صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4565

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

شركة زين شاركت في أكبر حملة وطنية لتنظيف الكويت

بحضور الرئيسة التنفيذية إيمان الروضان وحضور 5000 متطوع

  • 21-09-2020

أعلنت شركة "زين" مُشاركتها في حملة "الكويت نظيفة بسواعد أبنائها" بتنظيم مُبادرة النُوّير، والتي أتت بالتزامن مع اليوم العالمي للتنظيف، الذي وافق يوم 19 الجاري، بمُشاركة نحو 5 آلاف متطوع، وتُعتبر أكبر حملة تنظيف وطنية تطوعية بتاريخ الكويت، وذلك بمُشاركة الرئيسة التنفيذية لـ"زين" الكويت إيمان الروضان، وعدد كبير من المسؤولين من القطاعين العام والخاص والدبلوماسيين ومسؤولي المُنظّمات الدولية، بالإضافة إلى آليات الجيش وفرق وزارتي الصحة والبلدية والهيئة العامة للبيئة.

وذكرت الشركة، في بيان صحافي، أن مُشاركتها في هذه الحملة الوطنية الأكبر من نوعها أتت امتداداً لشراكتها المُمتدة على مدى السنوات السابقة مع مُبادرة النُوّير غير الربحية الهادفة لإحداث التغيير السلوكي والاجتماعي الإيجابي في الكويت، وذلك تحت مظلّة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، والتي تحرص من خلالها على دعم مثل هذه المُبادرات الإبداعية التي تتفوق في التفرد عن غيرها من خلال العمل الجاد والإنجاز، خصوصا تلك التي تُسهم في نقل صورة حضارية عن المجتمع الكويتي.

وبينت "زين" أن حملة "الكويت نظيفة بسواعد أبنائها"، التي نظّمتها مُبادرة النُوّير بالتزامن مع اليوم العالمي للتنظيف، هدفت بشكل رئيسي إلى تعزيز ثقافة الاهتمام بالبيئة وتنظيفها لدى المجتمع الكويتي، حيث شهدت مُشاركة نحو 5000 مُتطوع ومُشارك، من ضمنهم عدد كبير من الوزراء ووكلاء الوزراء وقيادات الدولة ومسؤولو المنظمات الدولية والسفراء وغيرهم، بالإضافة إلى آليات الجيش وفرق وزارتي الصحة والبلدية والهيئة العامة للبيئة، وغطت الحملة مساحة جغرافية كبيرة ومتنوعة شملت شاطئ الخويسات بمنطقة الجهراء، وشهدت مستويات عالية من التنظيم وتطبيق الإجراءات الوقائية الرسمية لحماية المُشاركين من كوڤيد-19.


وأضافت الشركة أن شراكتها المُمتدة مع مُبادرة النُوّير، وهي المؤسسة غير الربحية التي تهدف إلى نشر وتعزيز الإيجابية والسلوك الإيجابي في المجتمع الكويتي عن طريق تنظيم الفعاليات والأنشطة الهادفة على مدار العام، تأتي لتؤكد اهتمامها البالغ بأهمية دعم مثل هذه المُبادرات الوطنية التي تهدف إلى تعزيز الثقافة الإيجابية ونشر القيم الحميدة بين كل أطياف المُجتمع.

وتهدف المُبادرة بشكل رئيسي إلى نشر السعادة والإيجابية، وتعزيز الثقافة العامة بين جميع شرائح المجتمع وبين مختلف الفئات العمرية عن طريق تنظيم الأنشطة والفعاليات والحملات الهادفة على مدار العام، والتي تتمحور جميعها حول تشجيع الجميع على اتخاذ الإيجابية طريقا لهم في الحياة، وخلق بيئات تعليمية إيجابية.

وأكدت "زين" أنها تحرص من خلال هذه الشراكة على تفعيل برنامجها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة على أكمل وجه، لقناعتها الشديدة بأهمية هذا الدور في تعزيز العلاقة بين الشركة والمجتمع، وتعزيز الاتصال مع الجهات والهيئات العامة النافعة التي تؤدي رسالة مكملة تحمل نفس المحتوى، خصوصاً فيما يتعلق بقضية حماية البيئة، ونشر الثقافة الإيجابية في المجتمع.

المُبادرة تهدف بشكل رئيسي إلى نشر السعادة والإيجابية وتعزيز الثقافة العامة بين جميع شرائح المجتمع