صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4535

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع مصر: فتح باب الالتحاق بالجامعات المصرية إلكترونياً

أحمد المعضادي لـ الجريدة•: شهادة ثانوية لم يمضِ عليها عامان أبرز شروط التقديم

كشف رئيس الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع مصر أحمد المعضادي عن فتح باب الالتحاق للطلبة الكويتيين بالجامعات المصرية عبر الموقع الإلكتروني، مشيرا إلى أن أبرز شروط الالتحاق تقديم شهادة ثانوية حديثة لم يمض عليها عامان.

وقال المعضادي، في حوار مع «الجريدة»، إن العام الدراسي الجديد 2020-2021 سينطلق في مصر 17 أكتوبر، مشيرا إلى أن هناك جامعات تسمح للطلبة بالدراسة عن بعد، وجامعات أخرى تلزم الطلبة بالحضور. وأضاف أنه لا يوجد حجر مؤسسي أو منزلي بعد عودة الطلبة إلى مقار دراستهم.

وحذر الجموع الطلابية من التعامل مع المكاتب التجارية التي تستغل الطلبة في عملية الالتحاق بالجامعات المصرية، مشيرا إلى أنه لا توجه من المسؤولين بالسماح للشهادات الثانوية القديمة بالالتحاق بالجامعات المصرية... وفيما يلي التفاصيل:

• ما آخر التطورات حول المطالبة بزيادة عدد الجامعات المعترف بها في مصر؟

- كانت هناك العديد من المطالبات من الاتحاد الوطني لطلبة الكويت فرع مصر، عبر عقد الكثير من اللقاءات، سواء مع مسؤولين في وزارة التعليم العالي أو المكتب الثقافي، لزيادة عدد الجامعات المعترف بها.

ولا يخفى على الجميع أن هناك جهة معنية مختصة بالاعتراف بالجامعات في مختلف دول العالم، وهي الجهاز الوطني للاعتماد الاكاديمي وجودة التعليم، الذي يقرر إمكانية زيادة أعداد الجامعات المعترف بها من عدمه، لكن في الواقع نأخذ وعودا بإعادة رفعها دون استجابة منهم، خاصة أن عدد الجامعات المعترف بها في الوقت الحالي 7 فقط.

والجميع يعلم أن هناك جامعات لها تاريخ عريق ومعتمدة عالميا، وتوفر جميع احتياجات سوق العمل في الكويت، ونتمنى أن يعيد المسؤولون النظر بها، والسماح للطلبة بالتسجيل فيها، علما أن قرار تقليص الجامعات خلف آثارا سلبية، منها تكدس الطلبة في الجامعات السبع.

• متى ينطلق العام الدراسي الجديد في الجامعات المصرية؟ وهل الدراسة ستكون بالحضور أم عن بعد؟

- حدد اجتماع المجلس الأعلى للجامعات المصرية مؤخرا موعد انطلاق العام الدراسي الجديد 2020-2021، وهو السبت 17 أكتوبر المقبل، لكن تختلف الأنظمة الدراسية من جامعة إلى أخرى في مصر، فهناك جامعات تتخذ نظام التعليم عن بعد عبر المنصات الالكترونية، كما هو متبع في كثير من دول العالم، بسبب جائحة كورونا، وجامعات أخرى تطلب الحضور الفعلي إلى مقار الدراسة، وفقا لآلية معينة، منها الالتزام بالتباعد وترك مسافة بين الطلبة، ولبس الكمامة واتخاذ الإجراءات الاحترازية الوقائية من الفيروس.

طلبات الالتحاق

• متى يفتح باب الالتحاق بالجامعات المصرية؟ وما آلية تسجيل وشروط الالتحاق؟

- بدأت الجامعات المصرية استقبال طلبات الالتحاق للقبول في العام الدراسي الجديد عبر الموقع الالكتروني الذي خصصته وزارة التعليم العالي المصرية لتسجيل الطلبة في مختلف الجامعات، وهذه الآلية متبعة منذ سنوات ولا توجد أي مشاكل بها.

وفيما يخص شروط القبول فإنه يجب على الطلبة الكويتيين الذين يرغبون في الالتحاق بالجامعات المصرية أن تكون شهادة الثانوية حديثة، لم يمض عليها عامان.


