صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4532

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«أفلام العيد» بين الاتهامات والانسحابات والعروض الخارجية

فيلم وحيد بدور العرض و«الأجنبي» ينافس للمرة الأولى

مر موسم عيد الأضحى السينمائي بشكل هادئ، لعدم عرض أفلام جديدة على غرار السنوات الماضية، بعد انسحاب كل الأفلام الضخمة، لعدم فتح السينمات بكامل طاقتها بسبب جائحة كورونا.

تسببت أفلام عيد الاضحى في أزمة تنوعت بين الاتهامات والانسحابات من عرضها، والبداية مع فيلم "جدو مشاكل" للفنان خالد سليم، فلم تستطع الشركة المنتجة للفيلم توزيعه في مصر، على الرغم من أن دور العرض لم تستقبل أفلاما جديدة هذا الموسم باستثناء فيلم وحيد، واتفق المنتج مع شركة توزيع خارجي، وبالفعل تم عرض الفيلم في دور العرض بالمملكة العربية السعودية، وتحاول الشركة المنتجة الاتفاق على التواجد في مصر وباقي الدول العربية، خلال الفترة المقبلة، بعد أن تم تجميد الفيلم مدة 3 سنوات منذ أن تم تصويره في 2017، ولكن حالت الظروف دون عرضه، والعمل الجديد يشارك في بطولته كل من الفنان الكبير لطفي لبيب ومي القاضي ومحمد رضا وسامي مغاوري، وهو من تأليف محمد حسن ومن إخراج وائل الرومي.

منصة إلكترونية

وكان فيلم "صاحب المقام" هو الأكثر إثارة للجدل، بداية من عرضه على منصة إلكترونية للمرة الأولى في تاريخ السينما المصرية، فبعد ساعات قليلة من إطلاقه على المنصة تم تسريبه كاملا، وبجودة عالية، على مواقع الإنترنت والتطبيقات، ولم تقف الأمور عند هذا الحد فقط، بل طالت الاتهامات الكاتب إبراهيم عيسى مؤلف الفيلم حيث تم اتهامه بسرقة الفيلم من الفيلم الإسرائيلي "مكتوب"، الذي عرض قبل 3 سنوات، حيث تتشابه الفكرة فيما بينهما، إذ إن صاحب المقام يتحدث عن رجل الأعمال الذي يأخذ الخطابات، التي أرسلها المواطنون إلى مقام الإمام الشافعي طلبا في قضاء الحوائج ويحاول حلها، والفيلم الآخر الذي يتحدث عن نجاة شقيقين من حادث تفجير فيقرران تحقيق طموحات الآخرين فيأخذون الرسائل من منطقة حائط المبكى ويحاولون تحقيق تلك الطموحات. والاتهام الآخر هو اقتباس قصة الفيلم عن كتاب رسائل إلى الإمام الشافعي للدكتور سيد عويس، والذي يتناول أبحاثا في رسائل وخطابات المصريين للإمام.

كما اتُّهم الكاتب بمحاولة غرس أساليب منافية للدين من خلال التضرع إلى الأولياء، ولم يرد طاقم العمل على تلك الاتهامات بعد واكتفوا بالإشادات التي تلقوهما عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووصول الفيلم إلى الأكثر رواجا على السوشيال ميديا ثاني أيام عرض الفيلم، الذي يقوم ببطولته الفنان آسر ياسين والفنانة يسرا، التي ظهرت في مشاهد أقل من المعتاد، وكذلك الفنان بيومي فؤاد، بالإضافة إلى عدد من ضيوف الشرف، حيث أشاد الجمهور بالفنان محمود عبدالمغني، ونال مشهد مناجته لله نجاحا كبيرا.


«توأم روحي»

وقبل عيد الأضحى بـ 24 ساعة فقط قررت الشركة المنتجة لفيلم "توأم روحي"، للفنان حسن الرداد، عدم طرح الفيلم في دور العرض بعد عدم زيادة طاقة دور العرض إلى 50%، كما كان متوقعا من قرارات مجلس الوزراء المصري قبل العيد بساعات، مما جعل الشركة تخاف من فكرة المغامرة، خاصة أن الفيلم تكلفته مرتفعة إلى حد كبير، مما قد يسبب للفيلم خسائر كبيرة، وقرر المنتج أحمد السبكي تأجيل الفيلم إلى أقرب فرصة، وفي حالة زيادتها خلال الأيام القادمة سيتم طرحه دون الانتظار إلى مواسم سينمائية أخرى، والفيلم يشارك في بطولته أمينة خليل وعائشة بن أحمد، وكان آخر أفلام الفنانة الراحلة رجاء الجداوي. والأمر نفسه تكرر مع فيلم "زنزانة 7" للفنان أحمد زاهر والفنان نضال الشافعي، حيث سحبته الشركة من المنافسة في الساعات الأخيرة قبل العيد وقررت تأجيله إلى مناسبة أخرى.

«الغسالة»

بدوره، طرح فيلم "الغسالة" في مصر وحيدا بين الافلام المتواجدة، ولكنه واجه مشكلة كبيرة وهي السماح بتواجد أفلام أجنبية بدور العرض المصرية، خلال العيد، في سابقة لم تحدث خلال السنوات الماضية وفقا لقوانين غرفة صناعة السينما، ولكن لعدم تواجد أفلام هذا العام سمح للأفلام الأجنبية بالتواجد وبعدد كبير وصل إلى 15 فيلما، مما تسبب في توزيع الجمهور وأخذ حصة كبيرة من الفيلم المصري الذي يقوم ببطولته الفنان أحمد حاتم ومحمود حميدة وهنا الزاهد وبيومي فؤاد وأحمد فتحي وعدد من النجوم الشباب، في إطار من الفانتازيا والكوميديا.

"صاحب المقام" هو الأكثر إثارة للجدل