صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4536

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

نيمار يعترف بأنه تصرف كالأحمق... لكن كفى عنصرية

  • 16-09-2020

أقر النجم البرازيلي نيمار بأنه "تصرف كالأحمق" بنيله بطاقة حمراء في الثواني الأخيرة من "كلاسيكو" الدوري الفرنسي، الذي خسره فريقه باريس سان جرمان على أرضه الأحد، أمام غريمه مرسيليا (صفر-1)، لكنه شدد على ضرورة وضع حد للعنصرية في ملاعب كرة القدم.

ودعا البرازيلي مسؤولي كرة القدم الى بذل جهد أكبر في مكافحة العنصرية، بعد اتهامه المدافع الإسباني ألفارو غونزاليس بنعته بالقرد، وهو ما نفاه الأخير.

وشهد الكلاسيكو توترا كبيرا بين لاعبي الفريقين، أرغم الحكم على إشهار البطاقة الصفراء 5 مرات في الشوط الاول، و9 في الثاني، وزادت حدة التوتر في الدقيقة السادسة الاخيرة من الوقت بدل الضائع باشتباكات ثنائية بين الأرجنتينيين لياندرو باريديس (سان جرمان) وداريو بينيديتو من جهة، وجوردان أمافي (مرسيليا) ولايفين كورزاوا فطردهم الحكم، الأولان بالبطاقة الصفراء الثانية، قبل أن يطرد نيمار لضربه ألفارو غونزاليس بدون كرة لحظة الاشتباك.

وبحسب مشاهد بثتها شبكة "تيليفوت"، اشتكى نيمار بعد نصف ساعة على بداية المباراة إلى الجهاز التحكيمي، مكررا في عدة مناسبات "العنصرية، لا!"، في إشارة إلى مدافع مرسيليا المكلف مراقبته.

ثم قال نيمار للحكم الرابع، وهو يترك مستطيل ملعب بارك دي برانس، "انظروا إلى العنصري! لهذا ضربته!"، قبل أن يغرد لاحقا على "تويتر": "أسفي الوحيد عدم ضرب هذا الأحمق في وجهه"، مضيفا في تغريدة أخرى: "من السهل أن يظهر فار (تقنية الفيديو لمساعدة الحكام) عدائيتي. الآن أرغب في أن تظهر مشاهد العنصري الذي وصفني بالقرد. أرغب في رؤية ذلك! إذا قمت بكاريتيليا (مراوغة مذلة للمدافعين) تعاقبونني. لصفعة، أنا أُطرد. وهم؟ ماذا في ذلك؟".

سان جرمان يدعمه

وساند سان جرمان أغلى لاعب في العالم، معربا عن "دعمه بقوة"، لكن نيمار أقر مساء أمس الأول بأنه سيقبل العقوبة التي من المتوقع أن تكشفها لجنة الانضباط في رابطة الدوري اليوم، وقال في منشور مطول على "إنستغرام" مساء أمس الأول: "بالأمس تمردت. عوقبت بالبطاقة الحمراء لأني أردت ضرب شخص أساء إلي".


واردف: "اعتقدت أنه ليس بإمكاني المغادرة دون القيام بشيء، لأني أدركت أن المسؤولين لن يفعلوا أي شيء، لم يلاحظوا (الاهانة العنصرية) أو تجاهلوا الحقيقة"، متابعا: "في رياضتنا، الاهانات، الشتائم جزء من اللعبة، من النزاع. لا يمكنك أن تكون رقيقا. أتفهم هذا الرجل (ألفارو غونزاليس) جزئيا، كل شيء جزء من اللعبة، لكن العنصرية والتعصب غير مقبولين".

وتساءل: "هل كان يجب علي أن أتجاهل ذلك (الإهانة)؟ لا أعرف بعد... اليوم، وبهدوء، أقول نعم، لكن خلال المجريات (ما حصل في اللقاء)، طالبت ورفاقي من الحكام المساعدة وتم تجاهلنا. أقبل عقابي لأنه كان يجب علي أن أتبع طريق كرة القدم النظيفة. آمل من ناحية أخرى أن يعاقب الجاني أيضا".

ورأى أن "العنصرية موجودة. إنها موجودة، لكن علينا أن نوقفها. لا مزيد (من العنصرية). كفى!"، مضيفا: "كان الرجل أحمق (ألفارو غونزاليس). لقد تصرفت أيضا مثل الأحمق لأني سمحت له بأن يورطني في ذلك".

مرسيليا يدافع عن ألفارو

من ناحية اخرى، خرجت إدارة نادي أوليمبيك مارسيليا، أمس الأول، لتدافع عن مدافع الفريق الإسباني ألفارو غونزاليس.

وأشار نادي الجنوب الفرنسي، في بيان رسمي، إلى أن "الفارو غونزاليس ليس عنصريا. لقد أظهر أنه ليس كذلك من خلال سلوكه اليومي داخل الفريق، وهو ما أكده زملاؤه أيضا".

وقال البيان: "ليس هناك مكان للعنصرية في المجتمع، أو كرة القدم، أو في حياتنا"، مطالبا في الوقت ذاته "الجميع برفض أي شكل من أشكال العنصرية".

من جانبه، نفى غونزاليس القيام بأي سلوك عنصري تجاه نيمار.