صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4565

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

اجتماع افتراضي بين منظمة أوابك و«أسري»

  • 09-09-2020

عقد اجتماع عبر تقنية الاتصال المرئي أمس، بين وفد من الأمانة العامة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك»، برئاسة علي بن سبت الأمين العام للمنظمة ووفد من الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن «أسري»، برئاسة نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للشركة مازن مطر.

وافتتح الاجتماع بكلمة من بن سبت، أشار خلالها إلى أن هذا الاجتماع الافتراضي يأتي إطار سعي «أوابك»، نحو تعزيز التعاون بين الشركات العربية، تحقيقاً للهدف الرئيسي الذي أنشئت من أجله المنظمة، وانطلاقاً من إدراكنا لأهمية دور هذه الشركات في دعم وتطوير أداء الصناعة البترولية في إطار تعزيز العمل العربي المشترك.

وأضاف بن سبت، أن ما تمر به معظم الدول الأعضاء في «أوابك»، من ظروف اقتصادية وتحديات عديدة تفرض علينا بذل المزيد من الجهود للبحث عن الحلول الناجعة لمواجهة تلك التحديات، واستغلال مقومات النجاح التي تتمتع بها الدول الأعضاء، ومنها امتلاكها احتياطيات كبيرة من النفط والغاز، والموقع الجغرافي القريب من أسواق الاستهلاك الرئيسية، والممرات المائية الدولية، وتوفر البنية التحتية من خطوط أنابيب وموانئ تصدير.

وذكر أن الاجتماع يأتي في إطار التشاور والتنسيق المستمر بين الأمانة العامة لـ «أوابك»، والشركات العربية، إذ تعتبر شركة أسري إحدى الشركات العربية الرائدة التي ساهمت بتأسيسها الدول الأعضاء في المنظمة عام 1973 ومقرها البحرين.


وأثنى بن سبت على جهود شركة أسري في تجديد البنية التحتية للشركة والانفتاح على السوق العالمي، وسط المنافسة الشديدة التي تواجهها الشركة في سوق اصلاح السفن مع شركات عالمية.

وأشار إلى أن الاجتماع ناقش سبل تعزيز التعاون بين أمانة «أوابك» وشركة «أسري» في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً أن الأمانة العامة للمنظمة تمتلك رصيداً زاخراً من الدراسات البترولية المتخصصة في مختلف قطاعات الصناعة البترولية.

من جانبه، نقل مطر تحيات الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط في مملكة البحرين ورئيس مجلس إدارة شركة «أسري»، وأكد حرص الأخير الدائم على تعزيز العمل العربي المشترك والتعاون مع الدول المساهمة في «أسري».

وتم خلال الاجتماع استعراض النشاطات الحالية لـ«أسري»، في مجال عمليات بناء وإصلاح وصيانة السفن والناقلات ووسائل النقل البحري المتخصصة بنقل المواد الهيدروكربونية وغيرها. وخلال الأشهر الأولى من عام 2020 تمكنت الشركة من تحقيق نجاحات معتبرة، إذ قامت بالعديد من عمليات صيانة السفن وناقلات النفط المتجهة إلى الصين، وسجلت أحواض أسري أرقام قياسية بالمقارنة مع الاحواض العالمية الأخرى. وتم خلال الاجتماع الاتفاق على تشكيل فريق تنسيق مشترك بين الجانبين لمتابعة جهود زيادة التعاون بين «أوابك» و«أسري».