صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4499

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ممر شرفي لليفربول من «السيتيزنس» اليوم

  • 02-07-2020

يسعى ليفربول بطل الدوري الإنكليزي الممتاز إلى تحقيق الفوز على مانشستر سيتي، اليوم، والاحتفال بأفضل طريقة ممكنة، عندما يتواجهان في المرحلة الثانية والثلاثين من المسابقة.

مع استمرار منافسات المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، ينتظر أن يحظى ليفربول، الذي حسم تتويجه باللقب، بممر شرفي من جانب لاعبي مانشستر سيتي، البطل السابق، عندما يلتقي الفريقان بعضهما البعض اليوم.

وتوج ليفربول بلقبه التاسع عشر -الأول له منذ 1990- يوم الخميس الماضي، ليضيفه إلى الألقاب التي توج بها في 2019، وهي دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، وكأس العالم للأندية.

ويستضيف مانشستر سيتي فريق ليفربول على ملعب "الاتحاد"، وقد وعد بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي بأن لاعبيه سيشكلون ممرا شرفيا للاعبي فريق ليفربول، الذي يدربه المدير الفني يورغن كلوب.

ويتطلع مانشستر سيتي إلى استعراض قدرته على المنافسة على اللقب مجددا في الموسم المقبل، بينما يسعى ليفربول إلى تحطيم رقم مانشستر سيتي في الدوري، والمتمثل في حصد 100 نقطة، حيث يمتلك ليفربول حاليا 86 نقطة في الصدارة، وذلك قبل سبع مباريات متبقية له في المسابقة.

من جانبه، وصف المصري محمد صلاح نجم ليفربول تتويجه مع فريق ليفربول بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز بعد 30 عاما من الانتظار بأنه "شعور لا يصدق".

وفي خلال مقابلة حصرية مع الموقع الرسمي لليفربول، كشف صلاح، الذي سجل 21 هدفا هذا الموسم ليصبح هداف الفريق، والذي مازال في منافسة على لقب هداف الدوري للموسم الثالث على التوالي، عن مشاعره بعد تحقيق هذا الإنجاز.

وقال صلاح: "إنه شعور لا يصدق أن تفوز بلقب مثل هذا. أن تفوز بالدوري الإنكليزي الممتاز بعد سنوات طويلة للنادي والمدينة... إنه شي لا يصدق".

وأضاف: "لا يمكن للكلمات أن تصف شعوري، من الصعب قول كيف أشعر. عندما حضرت إلى هنا، قلت إنني أريد الفوز بالدوري الممتاز- كان أول شيء في رأسي، أريد الفوز بالدوري الإنكليزي ودوري الأبطال. قال الناس: إذا كان بإمكانك اختيار أحدهما....؟ ولكن الآن يمكنني القول إنني سأختار الاثنين".

وتابع: "الدوري الممتاز، يمكنني قول ذلك بعد الفوز به، بالنسبة للمدينة إنه شيء آخر. الكل كان في حالة جنون بشأن النتيجة، الكل كان مجنونا بالدوري الممتاز".


وأصبح صلاح أول لاعب في ليفربول يسجل 20 هدفا أو أكثر في ثلاث مواسم متتالية، منذ أن حقق هذا روبي فاولر في التسعينيات.

وسجل صلاح 92 هدفا لفريق ليفربول منذ انضمامه، في 145 مباراة فقط شارك بها.

يونايتد يستعيد موقعه

من جانب آخر سجّل لاعب الوسط البرتغالي برونو فرنانديش ثنائية وقاد فريقه مانشستر يونايتد إلى فوزه الخامس في آخر سبع مباريات، واستعادة المركز الخامس في الدوري الانكليزي، بعد تغلبه بسهولة على مضيفه برايتون 3-صفر، امس الاول.

وسجل فرنانديش هدفين (29 و50)، بعد افتتاح الشاب مايسون غرينوود التسجيل للشياطين الحمر (16) الذين قدموا افضل مستوياتهم هذا الموسم.

ورفع يونايتد رصيده الى 52 نقطة في المركز الخامس، بفارق الاهداف عن ولفرهامبتون.

من ناحية اخرى، أكد النرويجي أولي غونار سولشاير المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنكليزي أن فريقه قدم أشياء استثنائية وأداء رائعاً خلال المباراة التي حقق فيها الفوز الكبير 3-صفر على مضيفه برايتون أمس الأول في المرحلة الـ 32 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

واختص سولشاير بالإشادة لاعبه غرينوود، وقال إن "الهدف الأول الذي سجله ماسون كان براقا ورائعا كما لعب ماسون بشكل مثير... إنه لاعب من نوع خاص. نعلم أنه عندما يلتقي منافسيه يكون خطيراً. تعاونه مع زملائه بالفريق كان رائعاً".