صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4534

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

إشبيلية يواجه وولفرهامبتون ويسعى لتأكيد هيمنته على «يوروبا ليغ»

  • 11-08-2020

يواجه إشبيلية الإسباني منافسه وولفرهامبتون الإنكليزي، بينما يلعب شاختار الأوكراني مع بازل السويسري، اليوم في الدور ربع النهائي من مسابقة «يوروبا ليغ».

يسعى إشبيلية الاسباني إلى تأكيد علو كعبه في مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (يوروبا ليغ)، وذلك عندما يواجه وولفرهامبتون الإنكليزي اليوم، ضمن منافسات الدور ربع النهائي من المسابقة، التي تُلعب بنظام الإقصاء من مباراة واحدة، إذ ستستكمل البطولة على هذا النحو بسبب جائحة فيروس كورونا.

وعاودت المسابقة القارية نشاطها الأسبوع الفائت بعد توقف دام نحو خمسة أشهر بسبب جائحة "كوفيد- 19"، حيث اقيم اياب الدور ثمن النهائي في ملاعب الاندية الخاصة بها باستثناء المواجهتين الايطالية- الاسبانية بين انتر وخيتافي من جهة، وروما واشبيلية من جهة أخرى، وذلك لأن البلدين كانا الاكثر تضررا من الجائحة في القارة، مما أدى الى إغلاق الحدود بينهما، وبالتالي تعذّر سفر الفرق وخوض لقاءي الذهاب.

واتخذ الاتحاد الاوروبي للعبة "يويفا" قرارا في يوليو الفائت باستكمال المنافسات بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة في مدن كولن ودويسبورغ وغيلسنكيرشن ودوسلدورف الألمانية خلف أبواب موصدة، ووفق بروتوكول صحي صارم، اعتبارا من الدور ربع النهائي حتى المباراة النهائية المقررة في 21 أغسطس.

وسيخضع اللاعبون والمدربون والعاملون لفحوصات الكشف عن

"كوفيد- 19" قبل السفر الى ألمانيا وعشية كل مباراة حتى انتهاء البطولة. وقد نصح "ويفا" الفرق بالسفر على متن طائرات خاصة، وعدم الاحتكاك مع عامة الناس، والمكوث في فنادق خاصة، إذ سيخضع اللاعبون للعزل بصورة قاسية لتفادي أي انتقال محتمل للعدوى.

ولن يجبر لاعبو الاحتياط وأعضاء الجهاز الفني على ارتداء الكمامات على مقاعد البدلاء، ولكن عليهم الالتزام بالمسافة الآمنة، كما طلب من اللاعبين بأن يتفادوا الاحتكاك خلال عملية الإحماء، وسيتم تعقيم كرات المباراة قبل صافرة البداية وعند استراحة الشوطين.

وتلعب مباراة إشبيلية حامل اللقب في خمس مناسبات (رقم قياسي)، بينها ثلاث مرات تواليا بين عامي 2014 و2016، وولفرهامبتون الانكليزي في مدينة دويسبورغ الألمانية.

ويخوض وولفرهامبتون فعاليات دور الثمانية للمرة الأولى منذ عام 1972، عندما خسر الفريق قبل نحو خمسة عقود المباراة النهائية لكأس الاتحاد الأوروبي على يد مواطنه توتنهام.


وقال راؤول خيمينيز، الذي سجل هدف الفوز في شباك اولمبياكوس اليوناني في دور الستة عشر: "إنه شعور رائع الوجود في دور الثمانية، خضنا رحلة طويلة وصولا إلى هنا، ولكن الآن علينا أن نواجه الأمر واضعين في اعتبارنا أن المهمة صعبة، لكننا نلعب من أجل شيء ما ونريد تحقيقه".

واستعاد اشبيلية جهود حارس مرماه توماس فاكليك، ولكن المدرب جولين لوبتيغي يبدو أنه سيستمر في الدفع بالحارس المغربي ياسين بونو الذي ساهم في الفوز على روما.

ويأمل إيفر بانيغا أن يكلل رحلته مع اشبيلية، بطل الدوري الأوروبي خمس مرات من قبل، على النحو الأمثل قبل انتقاله للشباب السعودي.

وظهر بانيغا بصورة رائعة أمام روما، وقال عنه لوبتيغي: "عندما يلعب إيفر بشكل جيد فإن اشبيلية يلعب بشكل جيد والعكس صحيح، إنه يلعب بشكل رائع حاليا".

شاختار يواجه بازل

ويلتقي شاختار دونيتسك الاوكراني بطل المسابقة عام 2009 مع بازل السويسري في غيلسنكيرشن اليوم.

وكان شاختار قد أطاح فولفسبورغ الألماني من دور الستة عشر، بينما تمكن بازل من اكتساح انتراخت فرانكفورت الألماني برباعية نظيفة في الدور ذاته.

وكان من المقرر أن تستضيف مدينة غدانسك البولندية نهائي هذا العام في نهائي مايو الفائت قبل جائحة كورونا، لتصبح مضيفة نهائي العام المقبل.