صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4491

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

وينونا رايدر تنتظر عرض مسلسل Stranger Things 3

مسلسل درامي يشاركها بطولته ميلي براون وديفيد هاربر

  • 07-07-2020

تنتظر الممثلة وينونا رايدر عرض مسلسها «3 Stranger Things» في الولايات المتحدة، ومدته51 دقيقة.

ويصنف العمل في باب الدراما، وسبق عرض جزأين منه لكن الجزء الثالث تقوم فيه رايدر بدور البطولة وتتألق بتصوير المشاهد المهمة منه، ويحكي قصة ظهور جيل جديد في قلب روسيا، ويصبح العالم في موقف حرج، بينما ينقلب كل شيء رأساً على عقب.

والمسلسل من ﺇﺧﺮاﺝ وتأليف روس دوفر ومات دوفر، ويضم إلى جانب رايدر طاقم العمل المكون من ميلي بوبي براون وديفيد هاربر وفين وولفارد ونوح شناب وتشارلي هيتون.

يذكر أن اسمها "وينونا رايدر" مقتبس من مسقط رأسها بلدة وينونا بولاية مينيسوتا، ثم انتقلت مع والديها إلى بيتالوما بكاليفورنيا عندما كانت في العاشرة، في حين كانت قواعد المعهد الأميركي للمسرح لاتقبل إلا من هم في عمر الثالثة عشرة.

وسبق أن رشحها المخرج ديفيد سيلتزر للمشاركة في فيلمه Lucas عام 1986 وكانت أولى مشاركاتها في السينما،التي برزت فيها موهبتها حيث شاركت في العديد من الأفلام الكبرى أبرزها Little Women

وThe Age of Innocence اللذان رشحت عنهما لجائزة الأوسكار، وفازت بجائزة الغولدن غلوب كأحسن ممثلة عن دورها في الأخير.

ومن أخبارها أخيراً، نشب سجال بين الفنانين ميل غيبسون ووينونا رايدر بعد أن زعمت الأخيرة أنه وجه لها تعليقات معادية للسامية.


وقالت رايدر إن غيبسون أشار إليها مستخدماً تعبير "مراوغة الأفران"، في إشارة إلى أصولها اليهودية.

وقال وكيل غيبسون، إن مزاعم رايدر، التي أصدرتها عام 2010 وكررتها أخيراً في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز البريطانية،"عارية تماماً من الصحة".

وردت رايدر بالقول، إنها وصديق لها، ميت حالياً، كانا هدفاً لـ"عبارات كراهية" من غيبسون.

ووصفت نجمة مسلسل "أشياء غريبة" Stranger Things الحادث المزعوم بأنه "مؤلم وحي في الذاكرة".

وقالت رايدر، إن غيبسون، البالغ من العمر 64 عاماً، حاول الاعتذار لها في وقت لاحق.

وشكك وكيل بطل فيلم "القلب الشجاع" Braveheart بما قالته رايدر قبل عدة سنوات واتهمها بالكذب فيما يتعلق باتهامها لغيبسون واعتذاره لها.

وقال الوكيل: "اتصل غيبسون بالممثلة قبل عدة سنوات لمواجهتها بخصوص أكاذيبها، لكنها رفضت الحديث في الموضوع معه.