صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4532

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الهلال الأحمر الكويتي يقدم 36 طناً من المواد الطبية للبنان

  • 06-08-2020 | 17:00
  • المصدر
  • KUNA

قدمت جمعية الهلال الأحمر الكويتي اليوم الخميس 36 طناً من المواد الطبية للصليب الأحمر اللبناني دعماً لجهوده في الإغاثة اثر الانفجار الضخم الذي وقع بمرفأ بيروت.

وقام بتسليم المساعدات التي نقلت عبر طائرة تابعة للقوة الجوية الكويتية رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر الكويتي الدكتور هلال الساير على رأس وفد من الجمعية إلى رئيس الصليب الأحمر اللبناني أنطوان الزغبي بحضور سفير دولة الكويت لدى لبنان عبد العال القناعي على راس وفد من أعضاء السفارة.

وقال السفير القناعي في تصريح أن «التعليمات السامية من القيادة الكويتية أمرت بنقل المساعدات الطبية والاغاثية عبر جسر جوي.. وقد وصلت أمس أول طائرة كويتية تنقل المساعدات إلى لبنان واليوم طائرة أخرى ويستمر الجسر الجوي لنقل ما يمكن نقله من مساعدات طبية وغذائية».

وأشار إلى أن «المسؤولين الكويتيين تواصلوا مع أشقائهم في لبنان لتزويدهم بقائمة بالاحتياجات المطلوبة ولاسيما الطبية منها وقد تسلمنا قائمة بالاحتياجات الملحة وسيتم تلبية ما يمكن تلبيته على متن طائرات الجسر الجوي».

بدوره، توجه الدكتور الساير في تصريح بالعزاء للشعب اللبناني على الفاجعة، لافتاً إلى أنه بادر فور وقوع الحادثة بالتواصل مع الصليب الأحمر اللبناني لتأكيد استعداد الهلال الأحمر للمساعدة.

وقال أن «تجهيز الطائرة تم بوقت قياسي مع حمولة 35 طناً من المعدات الطبية الثقيلة وتجهيزات للمستشفيات ومواد للعمليات الجراحية وأدوية وأكياس للدم إلى جانب التجهيزات المخصصة لجائحة كورونا المستجد - كوفيد 19 بالإضافة إلى حليب للأطفال».


وأكد استمرار نقل المساعدات في الأيام المقبلة عبر الجسر الجوي القائم بين لبنان والكويت متوجها بالشكر لوزارة الدفاع الكويتية للدور الذي تقوم به في نقل المعدات والمساعدات.

وأشار الساير إلى تواجد فريق دائم من الجمعية في بيروت لمساعدة الصليب الأحمر اللبناني في جهوده الاغاثية والتنسيق مع الجمعية في الكويت لاطلاعها على الاحتياجات المطلوبة في لبنان.

من جهته قال الزغبي لـ (كونا) إنه «يجمع الصليب الأحمر اللبناني بالهلال الأحمر الكويتي تعاون وثيق وقديم»، لافتاً إلى أن الهلال يقف دائماً إلى جانب لبنان في كل أزماته.

ولفت إلى وجود العديد من المشاريع المشتركة بين الجمعيتين تغطي مختلف مناطق لبنان قائلاً أن «الهلال الأحمر الكويتي كان عند وقوع الكارثة في بيروت من أوائل المستجيبين للمساعدة».

وتوجه بالشكر للكويت وشعبها على الاستجابة السريعة قائلاً «نحن إزاء حجم الكارثة التي حصلت نعتمد بشكل كبير على هذه المساعدات».

وضم وفد الهلال الأحمر الكويتي الى جانب الساير كلاً من مدير الشؤون القانونية وإدارة الشباب المتطوعين الدكتور مساعد العنزي ومدير العلاقات العامة والإعلام خالد الزيد ومدير إدارة الكوارث والطوارئ يوسف المعراج ومدير إدارة المشتريات عبد الرحمن الصالح.

وكان لبنان قد استقبل المساعدات من الخارج والتي قدمتها الكويت تضمنت أسرة طبية وكراسي متحركة وأجهزة تنفس وأدوية وضمادات وكمامات.