مدرب العربي باسم مرمر الفوز الذي تحقق إلى الجهد المشترك للأجهزة الفنية التي سبقته، ومجلس إدارة النادي العربي والأجهزة المساعدة، مشيرا إلى ان كلمة السر في الفوز على الأبيض هي اللاعبون الذين تحلوا بالروح العالية والعمل الجماعي رغم الظروف التي مرت عليهم أثناء اللقاء.

واعتبر ان أصعب الأوقات التي مرت عليه اثناء اللقاء هي بعد النقص العددي، وخوفه أن يتسرب اليأس إلى نفوس اللاعبين، مؤكدا أن الهدف خلال الفترة المقبلة هو بناء فريق قوي للأخضر، إلى جانب العمل على استعادة لقب الدوري الممتاز، معربا عن ثقته باللاعبين وقدرتهم على تحقيق المعادلة الصعبة.

وعن ملف المحترفين شدد مرمر على أن الأمور ستكون مطروحة للنقاش على طاولة الأخضر، مؤكدا أن أمور اللاعبين يجب أن تناقش داخل الأبواب المغلقة.

اليوسف يثمن دعم سمو الأمير

وجه رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم الشيخ أحمد اليوسف الشكر إلى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد على دعمه اللامحدود، الأمر الذي كان له أكبر الأثر في تحقيق الكرة الكويتية المزيد من الإنجازات.

وأعرب اليوسف عن أمنياته بأن يمن المولى عز وجل على سمو أمير البلاد بالشفاء العاجل الذي لا يغادر سقما، وأن يلبسه ثوب الصحة والعافية.

كما أعرب عن اعتزازه بممثل سمو الأمير في المباراة النهائية، وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، و‏هنأ أعضاء مجلس إدارة نادي العربي بعد الفوز بلقب كأس الأمير، وناديي الكويت وكاظمة صاحبي المركزين الثاني والثالث.

ووجه الشكر إلى جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية والخاصة والشركات الراعية، وكذلك اللجان العاملة لإنجاح مسابقات وبطولات الموسم الرياضي 2019-2020، والذي يعد من أطول المواسم التي مرت على الاتحاد.

عودة الأخضر مكسب للكرة الكويتية عاشور

روح اللاعبين سر الفوز ونتطلع لبناء فريق واستعادة لقب الدوري مرمر