صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4567

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الدولار يرتفع بفضل توقعات مجلس الاحتياطي

  • 18-09-2020

ارتفع الدولار مقابل عملات رئيسية، أمس، عقب تقييم متفائل من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي للتعافي الاقتصادي، وفي الوقت الذي أدى تعزيز تسامحه تجاه معدلات أعلى للتضخم إلى صعود عائدات سندات الخزانة الأميركية.

ومقابل 6 عملات رئيسية، ارتفع مؤشر الدولار نحو 0.32 بالمئة إلى 93.493 وجرى تداول العملة الأميركية عند 1.1763 لليورو، الذي بلغ لفترة وجيزة أدنى مستوى في شهر.

وانخفضت العملة الأميركية في البداية بعد إعلان مجلس الاحتياطي وبيانات أضعف من التوقعات لمبيعات التجزئة الأميركية، لكنّها عاودت الارتفاع، بعد أن علّق رئيس المجلس جيروم باول على التوقعات الاقتصادية.

وبين العملات الآسيوية، ارتفع الدولار الأسترالي لفترة وجيزة بفضل بيانات قوية للوظائف، لكنه تخلّى عن مكاسبه، إذ تراجعت العملة بفعل الدولار الأميركي القوي، وسجلت في أحدث تداولات انخفاضا 0.53 بالمئة إلى 0.72665 دولار.

وجرى تداول الين الملاذ الآمن عند 105.08 مقابل العملة الأميركية، دون ما يقلّ بقليل عن أعلى مستوى في شهرين ونصف الشهر البالغ 104.81 الذي سجله أثناء الليل. وبلغ اليوان الصيني 6.775 للدولار في تعاملات الأسواق الخارجية.


ويتوقّع المدير المشارك للأبحاث في آسيا وكبير استراتيجيي الأسهم في آسيا والمحيط الهادئ لدى «غولدمان ساكس»، تيموثي مو، ارتفاع اليوان الصيني في تعاملات «الأونشور» إلى 6.5 مقابل الدولار الأميركي خلال الاثني عشر شهرًا المقبلة.

وصرح «مو» في حديث مع شبكة «سي إن بي سي» قائلا: لقد أكدنا أخيرًا توقعاتنا للرنيمينبي الصيني من 6.7 إلى 6.5 على مدار 12 شهرًا، مشيرا إلى أن الدليل التاريخي واضح للغاية أن قوة العملة الصينية تدعم بشكل عام سوق الأسهم.

وأرجع ذلك إلى الفترة الهيكلية الضعيفة التي يمر بها الدولار، بعدما كان قويًا للغاية خلال السنوات القليلة الماضية، مضيفا أن السبب هو تراجع العوامل التي كانت تدعم الدولار في السابق.

وعلى صعيد التداولات، تراجعت العملة الصينية بنسبة 0.25 بالمئة إلى 6.7719 يوان مقابل الدولار، عند الساعة 09:59 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة.

وسجل الجنيه الإسترليني في أحدث تعاملات 0.9098 بنس لليورو قرب أدنى مستوى في خمسة أشهر ونصف الشهر الذي بلغه في وقت سابق من الأسبوع الجاري.