صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4466

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أحمد العوضي: مسلسل شديد الخطورة خطوة مهمة لأعمالي الدرامية

«ركزتُ في مسلسل الاختيار على الجانب النفسي لشخصية هشام عشماوي»

بعد نجاحه في تجربة مسلسل "الاختيار" الذي عرض خلال شهر رمضان، يعود الفنان أحمد العوضي للدراما من خلال مسلسله الجديد "شديد الخطورة". وفي حواره مع "الجريدة" يتطرق العوضي إلى المسلسل الجديد، متناولاً تجربته في "الاختيار" وغيرها وإليكم التفاصيل:

● حدثنا عن تجربتك الجديدة في مسلسل "شديد الخطورة"؟

- أعتبرها خطوة مهمة، خصوصاً أن عرض المسلسل حالياً أمر لمصلحته بشكل كبير لأنه ينتمي إلى نوعية مختلفة من الأعمال الدرامية، إضافة إلى إتاحته للعرض من خلال منصة "واتش ات" التي تابع من خلالها الجمهور المسلسلات في رمضان بشكل رئيسي، فالمسلسل ينتمي لنوعية أعمال الأكشن، وأترقب رد فعل الجمهور على العمل خلال الأيام القليلة المقبلة.

منصة شهيرة

● ألم تخشى من العرض عبر أحد المنصات الإلكترونية؟

-على الإطلاق، لأن المسلسل سيعرض على منصة شهيرة ومهمة في الوقت الحالي، إضافة إلى أنني أرغب في الظهور عبر مختلف المنصات سواء عبر شاشة التلفزيون أو السينما أو حتى المنصات الإلكترونية، فالعمل تجربة مميزة جداً وجرى التعامل معه إنتاجياً بشكل مميز، وفريق العمل بداية من الكاتب محمد سيد بشير مروراً بشركة سينرجي كجهة إنتاج وصولاً إلى المخرج حسام علي وباقي فريق العمل لم يدخروا جهداً لتقديم تجربة مميزة ومختلفة فنياً.

● كيف استقبلت ردود الافعال على تجربتك في "الاختيار"؟

- تلقيت ردود فعل كثيرة وعديدة على العمل منذ بداية عرضه، وتنوعت الردود ما بين الصدمة والإشادة والتحذير من تأثير الدور المستقبلي، لكن في النهاية أشعر بسعادة كبيرة لعدة أسباب من بينها طبعاً النجاح الكبير الذي حققه العمل في العالم العربي وليس في مصر فقط.

مواقع التصوير

● ماذا عن الصعوبات التي حدثت أثناء التصوير خصوصاً أن جزءاً رئيسياً من التصوير تم أثناء أزمة فيروس كورونا؟

- ثمة صعوبات ارتبطت بشكل واضح بطبيعة مواقع التصوير، ووجود جزء رئيسي من الأحداث يتم في الصحراء، علاوة على الظروف التي كنا نقوم بالتصوير فيها وسباقنا مع الزمن للحاق بموعد العرض، فالأمر لم يكن سهلاً وهذه النقطة لم تكن مرتبطة بموقفي بمفردي بل بموقف فريق العمل بالكامل، والحمدلله أنها لم تؤثر على جودة العمل وصورته النهائية.

مشاهدة فيديوهات

● كيف تحضرت لشخصية الإرهابي هشام العشماوي؟

- الشخصية ارتبطت بمراحل، وكل مرحلة كان لها استعداد خاص بها، المرحلة الاولى ارتبطت بالفترة التي كان يعمل بها ضابطاً ثم مرحلة تحوله، وحرصت على مشاهدة فيديوهات وتسجيلات له لأعرف طريقة تعامله مع من حوله وطريقة حديثه وتعبيراته وانفعالاته، وهذه النقطة النفسية كانت مهمة جداً بالنسبة لي حتى اتمكن من التعايش مع كل مرحلة نفسياً، فالدور اعتبرته تحدياً بالنسبة لي، خصوصاً أنه شخصية مكروهة بشدة.

الاتزان النفسي

● تتحدث عن الجانب النفسي باهتمام شديد، فما السبب؟


- بالفعل، لأن هذا الجانب أحد الأسباب التي دفعت عشماوي إلى ما وصل إليه، فهو كان ضابطاً قوياً لكنه يشعر بالغيرة من زملائه، ولم يجد نفسه بينهم، وعانى عدم الاتزان النفسي بجانب الأفكار المتطرفة التي بدأت بذرتها من والده إضافة إلى عدد من أصدقائه، وهذا التشتت الفكري والنفسي حرصت على إبرازه في شخصيته لأنه المتحكم الرئيسي بقرارته.

● وبالنسبة لمشاهد الأكشن؟

- قمت بتدريبات مكثفة قبل بداية التصوير وساعدني على ذلك حرصي على التدريب في حياتي العادية، فأنا من الذين يهتمون بالرياضة وهذا الأمر جعلني لا أجد صعوبة في زيادة التدريبات حتى أتمكن من تقديم الدور بلياقة بدنية مرتفعة.

مشهد القبض

● ما أصعب المشاهد بالنسبة لك؟

- ثمة مشاهد، أصعبها بالتأكيد مشهد الإعدام، وعلى الرغم من أنه من آخر المشاهد لكنني كنت أفكر فيه من البداية، إضافة إلى مشهد القبض عليه ومشهد قتله للجنود للمرة الأولى، فهي مشاهد حملت كثيراً من التفاصيل النفسية الصعبة التي يجب التعبير عنها بالوجه في وقت محدود جداً.

طريقة مختلفة

● كيف وجدت الانتقادات حول ظهورك بشكل غاضب طوال الوقت؟

- هذا الأمر كان طبيعة شخصية لهشام العشماوي وفي التحليل النفسي يرجع إلى عدم ثقته في نفسه أو بأي قرار يقوم باتخاذه، وهو لاينطبق على عبوس وجهه فحسب لكن أيضاً على حركته العادية فهو يسير بطريقة مختلفة ولم يكن يحب الحديث مع أحد كما ظهر، فكل هذه الأمور صفات يمكن ملاحظتها بشكل واضح من الفيديوهات الخاصة به.

● تعاونت مع أمير كرارة للمرة الثالثة، كيف وجدت العمل معه هذه المرة؟

- تربطني مع أمير علاقة صداقة على المستوى الشخصي، وهذا الأمر سهل كثير العمل بيننا، خصوصاً أنها المرة الثالثة كما ذكرت، فهو ممثل مجتهد ويسعى ليقدم أفضل أداء أمام الكاميرا بسبب عشقه الشديد لعمله وحرصه على الاهتمام بالتفاصيل.

● هل تشعر بأن العمل وضعك في إطار محدد فيما يتعلق باختياراتك القادمة؟

- بالتأكيد لأن النجاح الذي حققه مع الجمهور نجاح كبير جداً ولابد أن أحافظ على نفس المستوى في اختياراتي المقبلة.

الأعمال الفنية

● ألا تفكر في السينما خلال الفترة الحالية؟

- أبحث عن الأعمال الفنية التي يمكن أن تضيف لي عموماً، وبالتأكيد السينما مهمة وتجربتي التي أعتز بها في فيلم "هروب اضطراري" تجعلني أفكر جيداً قبل الموافقة على أي عمل جديد، خصوصاً أن ردود الفعل على تجاربي الأخيرة في الدراما التلفزيونية تجعلني أفكر جيداً كي لا أقدم أعمالاً أقل في المستوى الفني.

مسلسل «شديد الخطورة» سيعرض على منصة شهيرة ومهمة

تربطني مع أمير كرارة علاقة صداقة على المستوى الشخصي