صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4567

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المجلس البلدي: 54 مليون دينار تكلفة تأخر «جنوب سعد العبدالله»

• 6 سنوات كافية لإزالة معوقات مزارع الدواجن وموقع تقطيع المعادن والإطارات التالفة
• أصحاب الطلبات بالمدينة يتكبدون 180 مليوناً إيجارات لعائلاتهم

كشف 9 أعضاء بالمجلس البلدي أن تأخر إزالة معوقات مدينة جنوب سعد العبدالله الإسكانية يعد هدرا للمال العام ويكبد الدولة سنوياً 54 مليون دينار بدل إيجار لـ 30 ألف طلب إسكاني، فضلاً عن تكبد أصحاب تلك الطلبات نحو 180 مليوناً قيمة ما يدفعونه من مصاريف إيجار لعائلاتهم.

وقال الأعضاء، في بيان أمس، إن مرور مدة تزيد على 6 سنوات تعتبر فترة أكثر من كافية لإزالة العوائق المتبقية المتمثلة في مزارع الدواجن وموقع تقطيع المعادن وموقع الإطارات التالفة، مشيرين إلى أن الجهات الحكومية المشرفة عليها لم تستفد من فترة السماح المنصوص عليها في قرار المجلس البلدي.

وذكروا أن المؤسسة العامة للرعاية السكنية لم تستفد من موافقة المجلس البلدي ولم تبدأ تسلم المشروع، مما يطرح تساؤلاً حول جدوى طلب المؤسسة من أساسه.

الإطارات التالفة

وأضافوا أن استمرار وجود هذه العوائق يكشف عن حالة من التراخي للجهات المشرفة، ولا تليق بمشروع مدرج على خطة الكويت الجديدة، مشيرين إلى أن الجهات الحكومية المعنية بإزالة الإطارات التالفة لم تقم بدراسة فنية متكاملة، كما فشلت في الاتفاق على العدد الحقيقي للإطارات.

ولفت الأعضاء إلى أن عدم تخصيص ميزانية لإزالة عائق الاطارات يمثل خياراً أثبت فشله رغم محدودية الميزانية المطلوبة وانتقال مسؤولية الإطارات من جهة حكومية إلى أخرى مما يؤكد صعوبة التعامل معها، مبينين أن تقديم احدى الجهات الحكومية مؤخرا طلباً للمجلس البلدي بتخصيص موقع للإطارات التالفة بعد ست سنوات من وجودها في الموقع يطرح كثيرا من التساؤلات حول التأخير في إزالة هذا العائق وجدوى الإجراءات المتخذة بهذا الخصوص.


مهلة إضافية

وحذروا من أي مهلة إضافية تمنح للمخالفين في موقع جنوب سعد العبدالله، إذ تمثل تأخيراً لمشروع إسكاني مهم مدرج على خطة التنمية، مبينين أن «البلدي» متمسك باعتماد المخطط الهيكلي للمدينة مع مطالبته بالالتزام بعدد القسائم السكنية التي نص عليها المشروع المعتمد بـ30 ألف قسيمة، محملين «السكنية» مسؤولية مخالفة خطة التنمية في حالة المضي بتطوير عدد قسائم سكنية أقل من ذلك.

مناطق بديلة

وتابع الأعضاء أن «البلدي» قام بدور كامل واتخذ قرارات متكاملة الأركان وخصص مناطق بديلة للجهات الحكومية المعنية مع الموافقة على جميع الطلبات التي قدمت إليه تخدم موقع جنوب سعد العبدالله الإسكاني، موضحين أن موافقته على طلب «السكنية» بتوسعة موقع جنوب سعد العبدالله كان لتجاوز العوائق الموجودة حسب الكتاب الرسمي الصادر منها.

وأشادوا بدور البلدية في إزالة عائق سكراب البلدية وإزالة جميع مواقع الشركات الخاصة الدراكيل بنسبة إخلاء بلغت 100 في المة، مع توجيهها إنذارات للإزالة لكل من مزارع الدواجن وموقع تقطيع المعادن باعتبارها مواقع مخالفة ومتعدية على أملاك الدولة، داعين جميع الجهات الحكومية للتعاون مع المجلس البلدي حيال تحديات موقع جنوب سعد العبدالله الإسكاني.

موقعو البيان

حمد المدلج، وحمدي العازمي، وحمود العنزي، وعبدالعزيز المعجل، وعبدالوهاب بورسلي، وعبدالله العازمي، ود. علي العازمي، وفهيد المويزري، ومحمد الرقيب.

المجلس طالب «السكنية» بالالتزام بالـ 30 ألف قسيمة المنصوص عليها في المشروع