ولجنة المستجدين في اتحاد طلبة الكويت بمصر على اتم الاستعداد لتقديم العون والمساعدة على تذليل العقبات أمام الجموع الطلابية وإرشادهم وتسجيلهم في الجامعات المصرية دون الوقوع في اي عمليات استغلال، ونحذر الطلبة من التعامل مع المكاتب التجارية التي تستغلهم ماديا، وتوهمهم بالتسجيل في الجامعات المصرية.

• ما آخر التطورات حول السماح لخريجي شهادات الثانوية العامة القديمة بالالتحاق بالجامعات المصرية؟

- للأسف الشديد، لم يكن هناك أي توجه فعلي من المسؤولين في وزارة التعليم العالي لإلغاء قرار التحاق أصحاب شهادات الثانوية القديمة بالجامعات المصرية، على الرغم من ان هناك الكثير من الاحكام القضائية التي حصل عليها عدد من الطلبة تسمح لهم بالدراسة، وهذا القرار يحرم شريحة كبيرة من الدراسة، فهناك الكثير من الطلبة مروا بظروف لم تساعدهم على استكمال الدراسة، وعندما جاءت لهم الفرصة منعوا!

ونتساءل هل هناك تاريخ معين لانتهاء مدة فاعلية شهادة الثانوية العامة؟! فبعد مرور 12 عاما دراسيا في صفوف الثانوية العامة يحرم من حق التعليم! علما أننا طالبنا المسؤولين مرارا وتكرارا، لكن دون استجابة منهم، وننصح الطلبة باللجوء إلى القضاء لأخذ حقهم بأسرع وقت.

• ما أبرز الأنشطة الطلابية خلال الفترة المقبلة؟

- تشكيل الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في مصر جاء خلال أزمة كورونا، وجميع الأنشطة الطلابية توقفت بسببها، لكن بعد عودة الحياة هناك الكثير من الأنشطة تنتظر الطلبة، أما دورنا حاليا فهو العمل على مساعدة الطلبة في عمليات الالتحاق بالجامعات المصرية خلال الفترة المقبلة.

• هل هناك عراقيل تواجه الطلبة في عملية التسجيل بالجامعات المصرية؟

- دور الاتحاد في تسجيل الطلبة واضح جدا، فهو يقوم بإنجاز جميع الاجراءات للطالب حتى يجد الملف في الجامعة التي يرغب في الالتحاق بها، وهناك مندوبون للاتحاد يعملون على تخليص جميع متطلباتهم دون عراقيل.

• هل يخضع الطلبة لعملية الحجر المنزلي او المؤسسي في حال عودتهم إلى مقار دراستهم بمصر؟

- نحترم جميع الإجراءات والقوانين التي تطلقها الحكومة المصرية حول عملية إلزام الطلبة بالحجر المنزلي أو المؤسسي، لكن في حقيقة الأمر لا توجد أي عملية حجر للطلبة بعد عودتهم، فالحياة في مصر تعود إلى طبيعتها على مراحل، والطلبة الكويتيون على قدر المسؤولية، فهم ملتزمون بأي إجراءات قد تتخذها الحكومة المصرية لسلامتهم.

وننصح الطلبة بالالتزام بالإجراءات الوقائية أثناء التجول في مصر أو حتى في مقار الدراسة.

• هل تلزم الجامعات المصرية طلبة التخصصات الطبية بالحضور ميدانيا إلى المستشفيات خلال ازمة كورونا؟

- تعتبر دراسة التخصصات الطبية ميدانيا في المستشفيات شرطا أساسيا، فالجامعات المصرية توفر لهم سبل الوقاية والاحترازات الصحية أثناء حضورهم، ودائما تنصح الطلبة بأخذ الحيطة والحذر والالتزام بالتباعد وترك مسافة بينهم ولبس الكمامة، وتخصيص آلية معينة داخل قاعة المحاضرة.

لا حجر منزلياً أو مؤسسياً للطلبة الكويتيين بعد عودتهم إلى الدراسة

نحذر من التعامل مع المكاتب التجارية في التسجيل بالجامعات لأستغلالها الطلبة مادياً