صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4538

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«حزب الله» منزعج من انتقادات إيران لزيارة ماكرون

أكد مصدر في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني لـ«الجريدة»، أمس، أن حزب الله اللبناني طلب من طهران التزام الصمت فيما يتعلق بانفجار مرفأ بيروت، وعدم الإدلاء بأي تصريح أو عرض المساعدة من دون التنسيق معه، نظراً للظروف الحساسة، التي يمر بها لبنان حالياً.

وحسب المصدر، فإن الحزب ناشد طهران حذف تغريدة الأمين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي، التي انتقد فيها زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لبيروت.

وكان رضائي اعتبر تصريحات ماكرون​​ في بيروت «تدخلاً في شؤون ​لبنان​«، مشيراً إلى أنها «أعطت بعداً إضافياً للمحنة، التي وقع فيها ​الشعب اللبناني​، فبدلاً من المساعدة في تحديد المسؤولين عن الانفجار، يسعى ماكرون إلى إيجاد تغيير سياسي وزعزعة استقرار لبنان، وينبغي على الرئيس الفرنسي الاعتذار إلى اللبنانيين».


وكان ماكرون، في حركة لافتة، توقف للحديث مع رئيس كتلة «حزب الله» النيابية النائب محمد رعد، الذي دُعي إلى اللقاء بين الرئيس الفرنسي الزائر ورؤساء الكتل النيابية في قصر الصنوبر في بيروت.

ورحبت بعض أوساط حزب الله بزيارة ماكرون، خصوصاً لناحية اقتراحه تشكيل حكومة وحدة وطنية، خصوصاً أن الحزب كان يتوقع أن يكون هناك خطة لعزله أو الهجوم عليه، وكذلك لجهة دعوته إلى مؤتمر دولي للمانحين، وهو ما يعتبره الحزب فكاً للحصار المضروب على حكومته.

وبحسب المصدر، فإن حزب الله أبلغ الإيرانيين أن ثمة احتمالاً كبيراً أن يكون التفجير هجوماً مُدبّراً ومقدمة لمخطط يقلب الطاولة عليه سياسياً.

وقال المصدر إن الأجهزة الأمنية الإيرانية مقتنعة بأن من يقف وراء سلسلة عمليات التخريب في إيران، بما في ذلك الانفجار في منشأة نطنز النووية ومجمع بارتشين العسكري، هم أنفسهم من قاموا باعتداء بيروت، نظراً إلى التشابه في استهداف مخازن المحروقات والمواد الكيماوية الشديدة الاحتراق، التي كانت موجودة في هذه المواقع.