صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4499

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«البترول العالمية» و«كوفبك» عقدتا ملتقاهما السنوي

مع انطلاق المرحلة الثانية لخطة العودة عقب عطلة «كورونا»

  • 03-07-2020

عقدت شركة البترول الكويتية العالمية، والشركة الكويتية للاستكشافات البترولية الخارجية (كوفبك) ملتقاهما السنوي المشترك، أمس الأول، عن بُعد، نظرا إلى تداعيات انتشار جائحة فيروس كورونا، وتطبيقا للتوصيات والإرشادات الصحية التي توصي بالتباعد الاجتماعي.

وقال الرئيس التنفيذي لـ"البترول العالمية"، والرئيس التنفيذي بالوكالة لـ"كوفبك" الشيخ نواف سعود الناصر لـ"كونا"، إن "انعقاد الملتقى يأتي تزامنا مع انطلاق المرحلة الثانية من خطة العودة للحياة الطبيعية، وضمنها العودة الآمنة للعمل في الشركتين، وفقاً للارشادات العالمية المتبعة للحفاظ على سلامة الجميع".

وأوضح الشيخ نواف سعود الناصر أن انعقاد الملتقى يهدف الى تعزيز سبل التواصل بين الشركتين وموظفي مكاتبهما الخارجية، التي تمتد في مختلف دول العالم، معربا عن تقديره لجهود جميع الموظفين الحثيثة في العمل عن بعد طوال الأشهر الماضية.

وأكد اعتزازه بأداء "البترول العالمية" التي تغطي نحو 4700 محطة بيع وقود في شتى أنحاء القارة الأوروبية، مضيفا أنه على الرغم من التقلبات الحادة التي شهدتها أسعار النفط بسبب جائحة كورونا، فإن عمليات محطات الوقود ومصانع زيوت التزييت استمرت دون توقف.

وذكر أن "البترول العالمية" استطاعت أن تحقق أرباحا خلال الأشهر الماضية، ولاتزال تلبي احتياجات زبائنها، سواء كانت تزويدهم بالوقود أو عن طريق محلات الأغذية الملاصقة للمحطات، في حين أثبتت استراتيجية الشركة في التحول الرقمي وتقديم الخدمات غير النفطية المساندة نجاحها خلال هذه الأزمة.

وأفاد الشيخ نواف أن "البترول العالمية" و"كوفبك" بدأتا تصميم وتنفيذ استراتيجية للتحول الرقمي في جميع وحداتهما التشغيلية ومكاتبهما الخارجية، لتطوير أنشطتهما ومواكبة المتطلبات الجديدة في أسواق النفط العالمية، سواء كانت في عمليات البيع بالتجزئة أو الحفر والتنقيب.

وأضاف أنه "بسبب نجاح استراتيجية الشركتين في التحول الرقمي فقد تمكنتا من إدارة أعمالهما بسلاسة ومرونة وانتظام دون أي انقطاع، ما جعلهما من أنجح الشركات النفطية في تطبيق نهج العمل الرقمي".


وأعرب عن فخره بنجاح "كوفبك" في تحقيق أول إنتاج للنفط من البئر التقييمية (4-GNN) في امتياز جيسوم الواقع في خليج السويس بمصر، مؤكدا أنه أثبت جدارة فريق "كوفبك" العالمي في تحقيق استراتيجية الشركة الهادفة إلى النمو في استكشافاتها الخارجية الواعدة في شتى أنحاء العالم، وفي ظل تحديات الأزمة العالمية الصحية والاقتصادية.

وفي سياق آخر، عبّر الشيخ نواف عن اعتزازه بروح التطوع وخدمة المجتمع التي تلمسها من موظفي الشركتين خلال أزمة انتشار جائحة كورونا، منوها بمشاركتهم في العديد من المبادرات الخيرية، على الرغم من انشغالهم ومواظبتهم للعمل من المنزل.

وتم خلال الملتقى تقديم عروض مرئية من نواب الرئيس التنفيذي حول الأداء الفني والمالي والإداري خلال العام الماضي، كما شارك في الملتقى أكثر من 2000 موظف والذين أرسلوا أسئلتهم لقيادة الشركة التي تولت الإجابة عنها على الهواء مباشرة.

وأسست "كوفبك" عام 1981، وتتولى عمليات استكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز الطبيعي خارج دولة الكويت،

وتنشط حاليا في مجال الاستكشاف والإنتاج في العالم، كما تدير عملياتها من مكتبها الرئيسي الواقع في الكويت عبر مكاتب إقليمية موزعة جغرافيا في كل من أستراليا، وكندا، والصين، ومصر، وإندونيسيا، وماليزيا، وهولندا، والنرويج، وباكستان.

وأسست "البترول الكويتية" العالمية عام 1983، وتشتهر بالعلامة التجارية (كيو.آيت)، وهي شركة تسويق عالمية تابعة لمؤسسة البترول الكويتية، وتدير في أوروبا شبكة ضخمة وواسعة من محطات بيع الوقود بالتجزئة ومحطات لخدمة طرق النقل المخصصة.

وتزود الشركة الملاحة الجوية العالمية بوقود الطائرات، إضافة إلى تصنيعها وتسويقها أحد أفضل وأجود أنواع الزيوت بالعالم، كما تدير مصافي الكويت من خلال شركات الشراكة الدولية.