صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4499

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وزراء عرب يدعون إسرائيل إلى مفاوضات سلام جادة

وزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر : يجب أن يحصل الشعب الفلسطيني على كل حقوقه

دعا وزراء خارجية كل من الكويت والسعودية والامارات وعُمان ومصر والاردن والمغرب وتونس وفلسطين، أمس، إسرائيل الى تأكيد رغبتها في السلام، عبر الدخول في مفاوضات مباشرة جادة مع الفلسطينيين على أساس حل الدولتين، رافضين خطط الضم.

وحض الوزراء، في بيان عقب اجتماع عبر الانترنت، دعا اليه الاردن، وشارك فيه الامين العام للجامعة العربية، إسرائيل على «تأكيد رغبتها الحقيقية في تحقيق السلام»، مؤكدا أن ذلك يكون «عبر الدخول في مفاوضات جادة ومباشرة وفاعلة مع الفلسطينيين للتوصل الى اتفاق سلام على أساس حل الدولتين».

وعبروا عن «رفض ضم أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتحذير من أن خطر الضم خرق للقانون الدولي، وتقويض لحل الدولتين وكل الأسس التي قامت عليها العملية السلمية، والجهود المستهدفة تحقيق السلام العادل والشامل».


واكد الوزراء العرب وقوفهم الى جانب الفلسطينيين «في سعيهم لتلبية جميع حقوقهم المشروعة، وفي مقدمها حقهم في الحرية والدولة المستقلة القابلة للحياة وعاصمتها القدس الشرقية»، كما حضوا المجتمع الدولي على «اتخاذ مواقف وإجراءات واضحة ومؤثرة لمنع تنفيذ قرار الضم حماية للقانون الدولي وحماية للسلام».

من ناحيته، جدد وزير الخارجية الشيخ د. أحمد الناصر «مبدأ دولة الكويت الثابت وتمسكها بالموقف العربي الذي يؤكد أن السلام هو الخيار الاستراتيجي، وأن الحل الدائم والشامل والعادل يقوم على حل الدولتين وفقا للمرجعيات المتفق عليها، والمتمثلة في قرارات مجلس الامن ذات الصلة، ومبدأ الأرض مقابل السلام وخريطة الطريق ومبادرة السلام العربية، وبما يؤدي الى حصول الشعب الفلسطيني على كل حقوقه السياسية المشروعة، وإقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف، وأن ممارسات السلطة القائمة بالاحتلال تمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وتقويضا للجهود الدولية الهادفة الى إحلال السلام العادل والشامل».