صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4496

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عودة صناعة دراما المؤلف والمخرج

محمد سامي ووحيد حامد وبشير الديك في الصدارة

تغيرت خريطة صناعة السينما والدراما التلفزيونية مجدداً، وهو ما دعمته تعاقدات الفترة المقبلة، إذ تحولت الوجهة قليلاً من سيطرة النجوم وأبطال الصف الأول على الصناعة إلى عودة دراما المخرج والمؤلف من جديد.

تعود ظاهرة المؤلف والمخرج في الأعمال الدرامية مجدداً، إذ جاء المخرج والمؤلف محمد سامي على رأس القائمة موجداً لنفسه مكانة مختلفة عن أبناء جيله والمنافسين في الوسط الفني لجمعه بين الموهبتين ونجاحه أخيراً في صناعة أعمال حققت نجاحاً كبيراً.

وتوج سامي ذلك بتعاقده مع شركة "سينرجي" للمنتج تامر مرسي بحضور حسام شوقي المشرف العام على الإنتاج بالشركة لمدة ثلاث سنوات للمشاركة في أعمالها المقبلة مؤلفاً ومخرجاً، من أجل تقديم مسلسلات خلال المواسم الرمضانية 2021،2022،2023، بعد نجاحاته خلال السنوات الماضية،وخصوصاً مسسلسل "ولد الغلابة" مع الفنان أحمد السقا ومسلسل "البرنس"مع الفنان محمد رمضان.

وتبدأ سلسلة التعاقدات الجديدة لسامي بمسلسل "نسل الأغراب" الذي بدأ الإعداد له مع الفنان أحمد السقا والفنان أمير كرارة ودياب وإدوارد ومي عمر وعدد كبير من النجوم.

مسلسل الجماعة

وعاد الكاتب الكبير وصاحب الروائع وحيد حامد، للساحة من جديد من خلال كتابته للجزء الثالث من مسلسل الجماعة عن علاقة جماعة الإخوان المسلمين بالواقع المصري منذ نشأتها، وتعاقدت المجموعة المتحدة للخدمات الإعلامية مع الكاتب الكبير لتولي كتابة العمل أسوة بالجزأين السابقين، وتركت له مهمة الكتابة كاملة أولاً دون ترشيح أي بطل من أبطال العمل، وستتاح له الفرصة ليختار أبطال العمل مع مخرجه الذي سيرشح من خلاله في الفترة المقبلة، كما سيتولى مهمة الإشراف الفني على العمل كاملاً واعتباره رب العمل الأول في إعادة كبيرة لدور المؤلف الكبير الذي قدمه في فترة التسعينيات منذ أن أنشأ شركة إنتاج خاصة به وباسمه وأنتج عدة أعمال منها أعمال للفنانة الكبير عادل إمام مثل "اللعب مع الكبار" وغيره. ونالت عودة "حامد" للساحة إشادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي خصوصاً أنه سيكتب عملاً وسيشرف عليه له طابع خاص في السياسة المصرية.

أحمد زكي

وعاد المؤلف الكبير بشير الديك للساحة من جديد من خلال كتابته وتصدره لكتابة مسلسل عن قصة الراحل أحمد زكي باسم مؤقت "الإمبراطور" يقدمه الفنان محمد رمضان خلال الموسم المقبل، وتصدى الكاتب الكبير لفكرة الحديث عن العمل في بدايته باعتباره المسؤول الأول عن صياغة المسلسل وكتابة المعالجة باعتبار المؤلف وصاحب علاقة وطيدة بالراحل أحمد زكي في واقعة غريبة خصوصاً أن بطل العمل محمد رمضان الذي يحدث الإثارة دائماً حول أعماله.


لكن كان بشير الديك هنا البطل في الحديث عن السيرة الذاتية وعن علاقة أسرة الراحل بالعمل، مما أبعد بطل العمل عن الصراع ومن المقرر أن ينتهي قريباً من المعالجة الدرامية تمهيداً لكتابة الحوار للحلقات.

مجدي أبوعميرة

وكانت الفكرة بدأت خلال بداية العام مع عودة المخرج الكبير مجدي أبوعميرة لإطلاق يديه في عمل درامي طويل باسم "قوت القلوب" من بطولة النجمة الكبيرة ماجدة زكي، وبدأ في اختيار النص والنجوم وله صاحب اليد العليا والمتحكم في العمل الذي أنتجته "سينرجي" وتمت إعادته بشكل لائق تماماً مثلما كان في حقبة التسعينيات وبداية الألفية الجديدة كنوع من أنواع التكريم الذي لاقاه المخرج الكبير.

ومن المقرر أن يستكمل تصوير الجزء الثاني من العمل خلال الأيام المقبلة بعد توقف طويل بسبب انتشار كورونا وحرص الفنانين على البعد عن التجمعات.

«زين الحسني»

كما يستعد المؤلف الكبير محمد جلال عبدالقوي للعودة للساحة من جديد من خلال مسلسل يجهز له يكون محوراً لعودته من جديد بعد غياب سنوات طويلة عن الدراما التلفزيونية التي تصدرها سنوات طويلة، وجاء تعاقد "سينرجي" معه ليعيده لتصدر المشهد من جديد من خلال مسلسل باسم "زين الحسني" ليقدم عملاً مختلفاً بعد آخر أعماله التي قدمها قبل 12 عاماً مع الرائع يحي الفخراني ومسلسله "شرف فتح الباب" والذي اختفى بعده سنوات.

ومن المقرر أن يعقد جلسات عمل مع المشرفين على الجهة الإنتاجية لتولي عمليات الترشيح خصوصاً أنهم يريدون أن يكون له دور كبير مثل الفترة التي انتعش فيها وسيتم ترشيح المخرج أيضاً من أجل بدء الترتيب للعمل الجديد.

أحمد السقا وأمير كرارة يستعدان لـ «نسل الأغراب»