صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4538

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محمد الشعيبي: أمارس الفن «وناسة» لا مصدراً للرزق

«فوجئت بإدراج اسمي ضمن قائمة المشاهير المتورطين في غسل الأموال»

رغم قلة أعماله مقارنة بفنانين آخرين استطاع الفنان محمد الشعيبي أن يحافظ على جماهيريته بتقديم أعمال فنية متنوعة دون الاكتفاء بمجال فني واحد، فتارة يعتلي خشبة المسرح إلى جانب نجوم كبار كمسرحيته الأخيرة «خطوات الشيطان» محققاً حضوراً ونجاحاً كبيرين، وتارة يطل عبر شاشة التلفزيون في أدوار تحمل بصمة ويجد فيها كل شاب ذاته كما قدم آخر أعماله الدرامية «العاصفة»، وما بين هذا وذاك يطرح كليبات غنائية شبابية خفيفة تحقق ملايين المشاهدات. أين يجد نفسه وسط هذه البدائل وكيف يخطط للقادم؟ أجابنا في هذا اللقاء:

• التحقت مؤخرا بفريق عمل "أبشر بالسعد"، حدثنا عن دورك؟

أجسد شخصية "بشار" وهو شاب ابن عم بطل المسلسل الفنان نايف الراشد الذي يعمل محاميا ويأخذ رأيي في الكثير من المشكلات والقضايا التي يتولى مهمة الدفاع فيها، وخاصة ببداية مشواره المهني، والمسلسل في مجمله عمل تراجيدي جاد ولكن دوري به كوميديا خفيفة.

التواصل الاجتماعي

• آخر مسلسلاتك كانت "العاصفة" قبل عامين، ألا تخشى من الغياب على جماهيريتك؟

أختار الأدوار التي أكون راضيا فيها عن نفسي وأدائي، ربما التواجد مهم بالنسبة للفنان وخاصة الشباب ولكن أهم من التواجد هو تقديم عمل مميز يضاف إلى مشواري الفني، أما الحضور لمجرد الحضور فلا يعنيني، وخاصة أنني لا أنقطع عن جمهوري أو الساحة الفنية، فأتواصل معهم مباشرة من خلال نشاطي بمواقع التواصل الاجتماعي كما أقدم أعمالا مسرحية وكليبات غنائية.

• وهل تعتبر نفسك مطربا أو فنانا متعدد المواهب؟

أعتبر نفسي مؤديا فقط ولست مطربا ولا أتطلع لأكثر من ذلك، فضلا عن أنني أخرج بعض أعمالي إلى جانب التمثيل والإنتاج، وأعتقد أن هذه التوليفة حققت لي نجاحا مرضيا، فمثلا كليب "لوكيشن كافيه" الذي طرحته العام الماضي تجاوز على يوتيوب حتى الآن الـ 23 مليون مشاهدة، ورغم بعض الانتقادات له فانه حقق نجاحا غير متوقع، كما جاءت تأديتي له أمرا غير مقصود حيث طرح علي أحد الأصدقاء أن أجري إعلانا تسويقيا لمشروعه التجاري الجديد وهو "كافيه" فقررت إخراج كليب غنائي ليكون وسيلته في الدعاية، وأديته بالتعاون مع أخي بدر الشعيبي الذي كتبه ولحنه وحققنا من خلاله نجاحا فاق التوقعات.

المسرح الافتراضي

• في ظل توقف حركة المسرح هل تفكر في خوض تجربة افتراضية؟

وقفت على خشبة المسرح إلى جانب نجوم كبار آخرهم الفنان القدير عبدالعزيز المسلم وفريق عمل مسرحية "خطوات الشيطان"، والمسرح بالنسبة لي هو الجمهور والخشبة والتواصل الحي والمباشر، ولكن المحاولات التي أطلقها زملائي من خلال تجربة المسرح الافتراضي تبقى محاولات طيبة وخفيفة وفي ظروف استنائية، والمجال مفتوح أمام الجميع للإبداع والاختلاف.

• وكيف ترى تأثير أزمة كورونا على صناعة الفن؟

"كورونا" بشكل عام أثر على كافة مجالات الحياة، وبالنسبة للفن تعتبر الأزمة فترة راحة وبعدها تعود الصناعة بقوة لسابق عهدها، ولا أتوقع أن يؤثر ذلك على حجم الإنتاج الدرامي أو الفني.

زيادة الوزن


• وعلى المستوى الشخصي كيف تعاملت مع الأزمة وفترة الحظر؟

أشعر كأنني عشت فترة استجمام وتجديد مارست فيها كل الأمور التي لم أجد لها وقتا أو اهتماما في السابق كالطبخ والراحة والرحلات البحرية والذهاب للشاليه، ما زاد وزني للأسف إلى 114 كيلوغراما، ولكني استمتعت جدا بتلك الفترة رغم كونها ربما قاسية على البعض، حيث علمت الجميع كيف يمكن العمل خلال الأزمات والتحول إلى العالم الافتراضي والتجارة الإلكترونية لكل شيء، وبالفعل لدي تجارة رابحة يتم الترويج لها أونلاين.

الإغلاق التام

• يعني ذلك أنك جنيت أرباحا مالية في ظل أزمة كورونا؟

بالفعل زاد التوجه نحو الإعلانات عبر مواقع السوشيال ميديا، وأنا أشارك بتلك الإعلانات منذ سنوات، ولكن مع هذا التحول نحو العالم الافتراضي في ظل الإغلاق التام كان لذلك مردود مالي إيجابي على مروجي الإعلانات الإلكترونية، وعلى تجارتي الخاصة والحمد لله "مكسرين العالم"، فضلا عن مشاركتي في الدعاية لعلامات تجارية متنوعة كالعطور وغيرها الكثير.

عمل مشبوه

• وهل ينتابك القلق حول تورطك في أزمة غسل أموال المشاهير؟

بالفعل فوجئت بانطلاق شائعات حول إدراج اسمي ضمن قائمة مشاهير السوشيال ميديا المتورطين في أزمة غسل الأموال، ولكنها ضجة طالت الجميع ولكن ليس الكل مدانا، فأنا أقدم إعلانات حقيقية واستغل حجم المتابعة القوية وجمهوري عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تقديم خدمات ودعاية لمنتجات مميزة لهم، دون أن أورط نفسي في أي عمل مشبوه، بل اختار السلعة التي أعلن عنها بدقة للحفاظ على شعبيتي ومصداقيتي لدى الجمهور، وبالفعل الكثيرون يثقون بالمنتج الذي أعلن عنه نتيجة ثقتهم الشخصية في.

• وما خططك الدرامية للفترة المقبلة؟

أستعد لإنتاج فيلم سينمائي بعد 4 أشهر من تأليفي وإخراجي وأشارك بالبطولة إلى جانب مجموعة من الشباب، إلى جانب فيلم آخر سأتولى مهمة الإخراج والتمثيل وسيتم الإعلان عن التفاصيل بعد الانتهاء من كافة التجهيزات واختيار باقي النجوم.

فقر الساحة

• لماذا تلجأ إلى تأليف وإخراج وإنتاج أعمالك؟ هل موهبة أم فقر بالساحة؟

ليس فقرا بالساحة، فالعديد من الفنانين أفتخر بالتعاون معهم، ولكن لدي رؤية إخراجية أود أن أقدمها فضلا عن شعوري بالقدرة على الكتابة ونسج خيوط العمل الدرامي، ولا أعتبر ذلك أنانية أو رغبة في الربح، فأنا أمتهن الفن "وناسة" للمتعة الشخصية ولإمتاع جمهوري والترفيه عنه، وليس للربح، فأنا لم أعتمد على الفن كمصدر رزق منذ دخولي الفن في طفولتي وحتى احترافي، ومؤخرا فقط عرفت العقود والاتفاقات المالية، فأنا اعتمد على التجارة الخاصة كمصدر رزق والحمد لله تدر لي ربحا طيبا.

أستعد للسينما بفيلمين من إخراجي أحدهما من إنتاجي الخاص